منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
لمسات بيانية في سورة الفاتحة
نص ( ذكريات جدتي ) للسنة الثانية متوسط - الجيل الثاني
نص ( المطاردة ) للسنة الثانية متوسط - الجيل الثاني
نص ( من أجل حياة أفضل ) للسنة الثانية متوسط - الجيل الثاني
نصوص اللغة العربية السنة الثانية متوسط الجيل الثاني :
نص ( من مسرحية البشير ) للسنة الثانية متوسط - الجيل الثاني - فهم المنطوق:
نص لاله فاطمه نسومر للسنة الثانية متوسط الجيل الثاني - فهم المنطوق
لمسات بيانية من سورة آل عمران
حلول تمارين الكتاب المدرسي في الفرنسية للسنة الاولى متوسط الجيل الثاني
للصف الرابع الابتدائي قصة منهج انجلش ورلد
Math Booklet KG1 First Term 2017 - 2018
دليل المقاطع التعلّمية السنة الثانية ابتدائي
اليوم في 13:36:22
اليوم في 13:26:01
اليوم في 13:24:38
اليوم في 13:23:33
اليوم في 13:22:17
اليوم في 13:18:02
اليوم في 12:47:18
اليوم في 11:29:03
اليوم في 10:55:43
اليوم في 9:01:45
اليوم في 8:41:19
أمس في 22:36:26
هنا جلال
berber
berber
berber
berber
berber
berber
هنا جلال

هنا جلال
هنا جلال
bassima
الاعضاء فقط من يستطيع النسخ بعد مشركات
0

منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى البحوث العلمية والأدبية و الخطابات و السير الذاتيه الجاهزه

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الإثنين 21 يوليو - 3:05:08
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 17470
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: رضى القاعوري.. حدائق أربع في أرض واحدة


رضى القاعوري.. حدائق أربع في أرض واحدة



رضى القاعوري.. حدائق أربع في أرض واحدة


رضى القاعوري


غلاف الكتاب


غلاف الكتاب

 
 
 
مع إطلالته على العقد السابع من العمر، قد لا تتفاجأ بنتاجه المتدفق أو لنقل «المندلق» (كما يحلو له الوصف)، لكن المفاجأة عندما تسمع منه ان بيدر العمر لا يزال «مُعرَّماً» بالمزيد الجاهز للنشر، ومصدر شعره الذي كان نزَّازاً في مقتبل العمر هو اليوم نبع فوار يندلق جدولاً رقراقاً من الحروف اللامعة بكلمات شفافة وجمل أنيقة بصور بليغة.

أخيراً وقعت على آخر نتاج الاستاذ رضى القاعوري بدواوينه الأربعة دفعة واحدة: «خطوتان.. ويسقط المطر»، «على بعد وردة»، «لا.. لم تحترق ذاكرتي بعد»، «شيء ما سقط مني»، في الشكل أغلفة جميلة هي لوحات على أرضية بيضاء تفيض أناقة، ومن الداخل تبويب بسيط مريح بل جاذب للقراءة، على العموم الشكل يشبه كثيراً المضمون وهذا تميز يحسب له وللمصمم، تلاحظ من دون جهد تناغم الشكل مع المحتوى برشاقة وانسيابية تشعرك بدهشة لتحيلك ضيفاً من طراز رفيع على صالون مخملي، أو في حديقة شاليمار عندما تتشابك دهشة الجمال وسحر الألوان وعبق الرائحة، وهو ما تفتقر إليه غالبية الكتب الصادرة بالعربية، حيث لا تستطيع رفقة أو صداقة ثقيل الظل حتى لو كان المحتوى من أنفس الدرر!

أما لجهة المحتوى، فتلك قصة أخرى، في المبدأ لا بد من الاشارة الى ان رحلة نصف القرن للاستاذ رضى القاعوري مع الأدب والشعر بدأت بنحت الحروف ورصفها كلمات ثم تابعها بناء للجملة حتى صياغة الفكرة منذ التربية والتعليم وصولاً الى الصحافة.

في دواوينه الأخيرة تجد الصورة المكثفة فترى شطراً من قصيدة هو القصيدة، أو بتعبير أدق قصيدة في شطر، من هنا تخاله يبدع في نظم الرباعيات ولا أدري اذا كان سيخبئ لنا نتاجا من هذا النوع، يجمع بين كلاسيكية الشكل الشعري وحداثة المبنى بتعابير رشيقة، تخاله مستعجلاً منهمكاً للوصول الى الشطر «المدماك» في القصيدة والذي قد يتكرر في القصيدة نفسها أكثر من مرة وهناك تشعر كأنه استراح من وجع القصيدة.

تبدو الدواوين الأخيرة كأنها حدائق أربع نبتت في أرض واحدة وربما كانت تصلح لجمعها في ديوان واحد ولو فعلها لكان وفَّر على نفسه بعضاً مما أنفقه، وقد تحدى نفسه والواقع الثقافي المحبط بانتاج كل كتبه على حسابه الخاص ودون تبنٍّ من ناشر، ولسان حاله يقول انه قد يرحل عن هذه الفانية دون ان يرى النور أيٌّ من مؤلفاته التسعة تقريباً لو لم يغامر ببعض مدخوله الخاص والمتواضع جداً جداً، وبالمناسبة فان الشاعر والأديب الاستاذ رضى القاعوري يمثل فعلياً أزمة النشر في العالم العربي بكل ما تعنيه الكلمة، هذا الكلام نقوله انطلاقاً من تجربة شخصية وخبرة طويلة في عالم النشر والانتاج الاعلامي عموماً.

ختاماً ليسمح لنا الشاعر رضى القاعوري بمخالفة نصه لنقول ان حروفه حشائش نضجت فأينعت وتفتحت فحانت قراءتها.

 

 

فقرات من قصائده

 

من ديوان «لا.. لم تحترق ذاكرتي بعد»

لا..

لم تحترق ذاكرتي بعد!

والضِّيَعُ التي بحثتُ عنكِ فيها

لأنها فقيرة ومحتشمة

لم ترشدْني إليكِ

على الرغم من انني رميت بنفسي في النار المقدسة

***

من ديوان «على بعد وردة»

أروي لكم عن شَفَةٍ

تحبو على أزهار اللوز

تعشقُ النيرانَ والمواقدَ

ورائحةَ الصَّعْتر والنرجس الجبلي

وتغريها ألوان الدَّحْنون!

***

من ديوان «خطوتان.. ويسقط المطر»

ما للقصيدة؟!

حروفُها ترتعشُ في كياني

وانتِ لامبالية

دعي هذه اللعبة

فقد تحرقين القصيدة

وتحرقين قلبكِ

***

من ديوان «شيء ما سقط مني»

أول مرة لمَحْتُكَ شهقتُ

ولكي أُخفي عن صديقاتي ما أصابني

انحنيت نحو الأرض

بحجة شيء ما سقط مني

لم أكن أعرف يومها ماذا يعني ذلك

كل ما كنت أعرفه

ببراءة الأنثى

ان السماء جميلة

وأن ألوان الغروب مدهشة

وأنكَ جذاب!






توقيع : berber





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية