منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراس .و .جالتسجيلدخول



منتديات جواهر ستار التعليمية :: الركن الأسلامي العام :: منتدي الحديت والقران الكريم

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الأحد 27 يوليو - 1:07:21
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 15419
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: مخموم القلب


مخموم القلب


سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُّ الناس أفضل؟ فقال:



((كلُّ مخمومِ القلب، صدوقِِ اللسان))



وهو حديث صحيح، رواه الإمام ابن ماجه في سننه (برقم 4216)
في كتاب الزهد، باب الورع والتقوى
عن الصحابي الحَبْر العابد عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، وله تتمة:
قالوا: صدوقُ اللسانِ نعرفه، فما مخمومُ القلب؟



فقال صلى الله عليه وسلم:

((هو التَّقيّ النَّقيّ، لا إثمَ فيه ولا بَغْي، ولا غِلّ ولا حَسَد))
وقد صححه المُنذري في "الترغيب والترهيب" - برقم 4262 -

والحافظ الشهاب البوصيري في "مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه" - برقم 1503 - وآخرون من المتقدمين والمعاصرين (يُرجع إلى تعليقة المحدث الشيخ شعيب على "السنن" لابن ماجه 5: 299).
فوائد من الحديث


إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.


الأولى:

حرص الصحابة على معرفة أفضل الناس ليكونوا منهم
ولقد كَثُر منهم رضي الله عنهم السؤال عن أفضل الناس وعن أفضل الأعمال في مناسبات عديدة

وحصلت من أجوبة النبي صلى الله عليه وسلم فوائدُ عزيزة
تستحق معها أن تُتَتبّع في «جُزء حديثي» لعظيم نفعها.


إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.



الثانية:

ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في جوابه فيه بيان من يَستحق أن يوضع على "لائحة الشرف" أو "لائحة الأفضلية" من المنظور الإسلامي
وهو بالتأكيد خلاف المعايير الدنيوية والمنظور الجاهلي.
الثالثة:

فضل القلب النظيف وهو معنى (المخموم)
فقد قال العلاّمة ابن الأثير في "النهاية في غريب الحديث":

((هو مِن خممتُ البيت إذا كنستَه)).

إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.


وهذا يتطلب مجاهدة قوية لتنظيفه من أهواء البغي والغِلّ والحسد
وما أكثر تلوُّثَ القلوبِ بها!
حفظ الله قلوبنا منها وحلاّها بالتقوى والنقاء
وبنُور الذكر والإنابة، والتواضع والخشية.
ورابعها:

فضل صدق اللسان والتزامِهِ الحقيقة ولا تخفى شناعة وبشاعة الكذب
وهو من أخبث الصفات وأدلِّها على اهتزاز ثقة الإنسان بنفسه أو توسُّله بالكذب لفعل الشرّ أو للتعالي على الناس أو للخداع الكاذب لإظهار ما ليس فيه كما في الصحيحين ((المتشبِّع بما لم يُعطَ كلابس ثوبَيْ زُور))




الموضوعالأصلي : مخموم القلب // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: berber


توقيع : berber





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..

خدمآت آلموضوع
 KonuEtiketleri گلمآت دليليه
مخموم القلب , مخموم القلب , مخموم القلب ,مخموم القلب ,مخموم القلب , مخموم القلب
 KonuLinki رآپط آلموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذآ وچدت وصلآت لآتعملفي آلموضوع آو أن آلموضوع [ مخموم القلب ] مخآلف ,, من فضلگ رآسل آلإدآرة من هنآ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ََ

مواضيع ذات صلة