منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
مميزات أسلوب طه حسين : (1889- 1973)
مميزات أسلوب توفيق الحكيم : (1898- 1987)
ميزات أسلوب نازك الملائكة : (1923- 2007)
مميزات أسلوب إيليا أبو ماضي : (1889- 1957).
خصائص و مميزات أسلوب ميخائيل نعيمة : (1889- 1989) :
خصائص و مميزات أسلوب مفدي زكرياء: (1913- 1977)
ملخص دور البروتينات في الدفاع عن الذات
مقالات_فلسفية_متنوعة_لشعبتي_العلوم_و_التسيير__
مقالات_فلسفية_س3_ثانوي_تخص_الشعب_العلمية
موسوعة مقالات في الفلسفة اتعليم التانوي
تحضير جميع نصوص اللغة العربية ثالثة ثانوي
دراسة سند شعري / لعلي الحلي
أمس في 19:39:51
أمس في 19:39:35
أمس في 19:39:18
أمس في 19:38:33
أمس في 19:38:22
أمس في 19:38:12
أمس في 19:36:33
أمس في 19:36:19
أمس في 19:35:56
أمس في 19:34:54
أمس في 19:34:42
أمس في 19:34:22
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الحرف المتمرد
الاعضاء فقط من يستطيع النسخ بعد مشركات
0

منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتدى التعليم المتوسط. :: منتدى السنة الأولى متوسط 1

شاطر

الأحد 9 سبتمبر - 19:53:32
المشاركة رقم:
جوهري
جوهري


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 26/09/2009
مُساهمةموضوع: الشّاعر المضطهد


الشّاعر المضطهد


الشّاعر المضطهد 
في إطار فهم المنطوق، إليك نصًّا بعنوان «الشّاعر المضطهد » للكاتب
الجزائري «مالك حدّاد »
 استمع إليه جيّدا وأحسن الإصغاء ل :
• تفهم وتستوعب مدلوله ومعانيه، تتفاعل معها، وتجيد مناقشتها.
• تقف على قيمه المختلفة وأبعاده المتنوّعة.
• يسهل عليك التّواصل مشافهة بلغة منسجمة سليمة وتستطيع إنتاج نصوص تشابهه نمطًا ومضمونًا.
السند:
ولمْ يكُن يحبُّ الحياةَ، ولكنّه كان يتمنّاها للغير وكان يُبرِّرُ ذلك لنفسِهِ بمحبَّته للإنسانيّة،إنّه محرومٌ من حنانِ الطّفولةِ، ومن الاِمتحانات الشّهرية، ومن الصّف الذي يجب أن يعاد إلى الأمّ.
لقد بلغَ مسامعَ خالد بن طبّال أن كثيرًا من النّاسِ يردِّدونَ أشعارَهُ في الجِبَالِ والسّجونِ.ولم يكن يشعرُ لذلك بالاعتزازِ أو الفرحِ، بل كان يشعرُ بالخوفِ. كان يتساءلُ: هل أنا في مستوى الرِّجال، وثورة هؤلاء الرّجال، من السَّهل جِدَّا أن أكونَ رجُلاً مثل سائر الرِّجال، ولكن أن أكون إنسانا، فهذا هو الأمر الصَّعْبُ.
لا يمكن للإنسان أن يتعلَّمَ معنَى الوطنِ أو يشرحهُ في كلماتٍ، كما أنّه لا يستطيع أن يقصّ قصّةَ الوطنِ. وقد تركَ اللهُ عبادَه في حالةٍ يُخَيّلُ إلى النّاس فيها أنّه سبحانه قد خلقهم درجات متفاوتة، وأنّه ترك حلَّ مشاكلهم إلى إنسانيّتهم الّتي كثيراً ما تنزل دون مستوى الإنسانيّة.
ولكن حينما سيرحل الوحوشُ، سواء منهم الوحوشُ الصّغارُ أو الوحوش الكبارُ، أو الوحوشُ الّذين نلتقي بهم كلّ يوم، أو الوحوشُ الّذين لا يشبهون الوحوشَ ولكن يستفيدون، على درجات متفاوتة من الاستعمار الوحشيّ. حينما سيرحلون، سيرحلون كلُّهم، سيذهبون كلُّهم ولن يبقى في شوارع قسنطينة، وفي الجبال التي ستعود كما كانت خضراءَ، لن يبقى سوى الرّجال، أولئك الأطفال الكبار الّذين أصبَحُوا أسطورةً يرويها التّاريخُ.
وسيبقى الحبّ، وسيشرق الفجرُ، وستعود السيّادةُ، أعلَ مراتب الحقوقِ المقدّسة، والجزائرُ الّتي يسبّها البعضُ من أجل حوادثها اليوميّة، ستذكِّرُ النّاسَ أنّ الفوضى لا تنشأ عن سوء التّفاهم، ولكن عن الجهل وعدم احترام الغير.
مالك حداد - نصّ مقتطف عن (رصيف الأزهار لا يجيب)
دليل الأستاذ للسنة الأولى من التعليم المتوسط ص103
أفهم النّصّ:
عمّ يتحدّث الكاتب في هذا النّصّ ؟
لماذا لم يكن يحبّ الشّاعر الحياةَ وكان يتمنّاها للغير ؟
ما المقصود بكلمة إنسانيّة ؟
ممّ كان الشّاعرُ محروماً ؟
هل يتمتّع خالد الشّاعرُ بقيمة كبيرة في مجتمعه ؟ كيف ذلك ؟
ممّ كان يخاف خالد الشّاعر ؟ ماذا كان يتمنّى أن يكون ؟
إلا مَ أرجع الكاتبُ انتشارَ الفوضى بين الأفراد ووسط المجتمعات ؟
أعودُ إلى قامو سي:
أفهمُ كلماتي:
متفاوتة: مختلفة. أسطورة: ج. أساطير، القصّة أو الحكاية العجيبة.
أشرحُ كلماتي: 
الإنسانيّة.





الموضوعالأصلي : الشّاعر المضطهد // المصدر : منتديات بربار التعليمية //الكاتب: السان سيرو وان


توقيع : السان سيرو وان





الأحد 9 سبتمبر - 19:54:23
المشاركة رقم:
جوهري
جوهري


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 26/09/2009
مُساهمةموضوع: رد: الشّاعر المضطهد


الشّاعر المضطهد


حدث ذات ليلة 
ستسمع نصّا من نصوص الوطن عنوانه «حَدَثَ ذات ليلة » للكاتبة الجزائرية
«جميلة زنّر » من مجموعتها «الأعال القصصية »
 أحسن الإصغاء والاستماع إليه ل :
• تطلّع على أفكاره ومعانيه، تتفاعل معها، تتأثّر بها، تحسن مناقشتها.
• تقف على أبعاده وقيمه المختلفة.
• تُحسِن التّواصل مشافهة بلغة فصيحة سليمة، وتوفّق في إنتاج نصوص مشابهة له نمطًا ومضمونًا.
السند:
دَفعُوا البابَ بركلات عنيفةٍ فاندفَعَ حُطامًا ليصْطَدِم بالجِدَاِر العَارِي، ودَخَلُوا البَاحةَ ينرونَ الضّجيجَ والصّخَبَ والخوفَ.اندفعُوا نحوَ غُرفتِه وصَوَّبُوا بَنادقَهُم ومصابيحَهُم اليدويّةَ باتجاهِهِ، فبدَا أشعتَ الشَّعْرِ حافي القَدَمن وهو يزررُ معطفَه المتهدّلَ بطريقةٍ خاطئةٍ.. أغمضَ عينيه إذْ طعنَها الضّوءُ السّاطعُ وأشاحَ بوجهه.. تََلمَْلَ في مَكَانه وقد تسَّمرت رِجْاُه فلمْ يُبدِ حَراكًا إذ رآهم عسكرييّ.
اندفعت أمُّه مذعورةً تسُدُّ طريقَهم إليه وقد خنقَ القهرُ قَلْبَهَا:
- ماذا تريدُون مِنْهُ ؟
رطََن العسكريُّ الذي اعترضَها بكلاتٍ لم تفْهمْهَا. أمسكتْ بابْنِهَا من ذراعِهِ مشبّثةً به فدفَعَهَا أحدُهم بعنفٍ ملقيًا بهَا على الأرضَ ثمّ داسَها آخر بحذائِهِ الثَّقيلِ.قيّدُوهُ ودفعُوه أمامهم بقُوة ورَمَوْهُ داخلَ سيّارةٍ متوقِّفة عند البابِ.. أدارُوا المحَرِّكَ وغاصُوا في ظامٍ دامسٍ تمزّق كبدَهُ أضواءُ سيّارةٍ سريعةٍ.رفع رأسَهُ إلى السّاءِ فتعلّقت عَيناه بنجْمةٍ منزرعةٍ في الأَديمِ الاَّ متناهِي، ودَّ لو يحتضنُ خُيُوطَهَا الرّاشِحَةِ بالتوهُّجِ في غمرة هذه اللّحظة المُوحشة..
اتجهت السّيارةُ نحو الشّاطئ وتوغّلت في الرّمال لتتوقّفَ بمحاذَاِة الصُّخُور المُسنَّةِ،أُنْزِلَ الجسدُ الضّئيلُ من السّيارة.. فُكَّ قيدُهُ.. مزَّقت سكونَ اللّيل عياراتٌ ناريةٌتاخترقتْ ظهرَهُ.. زَحْزَحُوا الجثَّةَ وقَذفُوا بها وجَهَ البَحْرِ.. زَحفَت الأساكُ نحوَ الشّاطِئِ تتحسَّسُ الجسدَ المثقوبَ الّذي اكتحلَت عيناه بأشعّةِ نَجْمَةٍ كبرةٍ قبل أن تغوصَ في الماءِ..أما البحرُ فتخلَّ عن لونِهِ فَجْأَةً ولبسَ ثَوْبًا أَحمرَ قاتمًا تلك اللّيلة.
جميلة زنير(الأعمال القصصية الكاملة) ص: 57 م.و.ف.م 2008
دليل الأستاذ للسنة الأولى من التعليم المتوسط ص105
أفهم النّصّ:
من هم اّلذين دَفعُوا البابَ «بركلات » عنيفة ؟
عمّ يبحثون في هذه اللّيلة ؟
كيف وجَدَ العساكرُ الشّخصَ الّذي يبحثون عنه ؟ قدّم بعض صفاته.
كيف كان موقفُ الأمِّ وابنها في هذا المأزق ؟
كيف عامل العسكرُ الأمَّ أمَامَ ابنِهَا ؟
كيف كانت نهاية الشّخص المختطف ؟ وأين ؟
ماذا تفهم من قول الكاتب: «أمّا البحرُ فتخلّ عن لونه فَجأةً، ولبسَ ثوباً أحمرَ قاتماً تلك اللّيلة .»
أعودُ إلى قاموسي:
أفهمُ كلماتي:
ركلات: ج: ركلة، ركَلَهُ رَكْلاً ورَكَّلَهُ: ضربه برجل واحدة، تراكل القوم. رَكَلَ بعضُهم بعضاً بالأرجل. الباحة: السّاحة وعرصة الدّار. أشعت الشّعْر: مُغْرَِّ، متلبّد. تََلْمَلَ: تَقَلّب على فراشه مَرضاً أو غ اًّ. مذعورة: خائفة. رَطَنَ: تكلّم بالأعجمية. تَوغَلت: دَخَلَت في الأعماق. بمحاذاة: مقابل، تحاذيا: تقابا.
أشرحُ كلماتي: 
الأديم، التّوهّج. قاتماً.





الموضوعالأصلي : الشّاعر المضطهد // المصدر : منتديات بربار التعليمية //الكاتب: السان سيرو وان


توقيع : السان سيرو وان








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية