منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
نماذج لاختبارات الرياضيات سنة ثانية متوسط
نماذج لاختبارات الثلاثيات الثلاث في العلوم الطبيعية 2 متوسط
الاحتلال الفرنسي للجزائر -2-
تحميل كتاب معجزة بسم الله الرحمن الرحيم
تحميل عرض بوربوينت حول النسيج الكوني
كيف تحفظ القرآن: عرض بوربوينت يسهل عليك الحفظ
تحميل كتاب تفسير الأحلام ابن سيرين بحجم 1.71 mb
كتاب ماذا تعرف عن ليلة القدر؟
برنامج القرآن الكريم Ayat – Al Quran بأصوات أشهر القراء للأندرويد
حمل كتاب نادر و مفيد جدا يحتوي على ستين وصفة روحية
شرح متن ابن عاشر في الفقه المالكي
موسوعة الأدعية الصحيحة
اليوم في 15:05:40
اليوم في 15:05:22
اليوم في 15:04:59
اليوم في 15:04:17
أمس في 10:11:49
أمس في 10:11:42
أمس في 10:11:19
أمس في 10:11:10
أمس في 10:10:42
أمس في 10:10:32
أمس في 10:10:21
أمس في 10:09:33
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
الاعضاء فقط من يستطيع النسخ بعد مشركات
0

منتديات جواهر ستار التعليمية :: مـــنـــتــــديــات الأسرة :: منتدى الاسرة

شاطر

الإثنين 28 أغسطس - 21:27:51
المشاركة رقم:
جوهري
جوهري

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 379
تاريخ التسجيل : 22/11/2015
مُساهمةموضوع: خلافات زوجية تبني ولا تهدم


خلافات زوجية تبني ولا تهدم


سعادة الزوجية لا تعني عدم وجود خلافات أو اختلافات في وجهات النظر، فكل زوجين ومن دون أي استثناء، يختلفان حول الكثير من الأمور، لكن السعداء هم الذين يعرفون كيف يختلفون ويعرفون كيف يحولون خلافاتهم إلى دعائم تقوي الأواصر الزوجية بدلاً من أن تعصف بها، كما يقول البروفيسور بنجامين كارني أستاذ علم النفس في جامعة جنوب كاليفورنيا في لوس أنجلوس والدكتور غيه هيندريك خبير العلاقات الزوجية في نيويورك. يضيف هذان المتخصصان في مقال مشترك نشر قبل أيام أن الزوجين السعيدين هما اللذان يعرفان كيف يختلفان بطريقة صحية وصحيحة تبني ولا تهدم.

من الضروري أن يسأل كل منهما نفسه قبل الدخول في أي نقاش أو جدال: إذا بقيت هذه المشكلة من دون حل، هل ما زلت متمسكاً بهذه العلاقة.. أو: إذا بقيت هذه المشكلة من دون حل، هل سيبقى شريك العمر متمسكاً بهذه العلاقة أم أنه سيجدها مناسبة للخروج منها؟

السعداء من المتزوجين هم الذين يعرفون كيف ينتصرون على مشاعر الغضب والإحباط التي يمكن أن يواجهوها بسبب العلاقة الزوجية لأن تحقيق السعادة يجب أن يظل الهدف المشترك للزوجين.

البعض نشأ وتربى في بيئة تنادي بضرورة الاحتفاظ بمشاعره لنفسه، فإذا نشأ خلاف مع شريك العمر يفضل عدم مناقشته معتقداً أن الأيام سوف تحل هذا الخلاف، وسلاحه المفضل اللطافة الزائدة، يتصرف كأن المسألة لا تستحق التوقف عندها.. لا نوايا سيئة ولا ضغينة.

البعض الآخر نشأ وتربى في بيئة على العكس تماماً، فالمشاعر لا مكان للخصوصية فيها بل هي للمشاركة مع أي شخص، حتى لو لم يكن راغباً في الاستماع لتفاصيلها.. فإذا غضب من أمر ما وحاول كتمانه والاحتفاظ به لنفسه سيتحول السر إلى ما يشبه قنبلة موقوتة في صدره، فهو لا يستطيع أن يسكت على أي شيء.

 

بركان متفجر

هنا تكمن المشكلة حين يتزوج اثنان كل منهما من بيئة، فحين يختلفان حول أي أمر يظهر السؤال المحير: أي الطريقتين هي الصحيحة وأي منهما هي الطريقة الخطأ؟ أحدهما يكتم غيظه وكأن شيئاً لم يكن، والآخر يتحول إلى بركان متفجر تتطاير منه الكلمات وربما الاتهامات وعبارات اللوم والتأنيب أيضاً، وكأنه في ساحة حرب حقيقية، وقد تكون المسألة كلها من النوع الذي لا يستحق إضاعة الوقت في مناقشته.

يقول الرجلان في مقالهما المشترك إن من الضروري لكل زوجين حريصين على العلاقة الزوجية أن يسأل كل منهما نفسه قبل الدخول في نقاش وخلاف حول أي أمر: هل المسألة تستحق؟ فإذا كانت المسألة بسيطة ولا تهدد العلاقة الزوجية فلماذا إضاعة الوقت في مناقشتها؟

أما إذا كانت مهمة وتشكل خطراً محتملاً على العلاقة الزوجية فلا يجوز إهمالها أو تأجيلها، لأن من الضروري مناقشتها شرط الالتزام بالقاعدة الذهبية القائلة: مناقشة الخلافات فن وذوق وأخلاق.

 

حروب غير مباشرة

يشير خبراء الأسرة إلى نقطة غاية في الأهمية وهي سياسة الحروب غير المباشرة التي يعتمدها بعض المتزوجين، وهي التصرف بعدوانية وسلبية أو بمزاجية غريبة تحمل بين طياتها كل صنوف الاستهزاء والسخرية، مع قدرة عجيبة على لوم شريك العمر وتحميله مسؤولية كل الخلافات.

حين النقاش، لماذا يتخذ الزوجان أو أحدهما موقفاً هجومياً متمثلاً بمقولة أن الهجوم أفضل وسيلة للدفاع.. فالهجوم والدفاع يكونان في ساحة الحرب وليسا في منزل يفترض به أن يكون عش الزوجية السعيد والهادئ؟

لماذا يضطر أحد الزوجين الى اتخاذ موقف دفاعي تجاه سيل الاتهامات التي يوجهها إليه شريك العمر؟

أليس في الإمكان مناقشة موضوع الخلاف بطريقة حضارية من دون الاضطرار الى رفع الصوت وكيل الاتهامات ونبش الدفاتر القديمة في كل مناسبة؟

أليس في الإمكان إعطاء الأمور حجمها الطبيعي وووضعها في إطار محدد فلا تغرق فيضاناتها الأخضر واليابس؟

وفي ما يلي بعض النقاط التي تعطي الخلافات الزوجية صفة حضارية تصون العلاقة الزوجية وتبعد عنها شبح الطلاق:

 






الموضوعالأصلي : خلافات زوجية تبني ولا تهدم // المصدر : منتديات بربار التعليمية //الكاتب: نِوَنِهہ وَشطَاّحِ


توقيع : نِوَنِهہ وَشطَاّحِ








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية