منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراس .و .جالتسجيلدخول
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شرح علم الكون الفيزيائي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك النصوص الخاصة بحصة فهم المنطوق للاولى ابتدائي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نموذج لاختبار الثلاثي الثاني في اللغة العربية 3 متوسط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لتسهيل سير حصص اللغة العربية:منهجية تسيير حصص اللغة العربية للسنة الأولى 2016-2017 word
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تعبير كتابي: تسجيل حدث تاريخي.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فروض و اختبارات و تمارين كلها مرفقة بالحلول سنة 3 ثانوي محاسبة نظام جديد 2013
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مــذكرات تخـــرج مـــــاستر 2 للسنة الجامعية 2015/2014
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحضير نص : حزن أب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحضير نص :النزعة العقلية في الشعر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحضير نص : التقليد و التجديد في النتاج الشعري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحضير نص : شعر الزهد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك C2 : Le verbe : reconnaître le verbe dans une phrase
شارك اصدقائك شارك اصدقائك Complète avec : maintenant, plus tard, autrefois, demain, hier
شارك اصدقائك شارك اصدقائك FRANCAIS C1 : passé / présent / futur
شارك اصدقائك شارك اصدقائك البعد العرفاني عند العلامة عفيف الدين التلمساني في يوم دراسي بوهران:
أمس في 0:11:57
الخميس 23 فبراير - 21:20:10
الخميس 23 فبراير - 21:19:21
الإثنين 20 فبراير - 21:22:23
الإثنين 20 فبراير - 20:45:55
الإثنين 20 فبراير - 18:42:27
الإثنين 20 فبراير - 12:33:09
الأحد 19 فبراير - 19:56:03
الأحد 19 فبراير - 19:50:41
الأحد 19 فبراير - 19:36:37
الأحد 19 فبراير - 19:33:40
الأحد 19 فبراير - 16:17:52
الأحد 19 فبراير - 16:09:45
الأحد 19 فبراير - 16:07:14
الأحد 19 فبراير - 9:40:08
إضغط عليشارك اصدقائكاوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى الثقافة والادب

شاطر

الإثنين 21 يوليو - 3:16:40
المشاركة رقم:
Admin
Admin


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 15111
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: أقصى الجنون.. الفراغ يهذي ذكريات العذاب


أقصى الجنون.. الفراغ يهذي ذكريات العذاب


[size=32]أقصى الجنون.. الفراغ يهذي[/size]

[size=32]ذكريات العذاب[/size]









تركت الوطن خلفها .. الى اين .. الى دروب الخوف .. يسكنها ريح البُعـد .. ممزقة الروح .. تتوارى خلف الصمت بخطوات مثقلة مع لحظة هذيان وغابات أحزان .. تصفعها رماح الزمن .. أسطورة الحرف تحرق الضوء .. تبحث في أروقة الذهول .. تتبعثر الحروف وتدخل من عتبات الآهات ... رياح الجنون تتموج داخل دوائر الأزمنة .. تبحر عبر خطوات أرصفة الرحيل .. تسافر مع الطيور المهاجرة مذهولة .. تسمع صداها يرتطم بين الضلوع .. فتمتطي صهوة الوداع ...

ربطت ُ الأشياء بالأشياء

كي لا تسقط الثمار

لكنها

تعفـّنت

وسقطت

على رياح الجنون .

كأني أرى خطواتي تتنقل

بين القلب والشرايين

مذهولة , سمعت صداها

وداعا ً

ودا..ع

وعدت ُ أثلم رغيفا ً

خبّاه لي السهر..

أسر ّكم..

أن العالم ضيق ٌ

يلتصق

في ابرة السفر.

تراسل جدتها وتكتب لها حروفا ً مبعثرة تبحث من خلالها عن جملة مدهشة .. ترى الزمن يسقط من يديها حين تغيب النجوم عن سمائها وكأن الجميع يتجاهل غيابها .. تشعر كأنها مجرد ثقب أسود .. ترتجف الطرقات تحت قدميها وعيناها تصارعان دموعهما والحياة مجرد كوّة نصفها زفير والنصف الآخر ضياع .. تعرف وطنها كمعرفة نفسها وتعرف الماضي أكثر رأفة من المستقبل .. تجولت بمخابئ الروح باحثة عن مكان آمن يقرأ شحوب ملامحها , تعثرت في خطوتها عندما سألها خاطرها عن أسمها .. تهيأ لها انها سمعت الصوت الذي يتتبّعها لكنها لم تراه ...

سوريا أول محطاتها وأول اللقاءات مع المصير المجهول .. توقعت أنتهاء الطعنات بعبورها حدود الوطن .. لم تدري أن خارطة الحزن واسعة وأن للسفر أسرار ...

تقول وفاء عبدالرزاق في احدى لقاءاتها :

" رحلت والعراق في قلبي .. كان وما يزال جميلا ً .. لذا أكتب بالجمال أكتب لنهري دجلة والفرات .. أكتب للبصرة , لأرض النقاء , الجنة الغضة الخضراء في أرض الله الجميلة .. وحين رحلت كان معي هما ً أنسانيا ً وهما ً وطنيا ً .. كتاباتي كلها يتجسد فيها الأنسان " ...

تمسك بالليل وتحط أول قدم على عتبة الطريق .. تصرخ اعماقها وترى العتمة على الحوائط والأبواب .. تصمت .. تثور .. تهدأ .. تسترجع ماضيا ً يوقظ الشجر .. تتعرف على وهم بين حقيقة وهمية وعيناها تدوران حول الأشياء كلاجئ ترنحت أرجل غربته .. في محنة البحث حانت ساعة اللقاء .. تلتقي بعباس منتظرا ً .. كل ٌ يتفقد خطوط الزمن في الآخر .. كل شيئ له طعم المنفى وشكل الظل ّ ..

أنتهت الحاجة أم عباس من صلاتها .. هللت .. ( مليون هلا ومرحبا برائحة أهلنا , يا هلا , يا هلا ) ...

كان العراق ( بشيلتها ) والفرات بخديها يحترق ودجلة في عينيها تشتعل , شط العرب ينـز ّ من عروقها يحتضن أبعد قلب ... عدّ لت عصّـابتها وأبتسمت ثم أحتضنتها ...

في رواية " أقصى الجنون .. الفراغ يهذي " تحدثت وفاء عبدالرزاق عن العراق فترة الحصار , والفترة التي هجر فيها العراق مبدعون وهم أصحاب الوطن الحقيقيين الذين هربوا وعاشوا بأسم العراق ...

أسمائها أوراق خريف تنتهي الى رعب الريح .. لا يدركها الا اليأس الذي بات منتصرا ً عليها .. يرتجف الرحيل بداخلها وترتعد أوصالها .. وصلت الى لندن عبر مراكش .. يمر الوقت بطيئا ً وهي تحمل وطن القيد والتعب وحليب أبجدية تحتسي رذاذها وحيدة وبعيدة تكتشف معنى الحروف .. يطويها الليل في كل وقت وفي كل زمان رغم كل مساحات الجراح التي تكبر في داخلها ..

" تسألني الخيمة عن أوتادها وأسألها عني , عن القلق في الوجوه وعن لندن التي فردنا أيامنا بها كبساط وحاصْرن الخوف .. كبرنا على الدموع والمجهول وطوعا ً ألفنا المكان .. تعددت الأسئلة وشحـّت الأجوبة وتعايشنا مع الهواء الغريب , هم يسألون وأنا أرد , أنا أصوغ أسئلتي وهم يجيبون " ...

تتنفس ألما ً .. تنام على حد قلقها .. تترك الهواء يعيدها الى واقع مريض وضلع متوّرم بقيحه .. ولدها الذي يغتسل بمرضه ويتغطى بشرشف أبيض وحمى ّ تشهد على قسوة العالم وتتنبأ بالمصير القادم .. الأمصال شحيحة والثمن يدرك لعبته ويقتلع أجنحة صباحاتنا ليستعيد شركا ً آخر يضمد به مرضانا .. تبلل شفتيه بقبلة ندية بنارها , وتمسح عرقه وتلعن محـّول الكهرباء وتغطس منديلا ً في ماء بارد وتتركه يحضن جبينه في محاولة أستجداء نسمة باردة .. تسمع لهاثه وتشم رائحة روحها المذبوحة والمليئة بالمشاهد بدءا ً من المستشفى وانتهاء ً بمنشار يقطع أوصالنا ويسحق عظامنا ..

عجزت عن معالجة ولدها في البصرة ويرشدها أغلب الأطباء للذهاب الى بغداد , قصدت بيت أختها " أم عوني "  في الحلة .. فتحت لها الباب مجللة بسوادها .. عانقتها وبكت .. أهتز بكاؤها عندما علمت ان عوني رُمي بالرصاص أمام عين أختها دون شهادة أو كفن ...

تتضرع لمدينة تراها زجاجة حارقة .. حتى اذا فرغ صبر صباح مر وجاءها صباح أكثر شراسة ومرارة تأكل الكتف وتترك الجلد معلقا ً على عظامه .. ترافقها أختها من مدينة الحلة الى بغداد غامضة بصبرها راغبة بشفاء ولدها .. تمنح نفسها صبر أيوب تثور خمسة عشر يوما ً بجراحاتها الفاشلة ...تقرر ان تضع كلاما ً جديدا ً .. أختارت أبجدية اخرى ...

" ما الأمر , دكتور قل لي بصراحة ؟

- أصارحك ِ , اننا قدمنا أقصى ما بوسعنا , لكن أنقطاع التيار الكهربائي وعطل المحولة اثناء الجراحة أربكنا , فأتممنا العملية على ضوء الشموع والفوانيس والعرق يصب كالنزيف من جباهنا واحتمال حدوث خطأ وارد , فالضوء لا يكفي لنتمكن من امتداد القيح الذي وصل العظم واتلف الرئة ومن الصعب أستئصال الأورام وتنظيف المكان جيدا ً " ...

الشمس متصلبة .. أسلاك الكهرباء والمباني تصم آذانها لصراخها .. حفرت قدماها طريقهما وأختها تتبعها ..

عطس ولدها .. ثم تنفس دون ان يعيد النفس .. الطرقات تدور من حولها .. الشجر بارد يحرث أعضاءه ..

حملت ولدها الرخو بين يديها وطفت بغداد .. تركض .. تعدو .. خلف الرجال .. خلف المدارس والبيوت ,

خلف دور الصحف , والعيادات والصيدليات وحول نفسها تدور ..تحلق في هواء لا تعرفه وبأقصى الجنون

والفراغ يهذي ...

وتنهي الكاتبة الرسالة الأخيرة رقم " 22 " والمرسلة الى جدتها .. تتأمل نفسها عندما تغفو ورأسها في حجر

جدتها .. ويد الجدة على قلبها وتحتويها ضلوعها وتشم ّ عطرها ورائحة الحناء في شعرها ..

" حفيدتي , تصبري , وكوني نفسك ِ في أية ضائقة أو مصاب , حين تكونين أنت ِ كما أنت ِ يأتيك الليل طائعا .

سيمضي الوقت ويعرف الجميع انك ِ كنت حقا ً وسيبقى الحق في عينيك ِ ,,, ما هم الا كراس وأوسمة وأنت ِ الأرض " ...

تباغت الظل تحت الأشجار وتراقب الغيوم وفي داخ





توقيع : berber





الإثنين 13 أكتوبر - 12:49:03
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 12/10/2014
مُساهمةموضوع: رد: أقصى الجنون.. الفراغ يهذي ذكريات العذاب


أقصى الجنون.. الفراغ يهذي ذكريات العذاب


شكراااااااااااااااااااااااااا




توقيع : هناء








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ََ

مواضيع ذات صلة

منتديات جواهر ستار  التعليمية

↑ Grab this Headline Animator

Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free! share xml version="1.0" encoding="UTF-8"