منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
نماذج لاختبارات الهندسة المدنية أولى ثانوي
نموذج لاختبار الثلاثي الأول في اللغة العربية 1 ج م ع ت
الموضوع : قيم روحية واجتماعية في الإسلام ( د . شوقي ضيف)
نموذج لاختبار الثلاثي الثاني في اللغة الفرنسية 1 ثانوي
اريد تحضير النص التواصلي تحول الهجاء عند الأخطل والفرزدق وجرير الى نقاءض ص 187
: معلم الأمثال ( حسين مروة ) الحكم في الجاهلية ( بطرس البستاني ) ص 69
الفرض الأول في مادة العلوم الطبيعية للسنة أولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنلوجيا
اختبار في مادة الرياضيات
الموضـوع : شعر الفتوح وآثاره النفسية ( النعمان عبد المتعال القاضي ) ص 119
بحث في مادة الانجليزية للسنة اولى ثانوي حول making a consumer guide
من آثار الإسلام على الفكر واللغة (د/ زكريا عبد الرحمان صيام) ص 134
الوضعيات التعلمية في التاريخ – للسنة الأولى ثانوي
أمس في 18:43:39
أمس في 18:43:28
أمس في 18:43:14
أمس في 18:42:51
أمس في 18:42:34
أمس في 18:42:16
أمس في 18:42:06
أمس في 18:41:54
أمس في 18:41:39
أمس في 18:41:25
أمس في 18:41:01
أمس في 18:40:46
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف

منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم البحوث :: منتدى الطلبات والبحوث الدراسية

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الأحد 20 يوليو - 18:35:23
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 16672
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: منهج النبي في التعامل مع النفوس


منهج النبي في التعامل مع النفوس


د. سعد بن عبدالله البريك
رسم النبي صلى الله عليه وسلم منهجاً في التعامل مع النفس سواء كانت أمارة بالسوء أو لوامة أو مطمئنة، في غاية العدل وفي منتهى الحكمة، فكل نفسها لها ما يناسبها من التعامل والمعاملة.
فمن كانت نفسه تميل إلى التشدد ناسبه الزجر، ومن كانت نفسه تميل إلى التفلت ناسبته الحجة والإقناع، ومن كانت فيه غلظة كان الحلم والصبر خير أسلوب للتعامل معه، ومن كان متميزاً في العلم علمه وأعانه، ومن كان أميناً مدحه بذلك تثبيتاً له، ومن توسم فيه صفات قيادية للحرب ولاه قيادة الجيش.
وكان الرفق هو الإطار العام والمنهج الشامل لتعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع مختلف النفسيات والعقليات {ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك }. وكما قال صلى الله عليه وسلم :"إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا يُنْزَعُ من شيء إلا شانه ". رواه مسلم.
* أما الأنفس الطائعة الزكية، فقد كان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يثني على أصحابها تشجيعاً لهم وتحفيزاً للمزيد، ومن ذلك :
أنه ضرب على صدر أبيّ بن كعبقائلاً : " لِيَهنِكَ العلمُ أبا المنذر".
وسمى أبو عبيدة " أمينُ الأمة ".
وابن مسعود "غلامٌ معلَّمٌ.
والزبير"حواريُّ الرسول".
ولما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "منجهز جيش العسرة فله الجنة"، جاء عثمان بن عفانرضي الله عنه بألف دينار فصبها في حجر النبي صلى الله عليه وسلم قال صلى الله عليه وسلم:"ما ضر ابن عفان ما عمل بعد اليوم".
ولما قال أبو هريرة رضي الله عنه: يا رسول اللهمن أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة ؟. قال له رسول اللهصلى الله عليه وسلم:" لقد ظننت يا أبا هريرة أن لايسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصاً من قلبه أو نفسه. والحديث عند البخاري.
أما منهجه صلى الله عليه وسلم في التعامل النفوس ذات الهمم العالية، فهو التشجيع وإسناد المهمة المناسبة للشخص المناسب. ومن ذلك :
أنه صلى الله عليه وسلم لم يأمر أبا بكر وعمر رضي الله عنهما بالهجرة إلى الحبشة لحاجتهما إليهما في مكة، لكنه أمر عثمان بن عفان رضي الله عنه بذلك لأن بنيته نحيفة، ومن الصعب عليه أنيتحمل العنت والمشقة والأذى، ولأنه أفضل من يستطيع رعايةالمسلمين في الحبشة.
جاء أبو ذر الغفاري رضي الله عنه إلى مكة وأعلن إسلامه، لكنوجود شخصية متوقدة حماساً ضد الظلم والطغيان لا يناسب المرحلة الحرجة التي كانت تواجهها الدعوة، فأمره الرسول صلى الله عليه وسلم بالرجوع إلىقبيلته ودعوتهم إلى الله والتريث وقال له:"ارجع إلى قومك فأخبرهم حتى يأتيكأمري".
وكذلك عندما جاء أبو ذر رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يطلب الإمارة ردَّه لعدم قدرته على القيام بمسؤولياتها. ففي صحيح مسلم عن أبي ذر رضي الله عنه :قال: قلت: يا رسول الله! ألا تستعملني؟ قال: فضرب بيده على منكبي ثم قال: " يا أباذر! إنك ضعيف. وإنها أمانة وإنها يوم القيامة خزي وندامة إلا من أخذها بحقها وأدّىالذي عليه فيها".

 





توقيع : berber





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية