منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراس .و .جالتسجيلدخول



منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017 :: منتدى السنة الرابعة و شهادة التعليم المتوسط BEM 2017

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الأحد 6 نوفمبر - 20:19:02
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 20/09/2014
مُساهمةموضوع: ما الفرق بين الكناية والمجاز؟


ما الفرق بين الكناية والمجاز؟


ما الفرق بين الكناية والمجاز؟

سؤال من غير معرف:
ما الفرق بين الكناية والمجاز؟
الجواب:
- الكناية لها معنيان:معنى ظاهر في الجملة ومعنى خفي والمعنى الخفي هو المقصود وكلا المعنيين صحيح ومقبول.
- الكناية تعطينا حقيقة مصحوبة بالدليل عليها.
- أما في المجاز اللغوي فنحن نحتاج إلى علاقة بين المعنى الحقيقي للفظ المذكور في الجملة والمعنى الذي نريد الوصول إليه.
- فإن كانت هذه العلاقة هي المشابهة كان المجاز استعارة وإن كانت غير المشابهة كانت المجاز مرسلا.
مثال:عندما قال سيدنا يوسف:" إني أراني أعصر خمرا". ماذا قصد؟ هل الخمر يعصر؟كلا.وإنما قصد معنى آخر هو أنه يعصر العنب الذي يتحول إلى خمر فهو ذكر الخمر وقصد ماسيكون بعد هذا العصر وهذه العلاقة بين العنب والخمر هي اعتبار مايكون.
- أما إذا قلت:هذا الرجل شرب بنت العنب.لن يجد السامع صعوبة في فهم قولي وسيعرف أني قصدت الخمر الذي يأتي من العنب وفي هذه الحالة المعنى المذكور في الجملة لم أقصده لذاته بل قصدت معنى آخر هو الخمر ويمكن أن يكون المعنى المذكور مقبولا أيضا لأن الخمر هي بنت العنب وبنت العنب هي الخمر.  
توضيح:

- في الكناية لا نقصد المعنى الأصليِّ للّفْظ بل نقصد معنى آخَر يفهم من هذا اللفظ،وقد يكون المعنى الظاهر صحيحا ومقبولا ولكن ليس دائما،فقَدْ يُرَاد المعنيان معاً،وقَدْ تُهْمَلُ إرادةُ المعنَى الأصلي ويرادُ المعنَى الآخر فقط.
مثال:هذا الرجل كثيرُ الرَّمَادِ،أي: مضيافٌ جواد.
- في هذا المثال أنا لا أقصد كثرة الرماد بل أقصد الجود والكرم.وهذا استعمله العرب قديما يوم كانوا يطبخون باستعمال الحطب.
- إذا كان هذا الرجل يَطْبُخُ الطعامَ لضُيُوفِه الكثيرين بنار الحطب الّذي يُخَلّف رماداً،فالمعنيان صحيحان مقبولان (كثرة الرماد والكرم).

- وإذا كان يطبخ بالفرن الكهربائي أو الغازي فإن المعنى الخفي وحده هو المقصود.
- أمّا في المجاز فلا يصحّ معه إرادة المعنى الحقيقيّ للفظ، بل يتعيّن فيه إرادة المعنى المجازيّ فقط، مثال: انتصر الأسَدُ على خصمه بالضربة القاضية، فلفظ  (الأسد) هنا مجاز عن الملاكم،ولا يصحّ أن يُرادَ به معناه الحقيقي وهو الحيوان المفترسُ المعروف والقرينة المانعة للمعنى الحقيقي هي الضربة القاضية،أما الكناية فلا قرينة فيها تمنع من إرادة المعنى الحقيقي.
2- في الكناية لا توجد قرينة تمنع إرادة المعنى الحقيقي الظاهر.
 - وفي المجاز بأنواعه توجد قرينة تمنع إرادة المعنى الظاهر وهذه القرينة تكون لفظية أو حالية.3  - في الكناية توجد علاقة استلزام بين المعنى الظاهر والمعنى الخفي أي: إنّ الكناية مبنية على الانتقال من اللازم إلى الملزوم،والمجازمبني على الانتقال من الملزوم إلى اللازم.
فإذا قلنا:هذا الرجل سيفه طويل،يستلزم ذلك طول قامته.ّ(طول السيف لازم وطول القامة ملزوم)
وإذا قلنا:ركبنا البحر،يستلزم ذلك أننا ركبنا السفينة. (السفر عبر البحر ملزوم والسفينة لازم)
 - وفي المجاز المسمّى استعارة توجد علاقة مشابهة بين الطرف المذكور والطرف المحذوف.
 - وفي المجاز المرسل توجد علاقات ليس منها المشابهة بين الطرفين.

4- في الاستعارة لا يذكر المستعار له،وفي الكناية لا يذكر المكنّى عنه.
5- الاستعارة لفظها صريح،والصريح هو ما دل عليه ظاهر لفظه،والكناية ضد الصريح لأنها عدول عن ظاهر اللفظ.
6- الكناية تفسّرعلى جانبي الحقيقة والمجاز،والاستعارة لا تكون إلا مجازاً.
7- قد تستعمل الكناية للدلالة عل أننا خرجنا من العموم إلى الخصوص،فإذا قلنا:هذا الرجل كريم فهو ينطبق على كل كريم،أما إذا قلنا هذا الرجل كثير الرماد،فهي دلالة على كثرة الكرم وهي لاتنطبق على كل كريم.
تطبيقات:
إذا قلت: "هذا الرجل ناعم الكفين"،فأنا أقصد معنى خفيا وهو أنه لايعمل إذ لو كان يعمل لكانت كفاه خشنتين ولكن يجوز أيضا إرادة المعنى الحقيقي الظاهر في الجملة وهو نعومة الكفين.
أمّا إذا قلت: " أنا أفرّ من الرّحمة "،فأنا أقصد المطر ولا أقصد الرّحمة الحقيقية فلا أحد عاقلا يفرّ منها.
انتبه إلى قول سيدنا يوسف:" إني أراني أعصر خمرا". ماذا قصد؟ هل الخمر يعصر؟كلا،وإنما قصد معنى آخر هو أنه يعصر العنب الذي يتحول إلى خمر فهو ذكر الخمر وقصد ماسيكون بعد هذا العصر وهذه العلاقة بين العنب والخمر هي اعتبار مايكون (العنب يكون خمرا بعد عصره). فهذا مجاز مرسل.
- أما إذا قلت: هذا الرجل شرب بنت العنب.لن يجد السامع صعوبة في فهم قولي وسيعرف أني قصدت الخمر الذي يأتي من العنب وفي هذه الحالة المعنى المذكور في الجملة لم أقصده لذاته بل قصدت معنى آخر هو الخمر ويمكن أن يكون المعنى المذكور مقبولا أيضا لأن الخمر هي بنت العنب وبنت العنب هي الخمر. فهذه كناية




الموضوعالأصلي : ما الفرق بين الكناية والمجاز؟ // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: RONALDO


توقيع : RONALDO



_________________



إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..

خدمآت آلموضوع
 KonuEtiketleri گلمآت دليليه
ما الفرق بين الكناية والمجاز؟ , ما الفرق بين الكناية والمجاز؟ , ما الفرق بين الكناية والمجاز؟ ,ما الفرق بين الكناية والمجاز؟ ,ما الفرق بين الكناية والمجاز؟ , ما الفرق بين الكناية والمجاز؟
 KonuLinki رآپط آلموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذآ وچدت وصلآت لآتعملفي آلموضوع آو أن آلموضوع [ ما الفرق بين الكناية والمجاز؟ ] مخآلف ,, من فضلگ رآسل آلإدآرة من هنآ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ََ

مواضيع ذات صلة