منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
مذكرة انجلش للثاني الثانوي الترم الاول 2018 منهج جديد
muhammed shaarawy 2018 1st term 2nd prep
شرح مبسط فى الجغرافيا للصف الثانى الاعدادى الترم الاول 2018
ملزمة شرح احصاء للصف الثانى الاعدادى ترم اول 2018 مستر حسام كامل البحراوى
مذكرة علوم للصف الثانى الاعدادى ترم اول 2018 سلسلة المظالى - مستر خالد ابو بكر
اقوى مذكرة جبر للصف الثانى الاعدادى ترم اول 2018 مستر حسام كامل
ملزمه الهندسة للصف الثاني الإعدادي ترم أول 2017
جبر الصف الثانى الاعدادى ترم اول
مذكرة الرياضيات للثاني الاعدادي الترم الأول 2018
مذكرة التفوق في الرياضيات للصف الثانى الإعدادى الترم الاول 2018
تدريبات نحوية للصف الثاني الاعدادي ترم أول 2018
مذكرة ابن عاصم للثاني الإعدادي الترم الأول 2018 pdf
اليوم في 15:20:31
اليوم في 12:07:35
اليوم في 12:05:07
اليوم في 12:01:10
اليوم في 12:00:20
اليوم في 11:54:54
اليوم في 11:52:09
اليوم في 11:49:12
اليوم في 11:38:28
اليوم في 11:35:28
اليوم في 11:28:42
اليوم في 11:26:33
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال

منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى البحوث العلمية والأدبية و الخطابات و السير الذاتيه الجاهزه

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الإثنين 14 يوليو - 2:04:17
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 17232
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: غناء الطفل


غناء الطفل


غناء الطفل
عبد المجيد إبراهيم قاسم
كانت الموسيقى لغة البشرية الأولى، وتملَّك الانسان لغة الإيقاع حتى قبل أن يتعلَّم الكلام، وأخذ يطوِّر أصوات المخلوقات من حوله حتى جعل منها غناءً.

(قد جاء هذا الشكل من الفنون نتيجة لجهود واعية قام به الإنسان ليعبِّر به عن نفسه، وعن ألوان الأحاسيس التي يمتلكها، عندما تعجز اللغة العادية عن التعبير ؛ سواءً في لحظات إثارته أو لحظات نشوته)(1).
ويقول الباحث "يوسف السيسي" (تمثِّل الموسيقى قطاعاً رئيسياً في حضارة الانسان، وهي تتشكَّل بالتبعية وفقاً لملامح كل عصر وفكره، وأحاسيسه، ووفقاً لملامح كل بيئة ولقد اعتبر أفلاطون الفن الموسيقي أحد المحركات الرئيسية السامية للبشر، وبأنها قد خدمت البشرية في تحقيق التوحُّد في أحاسيس البشر، ومختلف عناصر الحياة في المجتمع الواحد، وبين المجتمعات المختلفة وتمكَّنت من التعبير عن الفرد وعن الجماعة، في تنسيق ووحدة) (2).
وكما هو الغناء والموسيقى فطرة مارسها الإنسان منذ وجوده، فهو بالنسبة للطفل لعبٌ يقوده إلى فهم الطبيعة واكتشاف مكوّناتها، ويمتلك من المقدرة التأثيرية عليه ما قد لا يمتلكه أيُّ نوع من أنواع الفنون الأخرى، ليشمل هذا التأثير حتى الأطفال الرضع كما يقول "جلين ويلسون": (كما توجد بدايات الأثر الخاص بالإيقاع في خبرة الجنين المبكرة بضربات قلب أم، ويبدو أن الموسيقى بنبضها المماثل لدقات قلب الأم / حوالي 72 دقّة في الدقيقة / لها الأثر الملطِّف نفسه في الأطفال الرضع) (3).
كما أن الغناء وسيلة تربوية هامة، تؤثر في سلوك الطفل، فتغرس فيه قيماً خُلقية جميلة وتطوِّر ملكاته وتُعينه في التعبير عما يجول في أعماقه بدون رقابة، كما أنه يُسهم في الارتقاء بانفعالاته والسمو بتذوقه الجمالي، ويساعده على التواصل مع المحيط بنفسية أكثر انفتاحاً، ويغرس في أعماقه روح المبادرة الإيجابية ويسقي بذور المحبة فيها بالإضافة إلى الغناء يربي في الطفل الحسِّ الإنساني، ويوسِّع مدى ثقافته ومهاراته، ويزيد من معارفه، كما أنه يحرِّك أحاسيسه الراكدة ويمنعها من التعثر بمثالب الكبت والتقوقع ويمنحها التجدُّد والانطلاق. فالغناء يمكِّن الطفل من إيجاد توازن عاطفي، فيجد نفسه مع الغناء هائماً في أجواء ترتاح فيها نفسه، وفي عالمٍ يسعى إليه خياله، أما الامتناع عن تغذية النفس الطفلية بعذوبة الغناء، فمن شأنه أن يزرع الفتور في علاقة الطفل بالحياة، وأهمية الغناء والترديد بالنسبة له لا تقل عن أهمية الشعر، وسماع القصص وأداء الأدوار التمثيلية، إن لم يتجاوزها. يقول "الإمام الغزالي": (حرمان الصغير من الترديد يُميت قلبه، ويخمد ذكاءه)(4).
(تعتبر طريقة الموسيقي الألماني "كارل أورف" الإيقاعية أهم مدارس التلحين للأطفال في العالم، وتأتي هذه الأغنية ليستمع إليها الطفل ويردِّدها ويحفظها، وهي إما أن يردِّدها الأطفال بأنفسهم، أو يردِّدها لهم الكبار)(5). وحتى تكون هذه الأغنية ناجحة لابدَّ لها من شروط معيَّنة، لضمان تحقق أهدافها المرجوّة، ولكي تسمح لنا بدخول عالم الطفل، وأهم هذه الشروط هي أن نحسن اختيار اللحن والكلمة، فاللحن الموسيقي العذب يداعب الوجدان ويلامس شغاف قلوب الأطفال، والكلمة الرشيقة المغناة تحاكي الحدس، فيجب أن يكون اللحن سلساً مستساغاً من قِبل الطفل مدغدغاً لأحاسيسه، وأن يمتلك السِّحر الخاص في مخاطبته، مُوقظاً لنواحي الخير والجمال في نفسه، ليحلِّق الطفل معها في فضاءاتٍ رحيبة، ويتمايل على إيقاعها الهادئ والعذب، كالغصن الغضّ عندما يداعبه نسمات الربيع المنعشة.
أما الكلمة فيجب أن تمتاز بالعذوبة والسهولة والوضوح، لتكون أقرب إلى مشاعر الطفل وإلى قلبه، وأن تتصل فكرتها بشيء يمسُّ اهتماماته، وأن تحمل قيمةً إيجابية ولكن بعيدة عن المباشرة. وإذا كان الغناء منفذاً للتعبير عن مكنونات المفردة، فلا بدَّ على الشاعر أن يجتهد في صياغة كلمات الأغنية وأن يختارها من بيئة الطفل، ويمنحها الإحساس الدافئ والمدلول الصادق ليغرف الطفل من ينابيعها ما يشاء، ثم أن تكون الكلمة والصورة واضحة، لأن الكلمة ستُسهم إثراء الذاكرة اللغوية للطفل، والصورة في تكوين الخيال الخصب، كما أن الأغنية تدرِّبه على إجادة النطق، وتعلُّم مخارج الحروف، وإضافة إلى اللحن والكلمة يمكن أن نذكر من الشروط:
الوزن المبسَّط للقصيدة المُغناة، والجملة الموسيقية القصيرة، والإيقاع الرشيق، إضافة إلى أنه يجب أن يكون زمن الأغنية قصيراً، حتى لا ترهق أنفاس الطفل، ومن المفيد أيضاً أن يصاحب الغناء بعض الحركات الإيمائية المنظَّمة ؛ لأنها تمنح الطفل الحرية الداخلية. وبهذه الشروط نكون قد ضمنّا نجاح الأغنية، وساهمنا في إعداد الطفل المنطلق، والمنفتح والمؤهل للقيام بدوره في مجتمعه مستقبلاً.
فالغناء هو الفن الأكثر قرباً وتأثيراً في نفس الطفل لانسجامها مع شخصيته المجبولة على المرح والرغبة في التعبير، فما أن يسمع لحناً وصوتاً حسناً حتى يبدأ بالاستماع والتصفيق.
-------
الهوامش:

/
2) "سلسلة عالم المعرفة الكويتية" - العدد / 46 / - دعوة إلى الموسيقى - ص / 9 /
3) "عالم المعرفة الكويتية" - العدد / 258 / - سيكولوجية فنون الآداب - تأليف "جلين ويلسون" - ترجمة د. "شاكر عبد الحميد" - ص / 55 /.
4) "تنمية ثقافة الطفل" - "عبد التواب يوسف" ص / 199 /.
5) "الموقف الأدبي" - / 400 / أب / 2004 / - أغنية الطفل في سوريا التأسيس والتأصيل - "أحمد بوبس" ص / 85 - 89 /.
عبد المجيـد إبراهيـم قاسـم – (غناء الطفل)-





الموضوعالأصلي : غناء الطفل // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: berber


توقيع : berber





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية