منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراس .و .جالتسجيل
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
تحضير شهادة الابتدائي كل المواد
الامتحان التجريبي لمادة اللغه العربية و آدابها للشعب العلمية دورة ماي 2016 - الموضوع
السنة الثانية ثانوي ‹ شعبة لغات أجنبية ‹ اللغة العربية ‹ دروس و ملخصات
آخر عُضو مُسجل هو كاميليا 1982 فمرحباً به.
الوحدة 1 – الدرس 2 : الضوء والظل والثمار
مستوى : السنة التحصيرية النشــــاط : تربية مدنية الموضـــوع: الأخطـــــــــار
للاستيقاظ لصلاة الفجر
القانون الوضعي
القواعد الصحية للتكاثر الجنسي.
الفرض الأول للفصل الثالث لمادة اللغة العربية السنة الأولى من التعليم المتوسط
التلوث ظاهرة تهدد حياة الإنسان على وجه الأرض
الأقوال والأمثال الواردة في حسن الخلق
موضوع الشجرة
الدرس [2] ـ الدولة الجزائرية .
الدرس [5] ـ السلطة التنفيذية .
اليوم في 13:17:09
اليوم في 12:41:04
اليوم في 12:36:09
اليوم في 12:24:56
أمس في 22:47:45
أمس في 22:33:06
أمس في 22:32:44
أمس في 22:30:05
أمس في 22:18:14
أمس في 22:17:20
أمس في 22:16:46
أمس في 22:14:07
أمس في 21:16:28
أمس في 21:15:54
أمس في 21:15:16

محمد12
محمد12
berber
azizhadi
farida
farida
محمد.ابن سينا.عبد فادر.ma
محمد.ابن سينا.عبد فادر.ma
محمد.ابن سينا.عبد فادر.ma
محمد.ابن سينا.عبد فادر.ma
ديبو ماشي
ديبو ماشي
ديبو ماشي
ديبو ماشي

منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى الثقافة والادب

شاطر

الأربعاء 18 يونيو - 0:39:12
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1880
تاريخ التسجيل : 13/06/2014
العمر : 21
مُساهمةموضوع: أهمية الحوار


أهمية الحوار


أهمية الحوار
" استخدم رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم هذا الأسلوب ( أسلوب الحوار ) في عديد من المواقف [url=file:///C:/Users/berber/Desktop/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%AF %D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9 %D9%88%D8%B9%D9%84%D9%85 %D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3(2)/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9 %D9%88%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA %D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B5%D8%B1.doc#_ftn1][1][/url]، لذا حرص المربون المسلمون على إتباع هذا الأسلوب والإشادة بأهميته . وفي هذا المجال يؤكد ابن خلدون أن الطريقة الصحيحة في التعليم هي التي تهتم بالفهم والوعي والمناقشة لا الحفظ الأعمى عن ظهر قلب ، ويشير إلى أن "ملكة العلم" إنما تحصل بالمحاورة والمناظرة والمفاوضة في مواضيع العلم ، ويعيب طريقة الحفظ عن ظهر قلب ويعتبرها مسئولة عن تكوين أفراد ضيقي الأفق عقيمي التفكير لا يفقهون شيئاً ذي بال في العلم " ( غبان ،1415هـ ، ص 122)
" والواقع أن المربين المسلمين قد اهتموا بأسلوب المناظرة والحوار في التدريس واعتبروه أسلوباً مفضلاً مجدياً في التعليم ، حيث يقول الزرنوجي :"إن قضاء ساعة واحدة في المناقشة والمناظرة أجدى على المتعلم من قضاء شهر بأكمله في الحفظ والتكرار " ( المصدر السابق ، ص 122 )
" والحوار الهادئ ينمي عقل الطفل ، ويوسع مداركه ، ويزيد من نشاطه في الكشف عن حقائق الأمور ، ومجريات الحوادث والأيام ، وإن تدريب الطفل على المناقشة والحوار يقفز بالوالدين إلى قمة التربية والبناء ، إذ عندها يستطيع الطفل أن يعبر عن حقوقه ، وبإمكانه أن يسأل عن مجاهيل لم يدركها ، وبالتالي تحدث الانطلاقة الفكرية له ، فيغدو في مجالس الكبار ، فإذا لوجوده أثر ، وإذا لآرائه الفكرية صدى في نفوس الكبار ، لأنه تدرب في بيته مع والديه على الحوار، وأدبه ، وطرقه ، وأساليبه ... واكتسب خبرة الحوار من والديه ." ( سويد ، 1422هـ ، ص 119 )
ويرى الشيخ سلمان العودة أن أهمية الحوار تبرز من جانبين:
الجانب الأول: دعوة الناس إلى الإسلام والسنة:
"فتعقد لذلك محاورات مع غير المسلمين؛ لإقناعهم بأن دين الله تعالى حق لا شك فيه، أو مع مبتدعين منحرفين عن السنة؛ لدعوتهم إلى السنة، وأمرهم بالتزامها. والقرآن الكريم حافل بنماذج من مثل هذه الحوارات التي جرت بين أنبياء الله ورسله عليهم الصلاة والسلام وبين أقوامهم، حتى إن قوم نوح قالوا له: (يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ) [هود:32]، فأكثر جدالهم حتى تبرَّموا من كثرة جداله لهم، والجدال نوع من الحوار.
إننا بحاجة إلى أن نحاور أصحاب المذاهب والنظريات والأديان الأخرى؛ بهدف دعوتهم إلى الله تعالى، فالحوار وسيلة من وسائل الدعوة.
ولا يجوز أبدًا أن نعتقد -كما يعتقد الكثيرون- أن العالم اليوم يعيش حالة إفلاس من النظريات والعقائد والمبادئ والمثل، فهذا غير صحيح؛ بل العالم اليوم يعيش حالة تخمة من كثرة النظـريات والمبادئ والعقائد والمثل والفلسـفات وغيرها، صحيح أنها باطلة، ولكن هذا الركام الهائل من الباطل مدجج بأقوى أسلحة الدعوة والدعاية، والدعاة الذين تدرَّبوا وتعلَّموا كيف يدافعون عن الباطل حتى يصبح في نظر الناس حقًّا.
أما أهل الحق فكثير منهم لا يحسن الطريقة المثلى للحوار؛ لإقناع الخصم بما لديه من الحق والسنة .
وقد لا يحسن هؤلاء أن يناقش بعضهم بعضًا، إلا من خلال فوهات المدافع والبنادق، فإن لم يملكوها، فمن خلال الأفواه التي تطلق من الكلمات الحارة الجارحة، ما هو أشد فتكًا  من الرصاص والقذائف.
إذن، فإن الهدف الأول من الحوار هو دعوة الكفار إلى الإسلام، أو دعوة الضالين من المبتدعة إلى السنة." ( العودة ، د : ت ، ص18




[url=file:///C:/Users/berber/Desktop/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%AF %D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9 %D9%88%D8%B9%D9%84%D9%85 %D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3(2)/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9 %D9%88%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA %D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B5%D8%B1.doc#_ftnref1][1][/url] - هكذا وجدتها والصواب : في العديد من المواقف .




الموضوعالأصلي : أهمية الحوار // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: بشري


توقيع : بشري








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة