منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراالمنشوراتس .و .جالتسجيلدخول
إحصائيات المنتدى
أفضل الاعضاء هذا الشهر
أخر المشاركات

اجدد المواضيع اخر رد



منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى الثقافة والادب

شاطر

الإثنين 16 يونيو - 0:46:43
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1880
تاريخ التسجيل : 13/06/2014
العمر : 22
مُساهمةموضوع: حين تطغى الحلول الأمنية


حين تطغى الحلول الأمنية


حين تطغى الحلول الأمنية على البحث عن توافق وطنى واسع يمكن 
جميع القوى والمجموعات التى تنبذ العنف وتقبل قواعد الديمقراطية من المشاركة
السلمية فى الحياة العامة والسياسية، يتحول دعاة العقل واحترام قيم التعددية 
والتسامح وقبول الآخر إلى مجرمين ومتآمرين تهاجمهم الأصوات والأقلام التى دوما 
ما وظفت لخدمة السلطة وللاغتيال المعنوى «للمغضوب عليهم» ولم تعدم أبدا لا 
الصياغات اللغوية الرخيصة ولا الأدوات غير الأخلاقية.
حين تطغى الحلول الأمنية على السياسة وتعطل الأخيرة وتهمش الأحزاب 
ولا يسمح لها بفقدان ثقة الناس بتجاوز محدوديتها التنظيمية والبشرية، 
يتصدر الحياة العامة والسياسية فى جميع جنباتها المتطرفون الذين يرجمون 
الرأى الآخر ويتنافسون على تبرير تعطيل السياسة بغض النظر عن كلفته.
حين تطغى الحلول الأمنية على الرشادة الواجبة فى فعل الدولة ومؤسساتها 
وأجهزتها وعلى المضامين الحقيقية للأمن القومى وللدور العربى وللتضامن الإنسانى،
تتورط مصر الكبيرة، التى دوما ما دافعت عن الحق الفلسطينى واحتضنت قضايا العرب 
ولم ينسحب شعبها من الدفاع عنها حين تبدلت سياسات النظم والحكومات، فى منع 
وصول مجموعة من الناشطات غير العربيات إلى غزة للتضامن مع النساء الفلسطينيات
فى يوم المرأة العالمى ومع شعب تحت الحصار.
حين تطغى الحلول الأمنية على مقتضيات سيادة القانون وضمانات الحقوق والحريات
ويبح بلا مردود صوت المنادى أن التزام القانون شرط ضرورة لتحقيق العدل ومواجهة
أعمال الإرهاب والعنف، تتسع الجغرافيا المجتمعية للظلم والتى لن ترتب لا الاستقرار
ولا الازدهار وتتراجع إزاءها القيمة الفعلية لوثيقة دستورية مررت 
ولانتخابات رئاسية وبرلمانية قادمة.
حين تطغى الحلول الأمنية على شروط بناء التوافق وحيوية السياسة 
ومنطق الدولة وسيادة القانون، يصبح واجبنا أن نبحث عن موطئ قدم
شريف فى الحياة العامة والسياسية وربما الأهم أن نستثمر طاقاتنا 

فى البناء وخدمة المجتمع بعيدا عنهما.




الموضوعالأصلي : حين تطغى الحلول الأمنية // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: بشري


توقيع : بشري








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية
الموقع الأول للدراسة في الجزائر موقع تعليمي هدفه مساعدة تلاميذ و طلاب الجزائر على عبور الأطوار التعليمية على النجاح و تحسين نتائجهم و تطوير مستواهم و مستوى التعليم في الجزائر بصفة عامة٠د