منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةستارس .و .جالتسجيلدخول
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط .•:*¨`*:• منتديات جواهر ستار التعليمية•:*¨`*:•. على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات جواهر ستار التعليمية على موقع حفض الصفحات
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موضوع + التصحيح النموذجي في التاريخ و الجغرافيا شهادة التعليم المتوسط 2016
شارك اصدقائك شارك اصدقائك sujet 4AM maths 1er trimestre :
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موضوع + التصحيح النموذجي في التربية الاسلامية شهادة التعليم المتوسط 2008
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحضير درس الكسب غير المشروع السنة الرابعة متوسط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موضوع + التصحيح النموذجي في علوم الطبيعة و الحياة شهادة التعليم المتوسط 2008
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موضوع في علوم الطبيعة و الحياة شهادة التعليم المتوسط 2007
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موضوع + التصحيح النموذجي في علوم الطبيعة و الحياة شهادة التعليم المتوسط 2012
شارك اصدقائك شارك اصدقائك وضوع + التصحيح النموذجي في علوم الطبيعة و الحياة شهادة التعليم المتوسط 2016 : الموضوع : sujet1.jpg
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تمارين نظرية طاليس والنسب المثلثية للتحضير لـ ش.ت.م لسنة 2008م.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفرض الاول للفصل الاول فـي اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط2016
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ملخص قواعد اللغة العربية سنة ثانية متوسط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نموذج لاختبار الثلاثي الأول في العلوم الفيزيائية 2 ر + 2 ت ر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موضوع شهادة التعليم المتوسط في اللغة العربية مع الحل دورة 2014
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقتراح موضوع في مادة الرياضيات لامتحان شهادة التعليم المتوسط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ملخص دروس التاريخ للسنة الرابعة متوسط BEM
اليوم في 17:25:15
اليوم في 12:02:55
اليوم في 12:00:45
اليوم في 8:57:00
اليوم في 0:12:07
اليوم في 0:08:04
أمس في 22:16:39
أمس في 22:00:44
أمس في 21:20:54
أمس في 21:19:27
أمس في 20:48:50
أمس في 20:48:30
أمس في 19:47:01
أمس في 19:04:18
أمس في 19:00:32
إضغط عليشارك اصدقائكاوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم التاريخ و الحضارة الاسلامية :: قسم التاريخ و الحضارة الاسلامية

شاطر

الجمعة 23 سبتمبر - 21:42:56
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 146
تاريخ التسجيل : 03/10/2015
مُساهمةموضوع: الحرب الإنجليزية الأفغانية الأولى


الحرب الإنجليزية الأفغانية الأولى


هدت بعض المناطق القليلة في العالم الإسلامي بأنها جزء من حرب كبيرة في العصر الحديث مثل أفغانستان . وكانت التدخلات الخارجية والغزوات تعد التهديد المستمر تقريبا للأمة منذ أوائل عام 1800م ، والتي تتمثل في تهديد الاتحاد السوفياتي في عام 1980م ، والولايات المتحدة في عام 2000م ، حيث شهدت ما يعنيه القتال في بيئة لا ترحم أفغانستان ، إلا أن بريطانيا كانت اول قوة غربية وصلت إلى المنطقة وتسارعت لدخول السوق ، وجاءت مرة أخرى في عام 1800م ، أثناء رغبة بريطاانيا في ترسيخ سيطرتها على الهند ، حتى ظهرت لها أفغانستان التي في الشمال الغربي ، لتكون بمثابة منطقة عازلة لتزايد من النفوذ الإمبراطوري الروسي ، وكانت النتيجة أن قامت الحرب الأنجلو أفغانية الأولى ، التي استمرت من عام 1839 – 1842م .خريطة الحرب الإنجليزية الأفغانية الأولى

خلفية :
المجموعات العرقية في أفغانستان ، هي البشتون التي تسيطر على الجنوب والشرق وقدمت تقليديا للجزء الأكبر من الدعم لحكومات كابولي .
وعلى مر التاريخ ، تم وضع أفغانستان والمنطقة المحيطة بها ضمن الانقسامات العرقية والقبلية ، وكانت البشتون تسيطر على شرق وجنوب البلاد ، والمركزه في الغالب علي الهزارة ، والتركمان والأوزبك ، والطاجيك ، حيث يمكن الاطلاع على جميع أنحاء البلاد ، و كان يقدر لكل مجموعة تاريخيا الهوية والثقافة واللغة الخاصة بهم ، والولاءات ، وبالتالي كان أي نوع من أنواع الوحدة الوطنية بين هذه المجموعات العرقية العديده من الصعب الحصول عليها ، وعلاوة على ذلك ، منذ صعود إمبراطورية البارود في القرن السادس عشر ، التي خدمت أفغانستان علي أنها بمثابة نقطة خلاف بين الصفويين الفرس في الغرب والمغول الهند في الشرق .

وعلى الرغم من الانقسامات العرقية والحالة المستمرة تقريبا من الحرب الإمبريالية ، بدأت الدولة الأفغانية الأولى في التبلور في أواخر عام 1700م ، بقيادة أحمد شاه دوراني ، وخلال عام ” 1772 ـ1747″ ، أسس مملكة مقرها في قندهار التي تمكنت من البقاء على قيد الحياة بين العوالم المغولية والصفوية ، حيث انه كان يعتمد في الغالب على البشتون للحصول على الدعم ، ولكنه شمل أيضا المجموعات العرقية الأخرى في المنطقة في إدارته ، وبالتالي منع مملكته من الوقوع في حرب أهلية عرقية .
ولكن الدولة الأفغانية التي أسسها أحمد شاه كان قريبه في التعامل مع صعود الإمبراطوريات البريطانية والروسية في عام 1800م ، وتمكنت شركة الهند الشرقية البريطانية من استخدام مزيج من المحسوبية والرشوة ، والحرب الصريحة لجلب مساحات واسعة من الهند تحت سيطرتها في وقت مبكر من القرنين الثامن والتاسع عشر ، وفي الوقت نفسه ، ضمتها الإمبراطورية الروسية ببطء إلي أجزاء كبيرة من خانات آسيا الوسطى التركية التي تحدها أفغانستان من الشمال .



وبالنسبة للبريطانيين ، كان نمو روسيا تهديدا لها ، لكي تشعر بالقلق ، من مواصلة توسع الروس جنوبا ، حيث أنها يمكن أن تستخدم أفغانستان كقاعدة يشنون منها هجمات على الهند البريطانية ، من خلال جبال الهيمالايا التي توفير آمن الحدود الشمالية للهند ، وكانت الطريقة الوحيدة للغزو البري من خلال الممرات الجبلية العالية لجبال هندو كوش الأفغانية التي تسيطر عليها ، والواقع أن هذا كان نقطة الدخول الرئيسية للعديد من مستعمرات الهند عبر التاريخ .

وهكذا حاول البريطانيون استخدام أفغانستان كمنطقة عازلة ضد التوسع الروسي في عام 1830م ، وكان أمير "أي ما يعادل الملك” أفغانستان في ذلك الوقت ، هو دوست محمد خان ، الذي حكم مدينة كابول في شرق أفغانستان ، وكان على مقربة من الممرات التي تؤدي إلى الهند ، وإذا تمكن دوست محمد من أن يحافظ على الروس من غزو أفغانستان ، فإن البريطانيين يشعرون بأمان أكثر في الهند ، وبالتالي فإنه يأمل في أن تقيم علاقات سلمية بين الأفغان والروس وليس الحرب .

ولكن كان دوست محمد يفتقر للمهارات الدبلوماسية ، ومع ذلك ، في أواخر عام 1830م ، تحالف الروس مع الفرس ضد الأفغان بحجة استعادة مدينة هيرات لبلاد فارس ، وعند هذه النقطة ، قرر البريطانيون بحجز وتلاشى أي آمال دبلوماسية مع الروس ، وبدلا من ذلك ، انهم يفضلون النهج الجديد الذي ينطوي على غزو واسع النطاق لأفغانستان ، والإطاحة بدوست محمد خان ، وتولية الامير الجديد ، شاه شجاع دوراني الذي سيكون مؤيد بقوة للبريطانيين .

الغزو :
وفي أواخر عام 1838م ، حشدت القوات البريطانية أكثر من 20،000 جندي لغزو أفغانستان ، معظمهم من الهنود الذين شغلوا منصب sepoys في الجيش الخاص لشركة الهند الشرقية البريطانية ، وكانت قوة الجيش البريطاني حديثة ومنضبطة ، ومدربة تدريبا جيدا ، ومع ذلك ، لم يكن الأفغان لديهم أحدث التقنيات في ساحة المعركة ، التي لم تتفق مع الوسائط الأوروبية في الحرب ، وبذلك فضل الجنرالات الأوروبية ، أن يعمل المحاربين الأفغان كقوة قتالية غير نظامية ، وعلى الرغم من أن دوست محمد كان تحت تصرفه ما يقرب من 40000 من سلاح الفرسان ، ويمكن استدعاء عشرات الآلاف من المحاربين Ghilzai من المناطق المحيطة بكابول ، ولكن كان الانضباط والولاء نادر بين جنوده ، وعلاوة على ذلك ، التنافس والمصالح المتنافسة بين القبائل المختلفة التي تتكون منها القوات المسلحة منعت الجيش بأكمله من العمل كوحدة واحدة ، وعلى الرغم من هذا ، وعلى وجه الخصوص كان Ghilzais له القدرة على أن تكون قوته القتالية فعالة جدا بناء على المثابرة والقدرة على إعداد كمين ، ولكن لم يكونوا جنودا بدوام كامل ، وكان بالتالي من الصعب جدا تعقبهم ومتابعتهم في المعركة ، لأنهم يمكن التخلي عن المعركة وينسجموا مع السكان المحليين .

وحين قام البريطانيون بالغزو في وقت مبكر من عام 1839م ، حيث أنها جاءت عبر ممر بولان ، جنوبي أفغانستان ، بدلا من مسار الغزو المتوقع بأن يمر عبر ممر خيبر ، وبحلول الوقت أدرك دوست محمد ذلك ، لأنه جاء متأخرا جدا للدفاع عن قندهار ، مدينته في الجنوب ، والتي سقطت على يد البريطانيين في أبريل عام 1839 .

وكان يأمل دوست محمد بأن قواته الراسخة في غزنة ، وهو حصن على الطريق إلى كابول ، سوف تصمد أمام البريطانيين لفترة طويلة بما فيه الكفاية حتي يتم تعبئة قواته ، وخاصة Ghilzais ، بينما ثبت أن هناك عقبة في غزنة بالنسبة للبريطانيين ، فالمدفعية الحديثة إلى جانب قواتهم المنضبطة تمكنت من هزيمة القلعة ، حيث قتل ما بين 500 و 1200 الأفغان في حين خسر البريطانيون فقط 17 رجلا في الحصار . وكان يعرف دوست محمد أن البريطانيين سوف تصل إلى كابول في وقت قريب ، وحاول اتخاذ موقف نهائي بشأن وصولهم إلي مشارف العاصمة ، ولكن الأخبار عن القدرة البريطانية في الحرب أنتشرت بسرعة ، حيث واجهتهم مشكلة حشد الجنود للدفاع عن المدينة ، وتقدم فقط 3000 من الرجال ، ومعظم جيشه المنحل كانت تنتشر في القرى المحلية والمناطق الريفية .

وهكذا أجبروا دوست محمد على الفرار إلى آسيا الوسطى ، الذي كان يأمل في تجنيد جيش في المنفى التي من شأنها أن تدفع البريطانيين ، وفي الوقت نفسه دخل البريطانيون كابول في أغسطس ، حيث ساعده شاه شجاع دوراني ، مقابل المطالبة بالعرش كأمير لأفغانستان ، وكان شاه شجاع لا يتمتع بشعبية كبيرة في العاصمة ، وكان ينظر إليه على نطاق واسع بأنه ليس أكثر من وكيل للغزاة ، وكانت إدارته ضعيفة حيث واجه صعوبة في إدارة أفغانستان ، ولكن لم يحقق البريطانيين هدفهم في تأمين المداخل الشمالية للهند من الغزو الروسي المحتمل .

التمرد :
وقال إنه طرد في نهاية المطاف علي يد القوات البريطانية ولن يأتي الأمير من المنفى ، في حين قام دوست محمد بمحاولة بغزو أفغانستان في عام 1840م ، والتي باءت بالفشل ، حيث أنه استسلم وتم نفيه إلى كالكوتا بالهند . وبعد ذلك ، جاءت المعارضة الشعبية للبريطانيين من الناس الذين يعيشون تحت الاحتلال الأجنبي .

وتركز الاحتلال البريطاني في كابول ، وجلب تغييرات كبيرة في حياة الأفغان العاديين ، استنادا إلى خبراتهم في الهند ، وتعتقد بريطانيا أنها من أجل جعل احتلالهم لأفغانستان جدير بالاهتمام ، كان عليهم أن يتم إصلاح الحكومة والجيش في البلاد لكي تشبه مثيلاتها في الدول الأوروبية .

وهكذا ، تم خفض المدفوعات التقليدية التي كانت تدفع لهم من كابول إلى زعماء القبائل على ولائهم ، وفي بعض الحالات بلغت النسبة 50٪ ، ويعد هذا أضعف مستوى منخفض بالفعل من الولاء للشاه شجاع خارج كابول ، حيث أعاق من قدرة القبائل الريفية التي تعيش في البيئة القاسية في أفغانستان بسبب نقص الغذاء والإمدادات .

وعلاوة على ذلك ، التضخم الناجم عن الاحتلال البريطاني الذي جعل الحياة صعبة للغاية في المدن ، ولا سيما في كابول وقندهار ، حيث استقر البريطانية ومؤيديهم في المدن ، وأحضروا كميات ضخمة من العملة معهم ، الأمر الذي قلل من قيمة المال بشكل عام ، وبالتالي عانى سكان الحضر ، حيث و جدوا الدخول النسبية والقوة الشرائية بدأت تنخفض ، مثل التضخم الناتج عن ارتفاع الطلب على أسعار المواد الغذائية ، ولا سيما كان يعانى منها علماء الدين ، والعلماء ، لأنها تعتمد على رواتب ثابتة والتي أصبحت الآن لا قيمة لها تقريبا ، وعلاوة على ذلك ، فإن العديد من المؤسسات الخيرية تم الاستيلاء عليها من قبل حكومة شاه شجاع لتوفير المزيد من العائدات الضريبية ، وهي خطوة اعتبروها مخالفه للشريعة الإسلامية .

وقد أصاب سكان هذه البيئة السخط والإحباط ، ووقع أول احتجاج كبير ضد الاحتلال البريطاني في نوفمبر عام 1841م ، حيث ثار المتظاهرون الغاضبون ، من شيوخ القبائل والعلماء ، وانتشروا في جميع أنحاء المدينة للاحتجاج على علامات النفوذ البريطاني في العاصمة ، وخلال هذه الفوضى ، قتل المسؤول البريطاني ، وعندما أخذ البريطانيون في الإنتقام لمقتله في الأيام التي أعقبت الاحتجاجات ، اتخذ الأفغان الفرصة لمواصلة بناء الزخم .

وانتشر شيوخ العشائر وعلماء الدين للخروج الى المناطق الريفية المحيطة بها ، وتم حشد الرجال لكي تذهب إلى كابول التي بلغت حوالي 15،000 ، وتم طرد البريطانيين من كابول .
ومن المهم أن نلاحظ أن الطبيعة الغير نظامية من المحاربين في أفغانستان أثبتت أنها ميزة ، حيث كان يمكن للمدنيين حمل الأسلحة والمحاربة عند الحاجة ثم العودة إلى القرى عند تهديدهم وتفرقهم في الحياة المدنية . ومنعت هذه الحقيقة البريطانيين من أن تكون قادرة على وقف نمو المقاومة ، التي سرعان ما انتشر في جميع أنحاء البلاد .

ومنذ أن استند البريطانيين إلي العديد من المدن والحصون في جميع أنحاء أفغانستان ، أصبحت مجموعات من الجنود البريطانيين يمكن بسهولة أن يحاصروا عن طريق مراكز المحاربين الأفغان ، وحتى في كابول ، مركز السيطرة البريطانية ، الذي لم يكن قادراً على القيام بالكثير خارج قواعدهم الخاصة ، كما استولت القوات الافغانية علي مخازن الامدادات البريطانية التي يحصلون عليها من القوات الاجنبية ، حيث اعترف قائد القوات البريطانية في كابول ، الجنرال ويليام إلفينستون ، بأن قواته أصبحت في عداد المهزومين ، وخصوصا عندما وصل محمد أكبر ، ابن دوست محمد في كابول لقيادة قوات المقاومة ، وهكذا تمكن إلفينستون بعقد اتفاق يسمح بتأمين تراجع البريطانيين إلى جلال أباد ، أي نحو 150 كيلومترا إلى الشرق .

وصول وليام بريدون إلي أبواب جلال آباد ، الناجي الوحيد :
وبالتالي الجيش إلفينستون المكون من 4500 جندي جنبا إلى جنب مع حوالي 12،000 من أتباع المعسكر الذين يقيمون في كابول في يناير 1842 ، وبدأت المسيرة من أفغانستان ، كما لا يتصور أن يحدث في مجتمع قبلي مثل أفغانستان أن تعقد المعاهدات والاتفاقات المبرمة من قبل الحكومة المركزية التي تعني شيئا للقبائل Ghilzai التي تصطف على الطريق إلى جلال أباد ، وطوال المسيرة ، واجه جيش إلفينستون موجات من المضايقات عن طريق المحاربين Ghilzai الذين سوف يندفعون بشكل منتظم من التلال لنصب كمين للبريطانيين في الممرات الجبلية الضيقة ، إضافة إلى مشاكلهم ، الناتجه عن المناخ الجبلي القارس البرودة شتاءً في أفغانستان والتي تسببت في قتل المئات من القوات البريطانية والهندية فقط في هذه البيئة .
وبعد أربعة أيام من السير ، كانت لا يزال يوجد فقط حوالي 150 جنديا و 4،000 من أتباع المعسكر على قيد الحياة يسيروا إلى جلال أباد ، مع استمرار هجمات Ghilzai والبرد القارس ، ولم يترك سوي 20 جندي ، وبحلول الوقت للوصل إلي جلال آباد ، كان لا يوجد سوي واحد فقط وهو الناجي الوحيد ، الدكتور وليام بريدون ، وهو جراح مساعد ، الذي تجنب التعرض للقتل أو الأسر أثناء انسحابه من العاصمة الافغانية .

وكان التدمير الكامل للجيش إلفينستون انتصارا كبيرا للأفغان ، وعلى الرغم من الانقسام القبلي والعرقي ، ولكن تمكنوا من التوحيد بما يكفي لفترة طويلة وإلحاق الهزيمة الحاسمة للقوة العظمى في العالم .
وانهارت بسرعة الحكومة البريطانية العميلة في كابول ، واغتيل شاه شجاع في أبريل عام 1842 م ، وأطلق سراح دوست محمد خان من الاسر من قبل البريطانيين ، وعاد إلى أفغانستان لاستعادة السيطرة على لقب الأمير في وقت لاحق من ذلك العام . وساعدت هزيمة البريطانيين علي تعزيز الشعور بالوحدة الوطنية في أفغانستان ، على الرغم من الانتماءات القبلية الأفغانية ، وهو شعور حاد لكراهية الأجانب .

ومن وجهة النظر البريطانية ، فإنها تعني الهزيمة النهاية المطلقة لأي علاقات ودية محتملة بين البلدين . والأهم من ذلك ، تعني الهزيمة فقدان الاحترام بين الهنود الذين يعيشون تحت الحكم البريطاني في شبه القارة الهندية ، والتي ستلعب دورا في تمرد سيبوي عام 1857 في الهند .

وساعدت الحرب الأنجلو أفغانية الأولى في أفغانستان علي اكتساب سمعة باسم "مقبرة الإمبراطوريات” . وسحرها أنتشر في جميع أنحاء البلاد بأنها لا تقهر واستمرت حتى اليوم ، وعلى الرغم من هذه الأوصاف من أفغانستان قد لا يكون صحيحا تماما ، فإنها تستمر في لعب دور رئيسي في الوعي الوطني لأفغانستان ، والطريقة التي ينظر إليها من قبل الغرباء




الموضوعالأصلي : الحرب الإنجليزية الأفغانية الأولى // المصدر : منتديات جاهر ستار العليمية //الكاتب: ابو سهام المغريبي


توقيع : ابو سهام المغريبي








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ََ

مواضيع ذات صلة

منتديات جواهر ستار  التعليمية

↑ Grab this Headline Animator

Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free! share xml version="1.0" encoding="UTF-8"