منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  موقع دراسة الراموقع دراسة الرا  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  



منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى الثقافة والادب

شاطر

الإثنين 21 يوليو - 3:29:41
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 15423
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم


قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم



[size=32]قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم[/size]



عبدالله علي الأقزم


بين حرفيْنِ يعيشانِ رماداً

كيفَ للوصلِ يرى بينهما

حبَّاً جميلا

ليسَ للحبِّ وجودٌ

إن يكن يعجزُ أن يُنشئَ

للنبضِ سبيلا

إنْ يكُنْ مدُّكِ قد أعطى

إلى مدِّي الأفولا

و هو في هذا و هذا

ذابَ في جسمِكِ جسمي

و هو لا يرضى

سوى هذا بديلا

فتلقى طعناتٍ ذلكَ الحبُّ

و أمسى بين حرفينا

عليلا

كيفَ للحبِّ حياةٌ

و أذاكِ الصارخُ الهادرُ

يزدادُ سيولا

ذبُلَ الحبُّ بكفيِّكِ و كفِّي

و هو في نصفيكِ

لم يُتقِن نزولا

و هو في مرساكِ

لم يُحسِنْ وصولا

و هو في وصلِكِ

لم يُظهِرْ صهيلا

و هوَ في عينيكِ

لم يَسطعْ مِنَ المعراجِ

إنساناً نبيلا

و ظلالُ الوهجِ الخالدِ

فوق البقعة الخضراءِ

لو تدرينَ

قد أبدتْ إلى كلِّ مرايانا

الرحيلا

كم يناديكِ رمادي

و ارتيادُ العصفِ فيهِ

و على مليونِ جرحٍ

حملَ العبءَ الثقيلا

بين تقويماتِ قلبٍ

سالَ من قيسٍ و ليلى

ذلك الحبُّ زلالاً أبديَّاً عالميَّاً

احـذفـي أيـَّامـنـا الخضراءَ

مِـنْ دنـيـا الـهـوى

مِـنْ لـذة ِ الألـحان ِ

مِـنْ كـلِّ الأناشـيـدِ الـمـطيـرةْ

ليس للوردِ اقتدارٌ

و يدٌ مِنْ خلفِ أحلامِ النَّدى

تسبي عطورَهْ

و قراءاتٌ

مِنَ الحنظلِ

قد قصَّتْ جذورَهْ

و لقاءاتٌ

مِنَ الأشواكِ

قد أدمتْ شعورَهْ

كيفَ للأحزانِ

أن تُنقذَ للمجرى

غديرَهْ

كيفَ للبركانِ

أن يُطفئَ بالحُقدِ

سعيرَةْ

كيفَ للزلزالِ

أن يحفظَ للآتي

سطورَهْ

و أنا أنتِ

حرقنا للهوى الآتي

حضورَهْ

و دفنَّاهُ بكفَّينا

على كلِّ امتداداتِ الصَّدى الدَّامي

و لمْ يُعلنْ ظهورَهْ

و كتبناهُ هنا

في كلِّ ضوءٍ يتهجَّى

مَنْ أضاعَ الحُبَّ مرَّاتٍ

فلنْ يبقى

أمام السُّحبِ البيضاءِ

أمطاراً غزيرَة

لا و لنْ تحفظَ كفَّاهُ

بدورَهْ

لا و لن يُنقذَ ممشاهُ

طيورَهْ

و على قتلِ مياهٍ تتسامى

احـذفـي الوصلَ

مِـنَ الـدرب ِ الـمؤدِّي للـقـصـيـدهْ

قبل أن يُظهرَ

هذا الجرحُ في عيني

و عينيكِ

رعودَهْ

قبلَ أنْ يُبرزَ

هذا العصفُ في الماضي

و في الآتي

وجودَهْ

قبلَ أن ينتخبَ الموتى

حدودَهْ

قبل أن يقرأ عطرُ الجسدِ الناعمِ

للقيا جديدَهْ

لـم يعدْ كُلِّي

بنصفيكِ صلاةً

و مـيـاهـاً و فتوحـاتٍ

و زرعـاً و نـخـيلا

كلُّ حرفٍ

جاء مِنْ دربكِ أمسى

بين ألوانٍ حيارى

ذلك الحرفَ القتيلا

قُتِلَ الحبُّ مراراً

كيفَ للمقتول أن يخلقَ

فيكِ المستحيلا

كيفَ للنبض الرماديِّ سبيلٌ

أن يرى قطعكِ وصلاً

و يرى بينهما

الحبَّ الجميلا





الموضوعالأصلي : قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: berber


توقيع : berber








الــرد الســـريـع
..

خدمآت آلموضوع
 KonuEtiketleri گلمآت دليليه
قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم , قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم , قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم ,قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم ,قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم , قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم
 KonuLinki رآپط آلموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذآ وچدت وصلآت لآتعملفي آلموضوع آو أن آلموضوع [ قراءاتٌ في الجسدِ النَّاعم ] مخآلف ,, من فضلگ رآسل آلإدآرة من هنآ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ََ

مواضيع ذات صلة