منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةستارس .و .جالتسجيلدخول
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط .•:*¨`*:• منتديات جواهر ستار التعليمية•:*¨`*:•. على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات جواهر ستار التعليمية على موقع حفض الصفحات
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شرح قصيدة لوحة الزمن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك بحث كامل حول المحل التجاري في القانون الجزائري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الرقابة القضائية علي ممارسة السلطة التأديبية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك إجراءات نزع الملكية للمنفعة العمومية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك التعليق على نص المادة 60 من القانون المدني الجزائري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شرح مبسط عن طريقة استخدام المبرمجة sofi sp8 B
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نبذة عن مكتبة الاسكندرية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أهم معابر الحضارة الإسلامية إلى أوروبا:
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ][منتديات جواهر ستار][
شارك اصدقائك شارك اصدقائك :هل الإدراك يخضع لعوامل ذاتية أم موضوعية ؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحضير نص هل تغني الانترنيت عن المكتبة للسنة الثالثة 3 متوسط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تطور فنون النثر فى العصر الحديث:
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حضيرات جميع دروس اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط - المحور : دور الإعلام في المجتمع
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحضير نص الشعب الصيني للسنة الرابعة متوسط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موضوع العلوم الفيزيائية شهادة التعليم المتوسط 2015
اليوم في 8:45:54
أمس في 22:28:49
أمس في 22:28:15
أمس في 22:27:38
أمس في 22:27:09
أمس في 22:23:26
أمس في 22:18:01
أمس في 22:17:37
أمس في 22:17:12
أمس في 22:11:50
أمس في 22:11:23
أمس في 22:10:23
أمس في 22:03:31
أمس في 22:02:32
أمس في 22:01:54
إضغط عليشارك اصدقائكاوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى الثقافة والادب

شاطر

الثلاثاء 17 يونيو - 20:29:14
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1880
تاريخ التسجيل : 13/06/2014
العمر : 21
مُساهمةموضوع: الوعظ والنصح في الشعر الأمازيغي... - الشاعر الحاج المهدي بن مبارك نموذجا


الوعظ والنصح في الشعر الأمازيغي... - الشاعر الحاج المهدي بن مبارك نموذجا


[size=32]الوعظ والنصح في الشعر الأمازيغي...[/size]
[size=32]- الشاعر الحاج المهدي بن مبارك نموذجا -[/size]


إذا كان الشعر الأمازيغي رسالة شفهية يتلقاها كل مغربي في الجبال والسهول، فإن هذه الرسالة تتميز بتنوع أغراض الشعراء الذين ينتجونها حسب الهم الذي يؤرق كل واحد منهم. والمتتبع لشعر الحاج المهدي بن مبارك يلاحظ بقوة أن كل أشعاره لا تخلو من نصيحة ووعظ وإرشاد، هذا الشاعر الحاحي المولد، الذي سقته جبال وهضاب حاحا لونا من الشعر الدعوي باللغة الأمازيغية، لم تغره الحداثة بزخارفها، وإنما احتفظ بنغمته الأصيلة إلى أن اختار اعتزال الغناء، مبررا ذلك بما يراه في الساحة الفنية من قلة الاهتمام بالشعر الهادف الذي يستحق فعلا أن يسمى كذلك ، ويعتبر الشاعر الوحيد الذي اعتمد على الرجال فقط في ترديد اللازمة في أسطواناته وشرائطه طيلة مسيرته الفنية.
فالمهدي لم يترك غرضا من الأغراض إلا وكان فيه بارعا، قصيدة الحج كانت مرجعا عند عامة الناس، إذ استطاع أن يذكرهم بهذه الفريضة ويشجعهم عليها، كي لا تكون منسية عند من استطاع إلى ذلك سبيلا، أما قصيدته بسم الله رزمغ لباب لخير وانات ءيران من بين روائع قصائده التي ينصح ويعظ فيها مستمعيه، وهو ما سنراه في قراءة لهذه القصيدة.
الصلاة عماد الدين
يفتتح الشاعر قصيدته كما هي العادة عند الشعراء الأمازيغ بالبسملة، مشيرا في الوقت نفسه إلى موضوعها الذي هو الاستقامة والتمسك بالدين الحنيف، ومشيدا بالرجل المسلم الذي لا يتجاوز حدود الله تعالى، إذ لا قيمة للإنسان في هذه الحياة ما لم يتق ربه، فسعادة الآخرة رهينة بالعمل الصالح في الدنيا، والصلاة أعلى هذه الأعمال، إذ أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله، ولهذا ركز شاعرنا على هذا الركن باعتباره عماد الدين.
ومن نباهة الشاعر المهدي بن مبارك وفطنته أنه يوظف أمثلة مستوحاة من الواقع والمحيط لينهى المتلقي عن التغافل عن صلاته ويوجهه إلى ألا ينسى فضل الرسالات السماوية، وألا يكون همه الوحيد هو الإلمام بجميع أشغال الدنيا، وهو ما يستفاد من قول الشاعر:
بسم الله رزمغ الباب ليغ داك ءيجماع
الخير ونات ءيران الدين ءاغ ءاد مون د نتان
وناتن ءيفلن ءيكلين إغالط ءور إفهم يات
ءور ءيسّين ءيكلين لحياتنس ءيسا زراينت
غ لخلا دلقيفار ءينا د ءيخفنس إس هنان
مامنك رايتّهنا يان ءيغ ءيمّاقّار د ييفيس؟
ءارسيس ءيسروات غ تاكانت إقّاند ءاتّ ءيش
مامنك رايتّهنّا يان ءيطّاسن ءيكّي ءوجاريف
ءيغ ءيسْها رانّ ءيضر را كولّو يكْ ءامان ضرنين
هان لمعنا ءاسا ساولاغ د ميدن لّي فهمنين
إما ءادرار ءولا ءاجاريف ءوراغ كيس ءيجلا يات
ءور سول ءيلّي ما يجلان أسيادي بلا يان
ونّا ءيكنّ ءور ءيزّولّ ءيتّو كولشي ماغد ءيوين
لانبيا د رّسالات سول كُلّو ءيك الحق
ءيغ ءيسّفْلْدْ ءي لاذان ءينّا واك واك ءيزري واسّ
ءور نْسْكْرْ كولّو تاوّوري ءيس ريغ ءادْ نمّوت
ءينكار د لخير غيلي غاسن ءيقرّب ءيفلت
ءيتابعا دّونيت ءاستّيد ءيسمون ءاس دومنت
ءور ءسّين ءيكلّين ءاغاراس ءيس ءينكي زوند ءاسيف
كول ما يفتان ءيكلين لاحت ءاداغد ءورّين
إفل لمال إفل تيكوما فلن كادا د واكال
ءيملكتن واياض ءاكّيسن ءيصرّف ءيميك د نتان
ترجمة:
بسم الله فتحت بابا جمعت فيه الفضائل
من أراد الخير كله فالدين جمعه
من تغافل عن الدين فقد أخطأ ولم يفهم شيئا
ولا يدري المسكين أن حياته تمر بدون توقف
في العبث ويظن أنه في أمان
كيف ينعم بالأمان من يصادف وحشا؟
يدور حوله في الغاب فسيفترسه حتما
كيف ينعم بالأمان من ينام فوق أعالي الصخور
ما أن يسهو حتى يجد نفسه إربا إربا أسفل الصخرة
بالاستعارة أتحدث مع الواعين
أما الصخور ولا الجبال فلا شأن لي بها
التائه الحقيقي أيها السادة هو الذي
نام ولم يصل ونسي كل ما أتت به
الأنبياء والرسل من رسالات كلها حق
إذا سمع الآذان صاح يا ويلتاه لقد مر النهار
ولم أنه كل الأشغال...
ويترك مواقع الخير كلها
ويهرول وراء الدنيا لعله يظفر بها
ولم يعلم أن طريق الآخرة دائم الجريان كالوادي
وكل من مضى إليها لن يعود أبدا
تاركا المال والمباني والأملاك العقارية
يستغلها إنسان آخر بعضا من الزمن.
الرجال ليسوا سواء...
ينتقل الشاعر ليؤكد أن إقامة الصلاة هي التي تجعل الدنيا حلوة والعيش فيها ذا معنى وغاية، ونوه بالأخيار من الرجال الذين يقفون عند حدود الله ويقفون إلى جانب إخوانهم في مواقف الشدة، ويضحون بكل غال ونفيس، ولو كان ذلك سيؤدي إلى قطع رقابهم بسيوف بتارة، وخلص الشاعر إلى أن رجلا واحدا شهما ومستقيما خير من ثلاثمائة، إذ الرجال تقاس بالأفعال ولا تقاس بالهندام ولا الهيأة... يقول المهدي بن مبارك:
تميمت ن دّونيت إشاتنت يان كيس ءيتزلان
تميمت ن دّونيت ونا ف رضان لوالدينس
ءافولكي ن دّونيت تفلاحت ءاغ ءينجماع
لاجر ءوري حودي بلحاق ءيغ داغ ءيصبر يان
لعز ن دّونيت يا ءيسّن ءيركازن عدلنين
نتني ءايكان رّيشنغ لي س نستارا ءيكنوان
نتني ءايكان إغروبا لي س نزري تيكزيرين
غ لخلا د لقيفار ءولا لبحور أكماتنغ
يان ءوركاز ءيخيرن ءوفن تلتميا ن كينوس
ءوريمكين أكولو كيدين مدن ءولا ءادكن يان
غ لعاقل ءولا غ لقول ءولا سّيعر ءولا ءاكما ءاوال
ءيلاّ كرا ءيغ ديك ءيساول غار سالا لهمّنك
ءور ءيمكين ءاكن ءيفل واخا راتن ءاك إزكر سّيف
ءور كولّو كادّا ميدّن لافعال ءاد زرّاغ
ءور كولو كادّا ميدن ءور ءيمكن ءاد كن يان
هان ءورد ءارزّا د لكمّيت ءافلان ءورد أمار
ءورد ءاكما ءاس نكادان ءيركازن د وياض
لافعال ءاسا تنضدين ءيركازن د وياض
ءيمّا ءيغد غار أمار هانّ أغاض أكما يوكل ءامار
ولاينّي ءيختن ءيمنظر ووشّن ءيشّ ءابضان نس
ءور ءيمكين ءاكولو كيدّين ميدّن ءولا ءادكن يان
ماني غ تكادّا توّوكت د لباز غينّا غ كاورن؟
مقار كولو طّافن رّيش لحورّ إضهر نيت
ترجمة:
حلاوة الحياة لا يتذوقها إلا من حافظ على الصلاة
حلاوة الحياة لمن نال رضى والديه
وجمال الدنيا كله اجتمع في الفلاحة
أجرها غير محدود ما اجتمعت مع الصبر
العز في الدنيا لمن تعرف على الرجال الصالحين
هم أجنحتنا التي نعبر بها السماوات
هم الزوارق التي نعبر بها جزرا عديدة
وفي الخلاء والقفار والبحار
رجل واحد خير من ثلاثمائة متقاعس
من مستحيل أن يصبح الناس سيان
في الفطنة واليقظة والقول معا
هناك من يقطع على نفسه عهدا إن وعدك بشيء
لن يتخلى عنك ولو اخترقه السيف
الناس ليسوا سواء والعبرة بالأعمال
مستحيل أن يصبح الناس سيان
ليس بالهندام ولا الخنجر ولا اللحية
ليس بها تتساوى الرجال مع أقرانها
وإنما بالأفعال تتنافس الرجال
أما اللحية فللجدي واحدة طويلة
ولكن هيهات، فإن صادفه الذئب يفترسه
مستحيل أن يصبح الناس سيان
وهل تتساوى البومة والباز؟
ولو أنهما يملكان الأجنحة لكن الحر منهما بيِّن.
من تواضع لله رفعه...
ويمضي الشاعر ليذكر أولئك الذين يهرولون وراء الدنيا بأنه لا فائدة من شدة التمسك بها، ويضرب المثل بأصحاب الأموال الذين يكدسونها وتنتقل فيما بعد إلى آخرين ليتصرفوا فيها ما شاء الله أن يتصرفوا. ويستنتج المهدي أن الفطن واليقظ هو من أقام صلواته ولزم حدود الله، وجانب التكبر والافتخار على الناس واتبع شرع الله:
ءور ءيعبير ءيدونيت ءامر يان كيس ءيتزالان
ءيبد غ لحدود ءيسن كولو تلي ءيضرّان
ءيحكم ف ءوكايّونس س لحكام ءيزري شّرع
ءاور ءينّا ءي يان ءوفغك ءولا نكا زود كيين
ءاور إنّا كابرغ سيغ ءيحرك غ نّار
ترجمة:
والفطن في هذه الدنيا من أقام صلاته
ويقف عند حدود الله ويعلمها
وحكَّم شرع الله في نفسه
ولم يفتخر على أحد بأنه أحسن منه
ولم يتكبر خوفا من عذاب النار.
رغم احتراف شاعرنا فيما بعد مهنة التجارة، إلا أنه لم يكن من الذين يستهويهم المال، ففي جل قصائده يحذر صاحب المال من مغبة الاكتناز دون الإنفاق، لأنه سيتركه فيما بعد لخلف آخر، وهو بذلك أمانة قد يحسن التصرف فيها وقد يفشل فيهلك في النار
لمثل هذا اليوم فليعمل العاملون...
ويختم الشاعر قصيدته بنصيحة لذوي الأطماع ، ويحذرهم من يوم حضور الموت، يوم تتعطل كل أعضاء الإنسان ولا يقوى على الحركة ولا على الكلام، ويترك وراءه أموالا كثيرة وأملاكا وعقارات لم يجن منها سوى الهلاك والفناء، وينصح مستمعسه أن لمثل هذا اليوم فليعمل العاملون.
وك واك أطّموع ن دّونيت كاناغد لعار
ءور نتعوّل فْ لموت لّيغ را تّامز رّوح
تنّا ءور ءاك ءيغاما غ دّونيت مقار د ءيميك
لارزاق د ووسّان لّي دارك ءيلاّن غاصّاد كملن
كول ما تسكرت ءامسكين ءيتّيارا زّمان نس
غ لخير ءولا سَّيّيئات رّبي ءور فلاك غافلن
ماس راتّ نّيغ ءاسكّا ءيغ ءيمضي لاجْلْنّاغ؟
ماس راتنّيت ءاسكّا ءيغ ءيبيدّ ءيزري نّون؟
ءيكْ ءيلسنك ءاساغور ءاوال ءورتن ياد ساولن
ءاكما ف ربي توب طّمع ءاكن ءااك ءور هْوّلن
لاطماع ن دّونيت ءيرا ءاتّن فلت ءاكماتنغ
مقار دا تّنصارافم س دّهاب ءولا ضّيامان
د لفراش ن رّيش ءولا وين لموبر غد نتّان
ءيلينت لخوصّات ن وامان غ رّياض إزهر نيت
بيدن ءيسخّارن ءار تنشّاشن ءيطّابلاوات
ييلي لفاراح ءيكّوتن دار ميدن لّي يْكيورن
ريف دور د لما لورد د لعود لقماري غدنتّان
ترجمة:
آه لقد أذلتنا أطماع الدنيا
ولم نتهيأ للموت عندما يأتي ويقبض الروح
فيقول لي ما بقي لك في الدنيا ولو هنيهة
أرزاقك وأيامك اليوم انتهت
كل أعمالك مكتوبة ومؤرخة
من خير وسيئات فما الله بغافل عن شيء
يا ويحي ما أقول يوم ينقضي الأجل
ما قولك أيها الإنسان غدا لما يتوقف بصرك؟
ويتجمد لسانك عن الكلام
يا أخي في الله تب واترك الأطماع
فإنك ستترك متاع الدنيا لا محالة
ولو كنت تملك الماس والذهب
ولو كنت تملك أفرشة الريش والحرير
ولو كنت في رياضات بها نافورات
وبجانبك الخدم واقفون أمام الموائد
وفي غمرة الأفراح وسط حشد من الناس
والروائح العطرة والطيب يغمرك...
ويلخص الشاعر الحاج المهدي بن مبارك موعظته في هذه القصيدة بالحديث عن المال مؤكدا أنه إما نعمة تقود صاحبها إلى الصالحات من الأعمال، أو نقمة تسوقه إلى المحرمات التي تنتهي به إلى عذاب النار:
تْمّيمت ءاتودرت ءي والّي دار كيكان د لمال
بو لمال ءاك وصّوغ ءاك نصحاغ ءاكماتنغ
لمال هانّ ءور ءيعيب ءور ءيحرم رحمت ءايكا ءي يان
يان سيس ءيسالان لمسايل لّي عدلنين
يان سيس ءيسالان لحرام راتيك غ نّار
ءيغ ءيكفا ربي ءي يان لخير ءيشكر باهرا كين
ءار ءيتزالاّ يازوم إكيس لعشور أد هنان
ترجمة 
:
ما أطيب حياة لمن له مال كثير
يا أخي يا صاحب المال أوصيك
اكتساب المال ليس عيبا ولا حراما بل هو رحمة
لكن لمن ينفقه في ما يرضي الله
ومن أنفقه في الحرام سيدخله إلى النار
من وهب له الله المال الكثير فليشكر ربه...
ويصل ويصم ويزكي ليطمئن...





توقيع : بشري








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ََ

مواضيع ذات صلة

منتديات جواهر ستار  التعليمية

↑ Grab this Headline Animator

Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free! share xml version="1.0" encoding="UTF-8"