منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
القرأن الكريم ولهجات العرب
نمذجة الإبداع المبكر
أسعد نفسك وأسعد الآخرين
ما هو نموذج GROW ؟
القدس معالم و تاريخ
عباس : أحمد مطر
بالأسماء لا بالأرقام
وفي ظلام الليل...!
صرة الفقراء شعر : مظفر النواب
اختبار الفصل الثالث في التربية الإسلامية للسنة الأولى ابتدائي
تمارين في جميع المواد التانية ابتدائي
نماذج لاختبارات الرياضيات سنة ثانية متوسط
الجمعة 27 أبريل - 20:18:23
الجمعة 27 أبريل - 20:18:01
الجمعة 27 أبريل - 20:17:44
الجمعة 27 أبريل - 20:17:22
الجمعة 27 أبريل - 20:16:40
الجمعة 27 أبريل - 20:16:07
الجمعة 27 أبريل - 20:15:52
الجمعة 27 أبريل - 20:15:36
الجمعة 27 أبريل - 20:15:22
الجمعة 27 أبريل - 20:14:12
الجمعة 27 أبريل - 20:13:25
الخميس 26 أبريل - 15:05:40
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
farida
الاعضاء فقط من يستطيع النسخ بعد مشركات
0

منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى البحوث العلمية والأدبية و الخطابات و السير الذاتيه الجاهزه

شاطر

الإثنين 14 يوليو - 2:05:28
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 17922
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: الانتقال المفاجئ من الوضع الطبيعي إلى الواقع المصاب:


الانتقال المفاجئ من الوضع الطبيعي إلى الواقع المصاب:


الانتقال المفاجئ من الوضع الطبيعي إلى الواقع المصاب:
ما يصف هذه المرحلة من الانتقال هو الخسارة المفاجئة لطبيعة جسده الذي ألفه أي خسارة طبيعة جسده الكامل الصحيح وامتلاكه حديثاً لجسد آخر وخسارة صورة ذاته الذي كونها عن نفسه وتشوه في صورته عن نفسه بسبب تشوه جسده.
ويصحى المريض ويجد نفسه في وضع جديد مجبر على التأقلم به دون تحضير مسبق لذلك ولا يصف هذا الوضع سوى شعور الخسارة أي خسارة جسده الكامل بجسد لا يقوى على الحركة بالإضافة إلى ما كسبه من آلام جديدة تضاف على جسده ما يزيد الإحساس بالألم وجهل المريض تماماً بطبيعة الألم وطبيعة الجروح التي يصدر منها الألم (ألم مبهم).
وهذا يلعب دور في زيادة إحساس الألم بسبب جهله لماهية إصابة مرضه.
وغالباً ما يرافق هذه المرحلة مشاعر وأحاسيس تتسم بالغموض والقلق والخوف.
مشاعر الغموض نتيجة عدم خبرته بأمور التمريض والعلاج وروتين العمل بالمشفى (أدوية وأوقاتها – المعالجة وطبيعتها ومدى تسببها بالألم.
رائحة الدواء – العاملين وطبيعة علاقتهم بالمريض والفريق الطبي)
فلا يتمتع المريض بلحظة راحة دون ترقب إزعاج من قبل زائر عادي أو أحد أفراد الفريق الطبي الذين يريدون الاطمئنان عليه.
القلق وعادة تبدو مظاهر القلق على وجه المريض بوضوح من خلال تعابير الوجه والكثير من الكلمات التي يتفوه بها والتي تعبر عن ذلك وأيضا من خلال توجيه الأسئلة ذاتها إلى أكثر من شخص وتكرار توجيه السؤال ذاته على نفس الشخص وهذا القلق ناتج عن:
1- جهل المريض لما يحدث له وما يتعرض له من أذى جسدي أو من علاج لهذا الأذى.
2- قلق دائم وخوف من زيادة هذه الجروح في جسده وعدم ثقته بالعلاج بسبب طول مدة المعالجة التي تسبب الملل والاكتئاب فهو لا يعرف طبيعة الجروح فلا يعرف عنها سوى ما يسمعه من أسماء وسمات طبية بحتة يتحدث بها الطبيب أو الممرض.
3- قلق من فقدان صورة ذاته وعدم استطاعته من تكوين صورة جديدة ومريحة عن ذاته بعد أن أصبحت ذاته القديمة هي من الماضي لا يستطيع الرجوع إليها إلا في الخيال (الذاكرة).





توقيع : berber








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية