منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  موقع دراسة الراموقع دراسة الرا  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
!~ ÂÎÜÑ 10 ãæÇÖíÚ ~!
ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß viewtopic_body
ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß الحفاظ على أبنائهم م
ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß كن حذرا أيها الزوج الغاضب ►
ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ! كيف نربي أبناءنا على البحث العلمي والابتكار؟!!
ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß !!! أبناؤنا والشتائم !!!
ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß واجب الوالدين في الحفاظ على أبنائهم من الانحراف في زمن الفتن
ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß لماذا ينصح المتزوجون بعدم الزواج ؟
ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß كن حذرا أيها الزوج الغاضب ►
ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß الطرق المثلى لإسعاد الزوجة ►█
ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß لرومانسية في الزواج&
اليوم في 0:18:56
أمس في 22:37:59
أمس في 22:37:05
أمس في 22:36:09
أمس في 22:35:28
أمس في 22:34:43
أمس في 22:34:03
أمس في 22:32:17
أمس في 22:31:35
أمس في 22:30:55
ÅÖÛØ Úáí ÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß ÇæÔÇÑß ÇÕÏÞÇÆß áãÔÇÑßÉ ÇÕÏÞÇÆß!



 اهلا رمضان‎

منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم البحوث :: منتدى الطلبات والبحوث الدراسية

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الخميس 3 أبريل - 20:14:53
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 15719
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: بحث حول : الأزمة المالية الحالية وأثرها على الاقتصاد الرأسمالي


بحث حول : الأزمة المالية الحالية وأثرها على الاقتصاد الرأسمالي


بحث حول : الأزمة المالية الحالية وأثرها على الاقتصاد الرأسماليܔ~❀





ان ازمة اليوم لم تكن مفاجئة فمنذ اواخر سبعينيات القرن الماضي إثر سلسلة من التغييرات القانونية والتكنولوجية وفق فلسفة الاقتصاد الرأسمالي التي تؤمن بالحرية الكاملة والمطلقة للاسواق ومنع تدخل الدولة وغياب الرقابة على السوق


ما أدت تلك التغييرات الى رفع القيود على النمو وعلى امكانية جني الارباح التي كانت مفروضة على المؤسسات المالية فقد سمح لصناديق التقاعد بالاستثمار في اسواق الاوراق المالية واصبح بامكان السماسرة عرض بيع اسهم في الصناديق الاستثمارية المشتركة وسمح لانواع مختلفة من المصارف الاندماج ودخول مجالات تجارية جديدة وأدى استعمال الات الصرف الالية وبرمجيات الاتجار بالاسهم الى خلق شبكة مالية الكترونية تعمل على مدار الساعة ما ادى ذلك الى ارتفاع نسبة الاميركيين الذين يملكون الاسهم وكذلك حصل تغيير جذري في نظرة الاميركيين الى المسائل الاقتصادية وتحول المدخرون الى مستثمرين واصبح المستثمرون ناشطين.
وخلال تسعينيات القرن الماضي استمر رفع القيود ومنها الغاء قانون (غلاس ستيغل) الذي يفرض الفصل بين المصارف التجارية والمصارف الاستثمارية ما اتاح ذلك للمصارف التي تقدم خدمات مصرفية للافراد مثل (سيتي غروب) وغيره دخول سوق المشتقات الائتمانية المربحة التي تضمنت امكانية الاستثمار في اسهم مدعومة بقروض سكنية والقروض المدعومة بموجودات.
وهكذا بدأت المصارف الاميركية تقديم القروض الى المواطنين بفوائد عالية تتضاعف مع طول المدة مع غض النظر عن الضمانات التي يقدمها المقترض او الحد الائتماني المسموح به للفرد لشراء منازل حيث وصلت نسبة الاقراض الى نسبة الادخار 140% والتي من المفترض ان تكون بحدود 20% والتي ذهبت غالبيتها الى شركات الرهن العقاري والتي تقوم بدورها باقراض الطبقات الوسطى والفقيرة للحصول على مساكن وعقارات ما ادى الى حصول عملية طلب غير حقيقية ونتج عنه ارتفاع اسعار العقار، وما ان ارتفعت اسعار العقار قاموا اصحاب تلك العقارات باستغلال هذا الارتفاع ليحصلوا من المصارف على قروض كبيرة بضمان عقاراتهم التي لم يسدد ثمنها والتي ارتفع سعرها بشكل مبالغ فيه نتيجة المضاربات وبذلك اصبحت الرهون العقارية محركا رئيسا في الاقتصاد الاميركي لانه كان تتم اعادة تمويل المقترض كلما ارتفعت قيمة عقاره ما شجع على استمرار الانفاق الاستهلاكي وبالتالي استمرار النمو في الاقتصاد الاميركي.
وفي حقيقة الامر ان هذا النمو في الاقتصاد الاميركي لم يكن نتاج اقتصاد حقيقي لانه كان قائما على سلسلة من الديون المتضخمة التي لم يكن لها اي ناتج في الاقتصاد الفعلي فهي عبارة عن اوراق من السندات والمشتقات يتم تبادلها والتضارب عليها في البورصات وعندما عجز المقترضون عن السداد والايفاء بالتزاماتهم الى شركات الرهن العقاري والتي عجزت بدورها عن تسديد ما بذمتها للمصارف المقترضة منها ادى الى انهيار وافلاس تلك المصارف والشركات وعدم قدرة المصارف عن الايفاء بالتزاماتها اتجاه المدخرين الذين اخذوا ينهالون عليها لسحب مدخراتهم غير المتوفرة.
وهنا قد يتبادر السؤال الاتي لماذا حصل الذي حصل وماهو اثره على الاقتصاد الرأسمالي؟
ان اغلب خبراء الاقتصاد يعزون اسباب الازمة الحالية الى جوهر النظرية الرأسمالية القائمة على اطلاق حرية الفرد في التملك والاستغلال والاستهلاك وفسح المجال لدوافعه الذاتية ان تقوده الى تحقيق مصالحه الخاصة التي تؤدي بصورة آلية الى توفير المصالح العامة، اما عن اثر هذه الازمة على الاقتصاد  الرأسمالي فقد اشرت هذه الازمة وجود اختلالات هيكلية واضحة في الاقتصاد الرأسمالي والتي سادت خلال العقود الثلاث الماضية وان المقولة التي تذهب الى ان السوق قادر على تصحيح نفسه وانه يتمتع بكفاءة بانفراده في قيادة جميع الفعاليات الاقتصادية وتوزيع الموارد على مختلف القطاعات بكفاءة من دون تدخل من الدولة قد ثبت ان هذه المقولة غير دقيقة وتفتقر الى اليقينية.




توقيع : berber





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. ãäÊÏíÇÊ
ÌãíÚ ÇáÍÞæÞ ãÍÝæÙå ááãæÞÚÊÍæíá ÌÑÍ