منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
سلسلة موضوعات القرآن الكريم
الصحابي الجليل ( ابن أم مكتوم ) الأعمى
من أقوال السلف في الموت
تعويد الطفل غض البصر
اعمال فنية بالازرار رووعة
السمت الحسن
صنائع المعروف
سرك أسيرك فإذا تكلمت به صرت أسيره
نماذج لاختبارات الهندسة المدنية أولى ثانوي
نموذج لاختبار الثلاثي الأول في اللغة العربية 1 ج م ع ت
الموضوع : قيم روحية واجتماعية في الإسلام ( د . شوقي ضيف)
نموذج لاختبار الثلاثي الثاني في اللغة الفرنسية 1 ثانوي
أمس في 20:46:48
الأحد 20 أغسطس - 19:20:43
الأحد 20 أغسطس - 18:57:48
الأحد 20 أغسطس - 9:51:02
السبت 19 أغسطس - 22:00:06
السبت 19 أغسطس - 19:31:39
السبت 19 أغسطس - 18:54:29
السبت 19 أغسطس - 18:52:52
الأربعاء 16 أغسطس - 18:43:39
الأربعاء 16 أغسطس - 18:43:28
الأربعاء 16 أغسطس - 18:43:14
الأربعاء 16 أغسطس - 18:42:51
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف

منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم التاريخ و الحضارة الاسلامية :: قسم التاريخ و الحضارة الاسلامية

شاطر

الجمعة 23 سبتمبر - 19:59:39
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 336
تاريخ التسجيل : 19/07/2015
مُساهمةموضوع: لحرب الفرنسية الهندية


لحرب الفرنسية الهندية


لحرب الفرنسية الهندية المعروفة أيضا باسم حرب السنوات السبع ، حيث شهد هذا الصراع العالمي الجديد فصلا جديدا للصراع الإمبريالي الطويل بين بريطانيا وفرنسا .عندما بدأت فرنسا بالتوسع في وادي نهر أوهايو ، فحدث الصراع المتكرر مع الكثير من مطالبات المستعمرات البريطانية ، ودارت سلسلة من المعارك أدت إلى الإعلان البريطاني الرسمي للحرب في عام 1756 ، مع الاستفادة من تمويل رئيس الوزراء وليام بيت في المستقبل ، وتحول المد للبريطانيين لتحقيق الانتصارات في Louisbourg ، وحصن فرونتيناك والمعاقل الفرنسية الكندية في كيبيك .وفي مؤتمر السلام في عام 1763 ، أخذ البريطانيين أراضي كندا من فرنسا وفلوريدا من إسبانيا ، وفتح وادي المسيسيبي إلى التوسع غربا .واستمرت حرب السنوات السبع التي” تسمى بـ الحرب الفرنسية والهندية في المستعمرات ” خلال عام 1756-1763، والتي تشكل فصلا في الصراع الامبراطوري بين بريطانيا وفرنسا ، حيث قامت في وقت مبكر من حرب المائة عام ، التي بدأت في عام 1750م . وكان السبب هو توسع فرنسا فى وادي نهر أوهايو الذي جلب لهم المرار ، حيث بدأ الصراع مع زيادة المطالبات من المستعمرات البريطانية ، وخاصة ولاية فرجينيا ، خلال عام 1754 و 1755 ، وهزم الفرنسيين في تتابع مستمر وسريع من الشاب جورج واشنطن ، والجنرال إدوارد برادوك ، وخليفته برادوك ، وحاكم وليام شيرلي من ولاية ماساتشوستس .وفي عام 1755 ، خشي محافظ شيرلي ، من وقوف المستوطنين الفرنسيين في نوفا سكوتيا ” أكاديا” بجانب فرنسا في أي مواجهة عسكرية ، حيث طرد المئات منهم إلى المستعمرات البريطانية الأخرى ؛ والكثير من المنفيين كانوا يعاملون بقسوة ، طوال هذه الفترة . وقد أعاق الجهد العسكري البريطاني عدم الاهتمام بالداخل ، بسبب التنافس بين المستعمرات الأمريكية ، والمزيد من نجاح فرنسا في كسب تأييد الهنود .
وفي عام 1756 أعلنت بريطانيا رسميا الحرب "بمناسبة البداية الرسمية لحرب السنوات السبع ” ولكن القائد الجديد في أميركا ، الرب لودون ، الذي واجه نفس المشاكل من أسلافه ، وحقق نجاح يذكر ضد الفرنسيين وحلفائهم الهنود .وتحول المد في عام 1757 بسبب وليام بيت ، ورئيس الوزراء البريطاني الجديد ، حيث رأى أن الصراعات الاستعمارية تعتبر المفتاح الرئيسي لبناء الإمبراطورية البريطانية العظمى ، ويجب الاقتراض بكثافة لتمويل الحرب ، وقال انه دفع بروسيا للقتال في أوروبا لتأمن المستعمرات ضد أي جندي في أمريكا الشمالية .وفي يوليو عام 1758، فاز البريطانيين في اول انتصار عظيم لهم في Louisbourg ، التي تقع بالقرب من مصب نهر سانت لورانس ، وبعد شهر ، أخذوا حصن فرونتيناك في الطرف الغربي من النهر ، ثم أغلقوا كيبيك ، حيث فاز الجنرال جيمس وولف بأنتصار مذهل على سهول إبراهيم ، في سبتمبر 1759 ” على الرغم من أنه هو والقائد الفرنسي ، المركيز دي مونتكالم ، أصيبوا بجروح خطيرة ” ، ومع سقوط مونتريال في سبتمبر 1760 ، خسر الفرنسيين آخر موطئ قدم في كندا ، وسرعان ما انضمت اسبانيا لفرنسا ضد إنجلترا ، وبالنسبة لبقية الحرب ركزت بريطانيا فى الاستيلاء على الأراضي الفرنسية والاسبانية التي في أجزاء أخرى من العالم .وفي مؤتمر للسلام في عام 1763، أخذ البريطانيون كندا من فرنسا وفلوريدا من إسبانيا ، ولكنها سمحت لفرنسا الحفاظ على جزر السكر ” جزر الهند الغربية ” ، وأعطت لويزيانا إلى إسبانيا . وعززت معاهدة المستعمرات الأميركية بشكل كبير عن طريق إزالة منافسيهم الأوروبيين في الشمال والجنوب وفتح وادي المسيسيبي إلى التوسع غربا .معلومات عن الحرب الفرنسية والهنديةقامت الحرب الفرنسية والهندية بين عاما ” 1754-1763 ” في أمريكا الشمالية ، حيث كانت مسرح لحرب السنوات السبع العالمية ، حيث نشبت الحرب بين المستعمرات الأمريكية البريطانية وفرنسا الجديدة ، وكلا الجانبين بدعم من وحدات عسكرية من دول الأم لبريطانيا العظمى وفرنسا ، وكذلك حلفاء الأمريكيين ، وفي بداية الحرب ، كانت مستعمرات أمريكا الشمالية الفرنسية يبلغ عدد سكانها ما يقرب من 60،000 من المستوطنين الأوروبيين ، مقارنة بالمستعمرات البريطانية التي يبلغ عدد سكانها 2000000 في أمريكا الشمالية .كانت المستعمرات الفرنسية تعتمد بشكل خاص على الهنود في العدد ، ومنذ فترة طويلة قام الصراع ، حيث أعلنت الدول في متروبول الحرب على بعضها البعض في عام 1756، مع تصعيد الحرب الإقليمية إلى صراع عابر للقارات . وتم استخدام اسم الحرب الفرنسية والهندية وخصوصا في الولايات المتحدة ، والذي يشير إلى اثنين من أهم أعداء المستعمرين البريطانيين : القوات الفرنسية المالكة ومختلف القوى الوطنية المتحالفة معهم .وقد نشبت الحرب في المقام الأول على طول الحدود بين فرنسا الجديدة والمستعمرات البريطانية ، من ولاية فرجينيا في جنوب نوفا سكوتيا في الشمال ، وبدأت بالنزاع حول السيطرة على نقطة التقاء نهري ألغني ومونونجاهيلا ، ودعا فوركس من ولاية أوهايو ، وموقع قلعة دوكين الفرنسية وهي في الوقت الحاضر بيتسبرغ ، بنسلفانيا ، واندلع النزاع إلى العنف في معركة Jumonville غلين في مايو 1754 ، وخلالها نصب ميليشيات فرجينيا تحت قيادة جورج واشنطن البالغة من العمر 22 عاما ، كمينا لدورية فرنسية .وفي عام 1755، اجتمع ستة حكام من مستعمرات أمريكا الشمالية مع الجنرال إدوارد برادوك ، قائد الجيش البريطاني الذي وصل حديثا ، وتم التخطيط لهجوم رباعي على الفرنسيين ، ولم ينجح ، حيث كان الجهد الرئيسي من برادوك كارثة ، وهزم في معركة مونونجاهيلا في 9 يوليو 1755 وتوفي بعد أيام قليلة ، وقامت العمليات البريطانية في 1755، 1756 و 1757 في المناطق الحدودية من ولاية بنسلفانيا ونيويورك وكلها فشلت ، نتيجة لمزيج من سوء الإدارة ، والانقسامات الداخلية ، والكشافة الكندية الفعالة ، والقوات النظامية الفرنسية ، وحلفائها المحاربين الهنود .وفي عام 1755، احتل البريطانيون قلعة BEAUSEJOUR التي تقع على الحدود وتفصل نوفا سكوتيا عن أكاديا ، وبعد ذلك أمروا بطرد الأكاديين ، وأعطيت أوامر لترحيلهم من قبل ويليام شيرلي ، القائد العام للقوات المسلحة ، وأصبحت أمريكا الشمالية ، دون توجيه من بريطانيا العظمى ، والأكاديين ، سواء تلك التي احتلتها بالأسلحة ، وأولئك الذين حلفوا يمين الولاء لصاحب الجلالة البريطانية ، الذين تم طردهم ، وطردوا الهنود أيضا من أراضيهم لإفساح المجال للمستوطنين من نيو انغلاند .وبعد عام 1757 قامت الحملات البريطانية الكارثية ” مما أدى إلى قيام حملة فاشلة ضد Louisbourg وحصار قلعة ويليام هنري ، وتلاه التعذيب والمذابح التي تعرض لها الضحايا البريطانيين الهندي” ، وسقطت الحكومة البريطانية ، وجاء وليام بيت إلى السلطة مع زيادة الموارد العسكرية البريطانية في المستعمرات إلى حد كبير ، في وقت كانت فرنسا مستعدة للمخاطرة بقوافل كبيرة لمساعدة القوات المحدودة التي كانت في فرنسا الجديدة ، وركزت فرنسا قواتها ضد بروسيا وحلفائها في المسرح الأوروبي من الحرب .وبين عام 1758 و 1760، شن الجيش البريطاني حملة للقبض على مستعمرة كندا ، ونجحوا في الاستيلاء على الأراضي في محيط المستعمرات ، وفي نهاية المطاف تم الاستيلاء علي كيبيك . على الرغم من هزيمة البريطانيين في وقت لاحق في سانت فوي في كيبيك ، ولكن تنازلت فرنسا عن كندا وفقا لمعاهدة 1763 .وكانت النتيجة واحدة ، لتكون من أهم التطورات في قرن من الصراع الأنجلو فرنسية ، تنازلت فرنسا عن الإقليم الشرقي من نهر المسيسيبي إلى بريطانيا العظمى ، كما انها تنازلت عن لويزيانا التي تقع إلى الغرب من نهر المسيسيبي ” بما في ذلك نيو اورليان” لحليفتها إسبانيا ، تعويضا عن خسارة اسبانيا بتنازلها عن فلوريدا الى بريطانيا مقابل عودة هافانا ، وكوبا ، ثم تم تخفيض مستعمرات فرنسا في شمال الوجود الاستعماري في منطقة البحر الكاريبي إلى جزر سان بيار وميكلون ، مؤكدا موقف بريطانيا باعتبارها القوة الاستعمارية المهيمنة علي شرق أمريكا الشمالية .و كانت نتيجة الحرب الفرنسية والهندية الكبرى التي قامت خلال عام 1754 و 1763 م ، هي أن القوات البريطانية اكتسبت مساحة كبيرة في أمريكا الشمالية ، حيث دار القتال في المستعمرات الأميركية .من الذين قاتلوا في الحرب الفرنسية والهندية؟من اسم حرب ، ربما كنت تعتقد ان الفرنسيين قاتلوا الهنود خلال الحرب الفرنسية والهندية ، ولكن في الواقع ، كان أكبر عدوين في الحرب هما الفرنسيين والبريطانيين ، وكان كل من الجانبين حلفاء للولايات المتحدة ، وكان الفرنسيين متحالفين مع الهند ، ومع عدة قبائل بما في ذلك شوني ، ولنب ، والأوجيبوا ، وأوتاوا ، وشعوب آلغونكوين ، أما البريطانيين كانوا متحالفين مع الايروكوا ، كاتاوبا ، وشيروكي ” لبعض الوقت” .كيف تختلف حرب سنوات السبع ؟تعتبر الحرب الفرنسية والهندية جزءا من حرب السنوات السبع ، وقد نشبت حرب السنوات السبع في أنحاء كثيرة من العالم ، ويطلق على جزء من حرب السنوات السبع التي اندلعت في أمريكا الشمالية بالحرب الفرنسية والهندية .موقع الحرب ؟وقد نشبت معظم الحرب في شمال شرق البلاد على طول الحدود بين المستعمرات البريطانية والمستعمرات الفرنسية من فرنسا الجديدة .آثار الحرب :كان انتصار بريطانيا في الحرب الفرنسية والهندية له تأثير كبير على الإمبراطورية البريطانية .أولا : كان ذلك يعني توسعا كبيرا في المطالب الإقليمية البريطانية في العالم الجديد .ولكن تكلفة الحرب تضخمت إلى حد كبير في بريطانيا ، وعلاوة على ذلك ، ولدت الحرب الكبيرة نحو المستعمرين بين القادة الإنجليز ، الذين كانوا غير راضين عن المساعدة المالية والعسكرية التي تلقوها من المستعمرين خلال الحرب ، وكل هذه العوامل مجتمعة لإقناع العديد من قادة الإنجليز بأن المستعمرات تحتاج لعملية إعادة تنظيم كبرى وأن السلطة المركزية يجب أن تكون في لندن ، ووضع قادة الانجليز خطط محددة في الحركة لإعطاء لندن المزيد من سيطرة الحكومة على المستعمرات ، وكانت هذه الخطط في نهاية المطاف جزءا كبيرا للاستياء الاستعماري نحو سياسات الإمبريالية البريطانية التي أدت إلى الثورة الأمريكية .وكان للحرب تأثير عميق على حد سواء ولكنها مختلفة جدا على المستوطنين الأميركيين .أولا وقبل كل شيء ، أن المستعمرين استفادوا من التوحد ضد عدو مشترك ، حيث وجدت قبل الحرب ، المستعمرات الثلاث عشرة تقريبا علي أرضية مشتركة ، وأنها تعايشت في ظل انعدام الثقة المتبادلة ، ولكن الآن قد شهدت معا أنها يمكن أن تكون قوة لا يستهان بها ، والعدو المشترك القادم سيكون بريطانيا .نهاية الحرب والنتائجانتهت الحرب الفرنسية والهندية في يوم 10 فبراير 1763 بتوقيع معاهدة باريس ، واضطرت فرنسا إلى التخلي عن أراضيها في أمريكا الشمالية ، وزادت مساحات بريطانيا في كل من شرق القاره حتي شرق نهر المسيسيبي ، واكتسبت اسبانيا الأرض التي في غرب نهر المسيسيبي .العواقبكان للحرب الفرنسية والهندية بعض الآثار الكبيرة على مستقبل المستعمرات البريطانية في أمريكا . وكانت الحرب مكلفة للحكومة البريطانية للقتال ، ومن أجل دفع ثمنها ، أصدروا الضرائب على المستعمرات ، واعتبرت الحكومة البريطانية هذا العرض لأنها كانت تحمي مصالح المستعمرات . ومع ذلك ، ورأوا أنهم لا ينبغي أن يخضعوا للضريبة إلا إذا كان لديهم تمثيل من الحكومة البريطانية.وأيضا ، كانت هذه الحرب هي المرة الأولى التي جعلت المستعمرات متحدة معا لمحاربة عدو مشترك ، وجمعت الميليشيات الاستعمارية واكتسبت الثقة في قدراتهم القتالية ، وفي النهاية ، لعبت أحداث الحرب الفرنسية والهندية دورا رئيسيا لقيام الثورة الأمريكية .




الموضوعالأصلي : لحرب الفرنسية الهندية // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: ابو كامل


توقيع : ابو كامل








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية