منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
نماذج لاختبارات الرياضيات سنة ثانية متوسط
نماذج لاختبارات الثلاثيات الثلاث في العلوم الطبيعية 2 متوسط
الاحتلال الفرنسي للجزائر -2-
تحميل كتاب معجزة بسم الله الرحمن الرحيم
تحميل عرض بوربوينت حول النسيج الكوني
كيف تحفظ القرآن: عرض بوربوينت يسهل عليك الحفظ
تحميل كتاب تفسير الأحلام ابن سيرين بحجم 1.71 mb
كتاب ماذا تعرف عن ليلة القدر؟
برنامج القرآن الكريم Ayat – Al Quran بأصوات أشهر القراء للأندرويد
حمل كتاب نادر و مفيد جدا يحتوي على ستين وصفة روحية
شرح متن ابن عاشر في الفقه المالكي
موسوعة الأدعية الصحيحة
أمس في 15:05:40
أمس في 15:05:22
أمس في 15:04:59
أمس في 15:04:17
الأربعاء 25 أبريل - 10:11:49
الأربعاء 25 أبريل - 10:11:42
الأربعاء 25 أبريل - 10:11:19
الأربعاء 25 أبريل - 10:11:10
الأربعاء 25 أبريل - 10:10:42
الأربعاء 25 أبريل - 10:10:32
الأربعاء 25 أبريل - 10:10:21
الأربعاء 25 أبريل - 10:09:33
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
الاعضاء فقط من يستطيع النسخ بعد مشركات
0

منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم البحوث :: منتدى الطلبات والبحوث الدراسية

شاطر

الأحد 13 يوليو - 19:37:36
المشاركة رقم:
عضو نشيط
عضو نشيط

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1919
تاريخ التسجيل : 13/06/2014
العمر : 22
مُساهمةموضوع: الفصل السابع: في العاهل صاحب السيادة


الفصل السابع: في العاهل صاحب السيادة


الفصل السابع: في العاهل صاحب السيادة
يتضح لنا من صيغة هذا العقد الاتحادي أنها تنطوي على التزام متبادل من الشعب والأفراد، وان كل فرد، وكأنه يتعاقد مع نفسه إذا صح القول، يجد نفسه مرتبطا بالتزام مزدوج: وذلك كعضو لدى العاهل تجاه الأفراد وبوصفه عضوا في الدولة قبل العاهل. لكننا هنا لا نستطيع تطبيق القانون الأساسي في الحق المدني الذي لا يترتب بمقتضاه على أي كان الوفاء بالتزام التعاقد مع نفسه، ذلك ان ثمة فارق واضح بين ان يكون المرء ملزما نحو ذاته أو قبل مجموع، هو جزء منه.

ولا بد من الإشارة أيضا إلى ان المداولة العامة التي يكون في وسعها إلزام جميع الرعايا نحو صاحب السيادة، بسبب العلاقتين المختلفتين اللتين ينظر لكل فرد منهم من زاويتيهما، لا يمكنها، بالحجة المضادة، إلزام صاحب السيادة تجاه نفسه. وانه لما يترتب عليه، بالنتيجة، ان يكون فرض صاحب السيادة لقانون لا يستطيع خرقه، ضد طبيعة الهيئة السياسية. إذ لما كان لا يستطيع اعتبار نفسه إلا من وجهة واحدة فقط فانه عندئذ يكون في حالة فرد يتعاقد مع نفسه: من حيث نرى أنه لا يوجد ولا يمكن ان يوجد أي نوع من القانون الأساسي يعتبر ملزما لهيئة الشعب حتى ولا العقد الاجتماعي. وهذا لا يعني ان هذه الهيئة لا يكون في مقدورها تماما الالتزام تجاه الغير فيما لا ينقض هذا العقد قط، إذ أنه قبل الأجنبي يصبح كائنا بسيطا، فردا.

ولكن لما كانت الهيئة السياسية أو صاحب السيادة لا يستمد كيانه إلا من قدسية العقد فانه لا يمكنه إلزام نفسه، حتى قبل الغير، بشيء يخل بهذا العقد الأصلي، كأن يتنازل عن جزء من نفسه أو ان يخضع لصاحب سيادة آخر. ذلك ان انتهاكه لحرمة العقد الذي يوجد بمقتضاه يعني تدمير نفسه، ومن لا يكون شيئا لا ينتج شيئا.





الموضوعالأصلي : الفصل السابع: في العاهل صاحب السيادة // المصدر : منتديات بربار التعليمية //الكاتب: بشري


توقيع : بشري








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية