منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراس .و .جالتسجيلدخول
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك بحث حول مفهوم شعر الفحولة عند الأصمعي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حلول تمارين الكتاب المدرسي للغة الفرنسية للسنة الرابعة متوسط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك واقع ظروف العــــمل والحوادث المـــهنية بالمؤسسات الجزائرية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من الوزارة بوكليت جيولوجيا لغات للثالث الثانوي 2017.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من الوزارة بوكليت ايطالي للثالث الثانوي 2017
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من الوزارة بوكليت الماني للثالث الثانوي 2017.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من الوزارة بوكليت اسباني للثالث الثانوي 2017.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من الوزارة بوكليت لغة عربية للثالث الثانوي 2017.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من الوزارة بوكليت فرنسي للثالث الثانوي 2017.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من الوزارة بوكليت الاحياء لغات للثالث الثانوي 2017.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من الوزارة بوكليت الكيمياء لغات للثالث الثانوي 2017.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من الوزارة بوكليت الفيزياء لغات للثالث الثانوي 2017
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اختبار شهر فيفري في مادة اللغة العربية السنة الثالثة ابتدائي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك امتحان شهر جانفـــــــي في اللغـــــة العربيـــــــــــــــــة الثانية ابتدائي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصف الثالثة ابتدائي(ب) اختبار شهر فيفري في اللغة العربية
اليوم في 17:53:59
السبت 21 يناير - 19:33:58
الخميس 19 يناير - 15:16:27
الإثنين 16 يناير - 16:15:36
الإثنين 16 يناير - 16:09:12
الإثنين 16 يناير - 16:04:11
الإثنين 16 يناير - 15:59:14
الإثنين 16 يناير - 15:32:34
الإثنين 16 يناير - 15:26:37
الإثنين 16 يناير - 14:09:49
الإثنين 16 يناير - 14:02:49
الإثنين 16 يناير - 13:56:48
الأحد 15 يناير - 9:09:31
الأحد 15 يناير - 9:08:57
الأحد 15 يناير - 9:08:18
إضغط عليشارك اصدقائكاوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



منتديات جواهر ستار التعليمية :: الركن الأسلامي العام :: منتدي الحديت والقران الكريم

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الجمعة 25 يوليو - 12:35:07
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 2170
تاريخ التسجيل : 25/07/2014
مُساهمةموضوع: تلقي الفتاوى و الأحكام الشرعية من برامج و مواقع التواصل الاجتماعية


تلقي الفتاوى و الأحكام الشرعية من برامج و مواقع التواصل الاجتماعية



سعيد آل يعن الله


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله و آله و صحبه و بعد

فقد أنعم الله جل وعلا علينا في هذا الزمان بنعم لا تُعد و لا تُحصى، و منها أن هدانا لتحصيل العلوم المفيدة في مختلف المجالات، و التي ساهمت في تطوير نُظم الحياة و سهّلت على الإنسان الكثير من مشاقها، حتى استطاع الإنسان بفضل الله جل وعلا أن يجعل العالم الكبير المترامي الأطراف؛ كالقرية الصغيرة التي لو نادى شخص في طرفها أجابه صاحبه من طرفها المقابل دون مشقة أو عناء، حيث سهلت التكنولوجيا الحديثة عملية التواصل و تبادل المعلومات بين الناس عبر الكثير من الوسائل و الطرق؛ و التي كانت ولازالت في تطور مستمر حتى أصبح الإنسان يتجاوز آلآلف الكيلومترات بجواله عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي و البرامج التابعة لها دون أن يغادر مكانه فلله الحمد و لله المنّة.

إن نفع و ضرر هذه البرامج و المواقع و غيرها من وسائل التكنولوجيا الحديثة مرتبط باستخدام الإنسان لها، فإن استخدمها فيما ينفع فلها أجرها و إن استخدمها فيما يضر فعليه وزرها والله المستعان.

و إن من الاستخدامات الخاطئة التي يقع فيها الكثير من المسلمين دون الشعور بخطأ هذا الاستخدام هو تبادل الفتاوى و المعلومات الدينية و الأحكام الشرعية؛ دون التحقق من صحتها و التأكد من موثوقيتها و سلامة مصدرها و خلوها من الدسائس و الخرافات و البدع التي قد تؤثر سلباً على عقيدة المسلم أو على الأحكام المتعلقة بعبادته دون أن يعلم، إذ إن ما جاء به الرسول – صلى الله عليه وسلم – من القرآن والسنة، وما فيهما من بيان للحلال والحرام، والأخلاق والآداب، والحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه من العقائد، والمعاملات، هو العلم الشرعي و هو مصدر الأحكام الشرعية، و التي يجب أن يتلقاها المسلم من العلماء الربانيين و أهل العلم الثقات، ممن هم أهل ثقة في علمهم و دينهم، وشهد لهم بذلك علماء المسلمين وعامتهم.

و الواجب على المسلم إذا جهل شيئاً من أمر دينه أو استشكل عليه شيء فيه؛ أن يسأل أهل العلم والاختصاص الذين عُرفوا بعلمهم ودينهم و ورعهم؛ فإن الله جل وعلا أمر من لا يعلم بالرجوع إليهم في جميع الحوادث، قال تعالى:( فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُون ) قال الإمام القرطبي رحمه الله : [ لم يختلف العلماء أن العامة عليها تقليد علمائها، وأنهم المراد بقول الله عز وجل: فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ، ولم يختلفوا أن العامة لا يجوز لها الفتيا لجهلها بالمعاني التي منها يجوز التحليل والتحريم]، و على المسلم كذلك؛ أن يمتثل في ذلك أمر النبي - صلى الله عليه و سلم - القائل: ( ألا سَأَلُوا إذا لمْ يَعلَمُوا فإنَّما شِفاءُ العِيِّ السًُّؤالُ ) صححه الألباني في صحيح الجامع، و أن يقتدي بعلماء الأمة من السلف و الخلف في تلقي العلم الشرعي و الأحكام الشرعية عن أهل العلم و الإختصاص، فقد قال الإمام النووي رحمه الله : [ و لا يَتَعلم إلا ممن تكملت أهليته و ظهرت ديانته و تحققت معرفته و اشتهرت صيانته فقد قال محمد بن سيرين و مالك بن أنس و غيرهما من السلف { هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم )].

إن الإنسان إذا استشكل عليه شيء من أمور دنياه سواء في صحته أو ماله و نحوها سأل أهل العلم و الاختصاص في ذلك الأمر؛ و تقصى في البحث لتحصيل أفضل النتائج و أصدقها، ولا خلاف في صحة ما ذهب إليه، و لكن العجب ممن يأخذ أمور دينه ممن هب ودب، فصار كحاطب ليل لا يبالي ماذا يأخذ و لا عمن يأخذ، وهذا من أعجب العجب!! إذ أن أعظم نعمة أنعم بها المولى جل وعلا على عباده هي نعمة الدين، فهي أغلى من صحته و ماله و دنياه قاطبة، فلو فَقَدَ الإنسان كل النعم في الحياة؛ فلا يُعتبر خاسراً إلا إذا افتقد نعمة الدين فقدْ خسر كل شيء،
و العجب!! كيف يتحرى الإنسان أقصى درجات الصحة و الموثوقية في أمور دنياه و يتساهل في تلقي أمور دينه -الذي هو أغلى ما يملك-عبر مواقع الإنترنت و برامج التواصل الاجتماعي و نحوها.

وفي الختام فإن الإنسان المسلم المحب للخير قد ينشر مثل تلك المعلومات أو الفتاوى طلباً لتحصيل الأجر و نشر الخير بين الناس، و لكنه قد يقع في الإثم و نشر البدع و المخالفات الشرعية و هو لا يعلم، ولذلك فإن الدور الواجب على المجتمع المسلم في طريقة التعامل الصحيحة مع تلك الأحاديث المكذوبة و الفتاوى المجهولة و المعلومات المغلوطة -التي يسعى أهل البدع و المنحرفون عن الدين الصحيح لنشرها بين المسلمين عن طريق تلك البرامج و المواقع ليفسدوا عليهم دينهم- أن يردوها إلى أهل العلم و يسألوهم عنها و لا يتلقونها بالقبول إلا بعد قبول أهل العلم لها، و ألا ينشروها إلا بعد التثبت منها، بل يجب علينا جميعاً الاحتساب على من نشرها و الإنكار عليه، و التواصي فيما بيننا بعدم نشرها والتحذير من ذلك.
وصلى الله و سلم على نبينا محمد و آله و صحبه






توقيع : جميلة





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ََ

مواضيع ذات صلة

منتديات جواهر ستار  التعليمية

↑ Grab this Headline Animator

Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free! share xml version="1.0" encoding="UTF-8"