منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  موقع دراسة الراموقع دراسة الرا  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  



منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى الثقافة والادب

شاطر

الإثنين 21 يوليو - 2:48:36
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 15423
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي


الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي



الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي

على تباعد أقطارهم وقبائلهم وعروقهم، يشكل الأفارقة في ميدان الأدب والإبداع وربما سائر فروع الفن أمة واحدة. فيما لا نستطيع أن نقول ذلك عن أمم أية قارة أخرى غير أفريقيا!. رغم أن ما يوحّد أوروبا ـ مثلاً في مجال السياسة والعلاقات الدولية ـ أكثر بكثير مما يوحّد أفريقيا.‏

أفريقيا، تلك القارة المبتلاة بالخلافات الحدودية وصراعات القبائل والمذابح الجماعية ونظم الديكتاتورية المتعددة الألوان والأشكال والممتلئة بعناصر الفرقة تتوحد عند ميدان الإبداع والأدب فيما يسمى (بالزنوجة)!. ذلك هو الإحساس الذي يجمع أبناء القارة السوداء على اختلاف قبائلهم وأقطارهم. فقد عانى الإنسان الأسود ما لم يعاينه بيض أوروبا وصفر آسيا وربما حمر أمريكا، منذ أرتبط اللون الأسود بفعل العبودية كما عبّر عنها الشاعر السوداني محمد الفيتوري:‏

ألأن وجهي أسودٌ‏

ولأن وجهك أبيضٌ‏

سميّتني عبدا.‏

ووطئت روحانيتي‏

وحقرت إنسانيتي.‏

وصنعت لي قيداً!.‏

الفيتوري هنا لا يدافع عن أبناء وطن أو شعب. إنه يتحدث عن أمة. أمة صاغ وجدانها الإنساني خطر العبودية المحدق بكل أسود بغض النظر عن بلاده وقبيلته.‏

هنا في موقع التعبير الإبداعي يلتقي كل السود. وتتعاظم مشاعر (الزنوجة) حتى ليقول (سارتر): (الأسود يظل ذكر الأرض. ولا يوجد أوروبي واحد لديه مثل هذا الإحساس والمعنى الكوني للجنس إلاّ د. هـ. لورنس).‏

وبهذا المعنى يهتف الشاعر (ليبولد سنجور) الرئيس السنغالي:‏

(أواه يا كونجو‏

يا من تتمدّد في فراشها‏

المصنوع من الغابات‏

يا ملكلة أفريقيا الأسيرة‏

خلّي الجبال الفحلة ترفع رأسها عالياً‏

لأني أعرف أنك امرأة بوجهي ولساني).‏

(علي شلق، مختارات من الأدب الأفريقي، وزارة الثقافة والإعلام، آفاق 1986). أما (لومومبا) فيبوح باسم ابن قارته السوداء:‏

(من تلك الموسيقا العظيمة‏

نشأت بداية الجاز‏

صاخبة،‏

مهتاجة.‏

معلنة للبيض بنبرات مسموعة‏

أن الأرض لم تكن بأسرها وفقاً عليهم..).‏

عجيب وملفت أن نرى أكثرية قادة ثورات أفريقيا شعراء وأدباء. كسنجور ولومومبا وسامورا ماشيل واغستينونيتو وغيرهم وغيرهم ممن حملوا لواء الكفاح من أجل تحرير أوطانهم والقارة السوداء. ربما تكون ظاهرة السياسي / الإبداع موجودة هنا أو هناك. فالرئيس التشيكي (فاتسلاف هافل) مبدع مسرحي. و(ماوتسي تونغ) شاعر. وكذلك (هو تشي منه) قرأت له ذات يوم ديواناً بعنوان (حفنة أرزّ). حتى (ماركس) أصدر في بدايات حياته ديواناً شعرياً متواضعاً. ونتذكر في هذا السياق (غوته) المبدع الألماني الذي شغل منصب رئيس وزراء (بافاريا).. الأمثلة كثيرة في العالم ولكنها لا تشكل ظاهرة. اما في أفريقيا فإن تلازم السياسي بالأديب يشكل ظاهرة واضحة وملموسة بشكل ملفت.. ولقد عبّروا عن قضايا بلادهم وأوطانهم الصغيرة.. فقط، لأن اللون الأسود ارتبط بالعبودية. وجعل من الأفارقة أمة واحدة في ميدان الأدب والإبداع.. أمة تعبر عن هاجس واحد. وقضية واحدة. وطموح واحد في مواجهة السيد الأبيض. والظاهرة بحاجة إلى المزيد من الدرس والتفحص.‏ 





الموضوعالأصلي : الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: berber


توقيع : berber








الــرد الســـريـع
..

خدمآت آلموضوع
 KonuEtiketleri گلمآت دليليه
الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي , الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي , الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي ,الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي ,الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي , الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي
 KonuLinki رآپط آلموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذآ وچدت وصلآت لآتعملفي آلموضوع آو أن آلموضوع [ الأدب الإفريقي ـــ د. سليمان الأزرعي ] مخآلف ,, من فضلگ رآسل آلإدآرة من هنآ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ََ

مواضيع ذات صلة