منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
بحث حول السلام مشروع العربية سنة اولي ثانوي
المشروع الثاني في اللغة العربية "السلام"
الكفاءة المرحلية : استظهار الآيات استظهارا صحيحا والعمل بتوجيهاتها مصادر تعلم الوحدة: صفوة التفاسير – تفسير ابن كثير متطلبات الوحدة : المستوى : السنة الاولى ادبي + علمي زمن الوحدة : 02 ساعة/ 01 ساعة المذكرة رقم : 03
علوم اسلامية المجال: من هدي القرآن الكريم الوحدة : دلائل القدرة
تعلم الوحدة: صفوة التفاسير – تفسير ابن كثير متطلبات الوحدة : المستوى : السنة الاولى ادبي + علمي
المستوى: أولى جذع مشترك علوم وتكنولوجيا الفرض الثلاثي الأول
من أين استمد شعراء المهجر ثقافتهم ؟
ألخص السمات الأساسية لمدرسة الديوان ؟.
: كيف استطاع شوقي أن يُكوّن لنفسه أسلوباً أصيلا ؟ .
ما المدارس الفنية في الشعر العربي الحديث ؟ ومن رُوّادها ؟ .
الأدب في العصر الحديث
قسم السنة الخامسة ابتدائي مذكرة رقم5 المادة:تعبير شفوي وتواصل الحصة الثانية الموضوع:الأصدق
أمس في 21:23:51
أمس في 21:23:12
أمس في 20:09:17
أمس في 20:08:19
أمس في 20:07:35
أمس في 19:40:57
أمس في 19:30:29
أمس في 19:29:36
أمس في 19:27:24
أمس في 19:26:22
أمس في 19:25:49
أمس في 18:47:51
ام رحاب
ام رحاب
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري

منتديات جواهر ستار التعليمية :: الركن الأسلامي العام :: منتدي الحديت والقران الكريم

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الإثنين 14 يوليو - 22:26:24
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 17245
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: من روائع القصص للإمام علي كرم الله وجهه


من روائع القصص للإمام علي كرم الله وجهه


جاء نفر من الأنصار مع راهبهم إلى مسجد النبي (ص) في المدينة وكانوا يحملون
معهم قطعاً من الذهب والنفائس ، فاتجه الراهب إلى جماعة كان أبو بكر بينهم
وقال : أيكم خليفة النبي (ص) وأمين دينه ؟ فأشار الحضار إلى أبي بكر .

فالتفت الراهب إلى أبي بكر وقال ما أسمك ؟

فقال أبو بكر : إسمي ( عتيق) .

فقال الراهب : وما إسمك الآخر ؟

فقال أبو بكر : اسمي الآخر : صديق .

فقال الراهب : وهل لك اسم آخر ؟

فقال أبو بكر : كلا .

فقال الراهب: إذن إني لم أقصدك أنت فهنالك شخص آخر .

فقال أبو بكر : ماذا تعني ؟

فقال الراهب : لقد جئت مع هذه الجماعة من الروم ونحمل معنا الأموال والذهب

والفضة وهدفنا أن نسأل خليفة المسلمين بعض الأسئلة فإن أجاب عليها جواباً

صحيحاً فإننا سنعتنق الإسلام ونطيع الأوامر ونسلم له ما أتينا به من الأموال

لتوزع بين المسلمين ، وأن لم يستطع الخليفة أن يجيب على أسئلتنا فإننا سنرجع إلى بلدنا .

فقال أبو بكر : إسأل !

فقال الراهب : يجب أن تعطيني الحرية والأمان في التكلم .

فقال أبو بكر : لك ذلك فاسأل .

فقال الراهب : أخبرني ما هو الشيء الذي :

ليس لله

وليس عند الله

ولا يعلمه الله

فتحيّر أبو بكر وقال لأصحابه بعد مكثٍ طويل : عليَّ بعمر .

فأخبروا عمراً فحضر المجلس ، فالتفت إليه الراهب وطرح عليه أسألته ولكنه

عجز عن الإجابة ، ثم أخبروا عثمان فجاء إلى المسجد فسأله الراهب ولكنه أخفق عن الإجابة أيضاً

، وأخذ الناس يتمتعون ويقولون : إن الله يعلم كل شيء وله كل شيء فما هذه الأسئلة الغريبة .

فقال الراهب : أنّ هؤلاء الشيوخ رجال كبار ولكنهم وللأسف اغتروا بأنفسهم ، وعزم على الرجوع إلى وطنه .

فهرع سلمان إلى الإمام علي (ع) وأخبره بالأمر وتوسل إليه أن يُسرع ليحل هذه المسألة المهمة .

فذهب الإمام علي (ع) مع ولداه الحسن والحسين إلى المسجد ففرح المسلمون بقدومهم وكبروا وقاموا من مكانهم احتراماً لهم .

فقال أبو بكر للراهب : لقد حضر من كنت تطلب ، فاسأل ما شئت أن تسأل . فالتفت الراهب إلى الإمام علي (ع) وقال : ما اسمك :

فقال الإمام علي (ع) : اسمي عند اليهود (أليا) وعند المسيح ( إيليا) وعند أبي (علي) وعند أمي ( حيدرة) .

فقال الراهب : وما هي نسبتك مع النبي (ص) ؟

فقال الإمام علي (ع) : إنه أخي وابن عمي وأنا صهره .

فقال الراهب : قسماً بعيسى أنك أنت مقصودي وضالتي .

فأخبرني ما هو الشيء الذي ليس لله وليس عند الله ولا يعلمه الله ؟!.

فقال الإمام علي عليه السلام : ما ليس لله فإن الله تعالى أحد ليس له صاحبة ولا ولدا،

وأما قو لك: ولا من عند الله ، فليس من الله ظلم لأحد ، وأما قولك لا يعلمه الله، فان الله لا يعلم له شريكاً في الملك .

فلما سمع الراهب هذا الجواب أرخى حزامه ووضعه على الأرض ثم ضم الإمام علي (ع)

إلى صدره وقبلّه بين عينيه وقال: اشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله

وأشهد أنك وصيه وخليفته وأمين هذه الأمة ومعدن الحكمة ؛ و إسمك في التوراة ( أليا )

، وفي الإنجيل ( ايليا ) ، وفي القرآن ( علي ) ، وفي كتب الأولين ( حيدرة)، لقد وجدتك وصياً للنبي حقاً وأنك لأحق الناس في الجلوس في هذا المجلس

؛ فما هي قصتك مع هؤلاء القوم ؟ فأجاب الإمام علي (ع) بكلام وجيز ،

ثم نهض الراهب وقدّم جميع أمواله إلى الإمام علي (ع) .

فأخذ الإمام علي (ع) الأموال منه وقسمهاً على فقراء المدينة وهو جالسٌ في ذلك المجلس
. ورجع الراهب ومرافقوه إلى وطنهم بعد أن اعتنقوا الإسلام




توقيع : berber





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية