منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  ستارستار  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط .•:*¨`*:• منتديات جواهر ستار التعليمية•:*¨`*:•. على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات جواهر ستار التعليمية على موقع حفض الصفحات
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اختبار شهر أكتـوبـر في مـادة اللغة العربية السنة التالثة ابتدائي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تفاصيل عملية تخفيف مواضيع بكالوريا 2017 جميع الشعب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تقديم الخبر وجوبا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تقديم المبتدأ وجوبا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الجملة الشرطية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الجمل الواقعة محل جمل أخرى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الموضوع الثالث المقترح لشهادة التعليم المتوسط اللغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الموضوع الثاني المقترح لشهادة التعليم المتوسط اللغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نموذج لاختبار الثلاثي الأول في اللغة العربية 4 متوسط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المشكلة"و"الإشكالية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تمارين نظرية طاليس والنسب المثلثية للتحضير لـ ش.ت.م لسنة 2008م.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شرح دروس الظواهر الميكانيكية والكهربائية ‏للسنة الرابعة متوسط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفرض الاول للفصل الاول فـي اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط2016
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقتراح موضوع في مادة الرياضيات لامتحان شهادة التعليم المتوسط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقتراح موضوع في مادة الرياضيات لامتحان شهادة التعليم المتوسط
أمس في 21:18:10
أمس في 21:16:37
أمس في 20:32:24
أمس في 20:31:49
أمس في 20:30:20
أمس في 20:29:55
أمس في 18:26:54
أمس في 18:26:03
أمس في 18:22:08
أمس في 16:12:46
أمس في 11:51:57
أمس في 11:51:32
أمس في 11:51:21
أمس في 11:51:07
أمس في 11:50:56
إضغط عليشارك اصدقائكاوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتدى التعليم الثانوي :: منتدى السنة الثالثة ثانوي 3AS

شاطر

الثلاثاء 1 ديسمبر - 21:59:28
المشاركة رقم:
Admin
Admin


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 14857
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: ملخصات جميع الدروس الاسلامية بكالوريا 2016


ملخصات جميع الدروس الاسلامية بكالوريا 2016


الملف الأول: من هدي القرآن الكريم
الوحدة الأولى: وسائل القرآن الكريم في تثبيت العقيدة الإسلامية
ملخص الوحدة:
1- تعريف العقيدة: أ- لغة: الربط والإحكام و الجزم.
ب- اصطلاحا: التصديق الجازم باركان الإيمان الستة ( الله ،الملائكة، الكتب ،الرسل، اليوم الآخر والقدر خيره وشره ) .
2- أهمية العقيدة:
أ- تمكن الإنسان من معرفة حقيقة وجوده في الحياة وحقيقة مصيره بعد الموت.
ب- توحيد الأمة.
ج- أساس صلاح الأعمال وقبولها.
د- تحدد العلاقة بين الإنسان و ربه.
ه - تدفع صاحبها إلى العمل والاجتهاد لتحقيق مرضاة الله عز وجل.
3- وسائل القرآن الكريم في تثبيت العقيدة الإسلامية:
أ- إثارة الوجدان: تحريك عواطف الإنسان لتدبر في آيات الله.
ب- إثارة العقل: دعوة القران في التفكر في عالم النفس و الأفاق.
ملاحظة: يلاحظ أن إثارة الوجدان وإثارة العقل كثيرا ما يقتران معا في آيات كثيرة من آيات الله القرآن الكريم فيخاطب الوجدان والعقل معا.
ج- رسم الصورة المحببة للمؤمنين: بذكر صفاتهم و جزائهم في الجنة.
د- رسم الصورة المنفرة للكافرين: بذكر عصيانهم و عقابهم في الآخرة .
ه- مناقشة الانحرافات: دحض شبه الكافرين بالدليل العقلي والشرعي.
و- التذكير بقدرة الله ومراقبته: أن الله مع الإنسان مراقبا ومحاسبا.
الوحدة الثانية: موقف القرآن الكريم من العقل
ملخص الوحدة:
1- تكريم الله الإنسان بالعقل: ميز الله الإنسان بالعقل و ذلك لأهميته المتمثلة في:
أ- أنه منشأ الفكر وأداة للإدراك والفهم والموازنة بين الخير والشر.
ب- امتلاكه قدرات إدراكية تمكن من فهم نصوص الشريعة وإسقاط أحكامها على الوقائع المتجددة.
ج- العقل شرط التكليف ومداره.
2- حث القرآن الكريم على استعمال العقل: دعا القرآن إلى إعمال العقل في آيات الله الكونية والشرعية و النفسية من اجل تثبيت الإيمان .
3- حدود استعمال العقل:
أ- للعقل حدود ينتهي إليها فهو يبحث في عالم الموجودات و عاجز عن إدراك الغيبيات فالغيب لا يعلم إلا عن طريق الوحي.
ب- يستعمل العقل في النظر والتدبر في آيات الله الكونية والشرعية.
5- وجوب المحافظة على العقل من جانبين:
أ- من جانب الوجود:
- الدعوة إلى طلب العلم النافع
- الدعوة إلى التدبر والتفكير وتنمية مهارات التفكير.
ب- من جانب العدم:
- تحريم كل ما يعطل دوره سواء كان ماديا أو معنويا : كالخمر، والمخدرات ...
- النهي عن التقليد الأعمى، والتحذير من الانحراف الفكري، وإتباع الهوى والخرافة والتعصب والغلو.
- محاربة الجهل بكل صوره.
ملاحظة: مرد الانحراف الفكري والعقدي إلى:
1- الجهل بأصول التشريع كتابا وسنة وإجماعا وقياسا أو الإعراض عن الأخذ بهذه الأصول أو أحدها.
2- الجهل بمناهج التعامل مع هذه الأصول.
الوحدة الثالثة: الصحة النفسية والجسمية في القرآن الكريم
ملخص الوحدة:
أولا: الصحة النفسية
1- مفهوم الصحة النفسية: أن يكون الإنسان سويا.
2- كيف يحقق الإسلام الصحة النفسية ؟
أ- قوة الصلة بالله: لمنع اليأس وقلق واضطراب، قال تعالى : ﴿ الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴾ الرعد/28
ب- الفهم الصحيح للوجود والمصير و الغاية: أن يعلم الإنسان أن الله هو الذي أوجده و ذلك من اجل القيام بواجب الاستخلاف( بعبادته) و انه سوف يجازيه يوم القيامة.
ج- التزكية والأخلاق: يحققان الآلفة و المحبة بين الناس قال تعالى: ﴿ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ﴾ آل عمران/159
ثانيا: الصحة الجسمية
1- مفهوم الصحة الجسمية: أن يكون الجسم خاليا من الأمراض و في حالة من اللياقة.
2- مظاهر العناية بها:
أ- تنمية القوة بمفهومها الحديث: بممارسة مختلف أنواع الرياضة النافعة.
ب- الإعفاء من بعض الفروض: مثل تشريع الرخص كإباحة الإفطار للمسافر والمريض في رمضان والتيمم عند تعذر استعمال الماء.
ج- الوقاية من الأمراض: النهي عن الإسراف في المشرب والمأكل و تحريم الخمر و تحريم الزنا و كل الخبائث.
د- تطبيق أسس الرعاية الصحية الثلاث: من وقاية وعلاج وتأهيل.
الوحدة الرابعة: القيم في القرآن الكريم
ملخص الوحدة:
أولا: مفهوم القيم: هي مجموعة المعايير التي تحكم سلوك الفرد و المجتمع.
ثانيا: أنواع القيم:
1- القيم الفردية:
أ- الصدق: هو قول الحق ومطابقة الكلام للواقع، قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ﴾ سورة التوبة، الآية: 119.
ب- الصبر: نصف الإيمان و هو أنواع ثلاثة : الصبر على طاعة الله، الصبر عن معصية الله، الصبر على الابتلاء.
ج- الإحسان: هو الأسلوب العملي في تقديم الخير للآخرين، قال تعالى : ﴿ إِنَّ ٱللَّهَ يَأْمُرُ بِٱلْعَدْلِ وَٱلإحْسَانِ ﴾ سورة النحل، الآية:90
د- العفو: وهو التجاوز عن الذنب والخطأ، وترك العقاب عليه، قال تعالى : ﴿ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ ﴾ سورة الأعراف، الآية: 199
2- القيم الأسرية:
أ- المودة والرحمة: نمو المحبة داخل الأسرة و اللطف في المعاملة .
ب- المعاشرة بالمعروف: معاملة الزوجين لبعضهما بالحسنى .
ج- التكافل الأسري: بتحمل الزوجين للمسؤولية المشتركة كل حسب وظيفته الفطرية.
3- القيم الاجتماعية:
أ- التعاون: المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا قال تعالى: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ... ﴾ المائدة الآية: 2.
ب- التكافل الاجتماعي: الفرد و المجتمع مسؤولان عن التضامن و حفظ النظام العام قال تعالى: ﴿ وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ... ﴾ التوبة الآية: 71
ج- المسؤولية: كل إنسان مسؤول عن نفسه ليهذبها و يدفعها إلى الخير و يمنعها من الشر.
4- القيم السياسية:
أ- العدل: وهو إعطاء كل ذي حق حقه قال تعالى : ﴿ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ ﴾ النحل 90
ب- الشورى: هي الاسترشاد بآراء الآخرين، لقوله تعالى: ﴿ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ ﴾ سورة الشورى، الآية: 38
ج- الطاعة: و تشمل طاعة الله ورسوله وأولي الأمر من الحكام والعلماء قال تعالى : ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ... ﴾ النساء /59
الملف الثاني: من هدي السنة النبوية
الوحدة الأولى:المساواة أمام أحكام الشريعة الإسلامية
نص الحديث:
عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أنها قالت: « أَنَّ قُرَيْشًا أَهَمَّهُمْ شَأْنُ المَرْأَةِ المَخْزُومِيَّةِ الَّتِي سَرَقَتْ، فَقَالُوا: وَمَنْ يُكَلِّمُ فِيهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ فَقَالُوا: وَمَنْ يَجْتَرِئُ عَلَيْهِ إِلَّا أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ، حِبُّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَلَّمَهُ أُسَامَةُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَتَشْفَعُ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ، ثُمَّ قَامَ فَاخْتَطَبَ، ثُمَّ قَالَ: إِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ، أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الحَدَّ، وَأَيْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا». متفق عليه.
1- التعريف بالصحابية: هي أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق –رضي الله عنهما- من أعلم النساء وأفقههن، روي لها 2210 حديثا، وتوفيت –رضي الله عنها- سنة 57ه
2- شرح ألفاظ الحديث:
- أَهَمَّهُمْ: أقلقهم.
- يَجْتَرِئُ: يتقدم ليشفع ( من الجرأة:أي الإقدام ).
- حِبُّ: محبوب،
- وَأَيْمُ اللَّهِ: قسم.
3- القيمة المشار إليها في الحديث الشريف هي: العدل، نوعها: سياسية.
4- المقصود بالشفاعة في الحدود: هي التوسط لدى الحاكم لإسقاط حد من حدود الله تعالى.
حكمها: محرمة لأنها سبب هلاك الأمم.
5- ذكر آثارها السلبية:
- انتشار الجريمة والفساد في المجتمع.
- إهدار العدالة والقانون.
- تعطيل تنفيذ الحدود الشرعية.
- ظهور الطبقية في المجتمع.
6- بيان حد السرقة: هو قطع يد السارق إلى الرسغ.
- دليله من القرآن: قال تعالى: ﴿ وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِنْ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴾ سورة المائدة، الآية: 38.
7- معنى المساواة: عدم التفريق بين الناس في تطبيق الأحكام و الحدود و إلغاء الاعتبارات الاجتماعية.
8- اثر المساواة على تماسك المجتمع: إن احترام تطبيق أحكام الشريعة يثمر الأمن و الثقة بين الناس بتحقق العدل.
9- فوائد وإرشادات الحديث:
- تحريم السرقة وبيان عقوبتها.
- تحريم الشفاعة في الحدود.
- تعطيل حدود الله يؤدي إلى شيوع الجريمة والفساد في الأرض.
- الاعتبار بأحوال الأمم السابقة.
الوحدة الثانية: العمل والإنتاج في الإسلام ومشكلة البطالة
نص الحديث:
عن الزّبير بن العوّام -رضي اللّه عنه- أن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: «لَأَنْ يَأْخُذَ أَحَدُكُمْ أَحْبُلَهُ، فَيَأْتِيَ الجَبَلَ فَيَجِيء بحُزْمَةٍ مِنْ حَطَبٍ عَلَى ظَهْرِهِ، فَيَبِيعَها، فَيَسْتَغْنِيَ بِثَمَنِهَا خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَسْأَلَ النَّاسَ أَعْطَوْهُ أَوْ مَنَعُوهُ» متفق عليه.
1- التعريف بالصحابي: الزبير بن العوام هو أحد العشرة المبشرين بالجنة،وأول من سل سيفه في الإسلام ، توفي سنة 36ه.
2- شرح ألفاظ الحديث:
- حُزْمَةٍ: المجموعة من الحطب مربوطة.
- مَنَعُوهُ: ردوه ولم يعطوه.
3- مفهوم العمل في الإسلام: هو كل جهد بشري مشروع يعود عليه أو على غيره بالمنفعة، سواء كان هذا الجهد بدنيا كالحرف اليدوية أو فكريا كالتعليم.
4- حكمه: واجب قال تعالى: ﴿ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ... ﴾ سورة التوبة / 105.
5- مجالات العمل: - العمل اليدوي:كالزراعة و الحرف
- العمل الفكري :كالتعليم
6- التسول: إن سؤال الناس ذل و مهانة و الأصل في المسلم أن يكون عاملا عزيزا
حكم التسول: محرم لغير الحاجة، قال عليه الصلاة والسلام: « لَا تَحِلُّ الصَّدَقَةُ لِغَنِيٍّ، وَلَا لِذِي مِرَّةٍ سَوِيٍّ» رواه أحمد.
7- البطالة و أثارها: القعود عن العمل له أثار سلبية منها:
- تعطيل للطاقات والمواهب عن تأدية دورها في الحياة.
- سبيل إلى الفقر
- تجعل صاحبها عالة على غيره.
- ركود الحياة الاقتصادية.
8- فوائد وإرشادات الحديث:
- الحث على العمل لتحصيل الرزق.
- لا تحل المسألة مع القدرة على العمل.
- مدح التعفف والتنزه عن سؤال الناس.
- لا ينبغي احتقار العمل مهما كان بسيطا.
الوحدة الثالثة: مشروعية الوقف
نص الحديث:
عن أبي هريرة-رضي اللّه عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: « إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ » رواه مسلم.
1- التعريف بالصحابي: هو عبد الرحمان بن صخر الدوسي كناها الرسول صلى الله عليه و سلم بأبي هريرة،أكثر الصحابة رواية للحديث، روى 5374 حديثا، توفي – رضي الله عنه- سنة 57ه بالمدينة المنورة ودفن بالبقيع.
2- شرح ألفاظ الحديث التالية:
- انْقَطَعَ: توقف.
- صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ: المقصود بها الوقف
3- تعريف الوقف:
أ- لغة: هو الحبس.
ب- اصطلاحا: حبس الأصل و تسبيل المنفعة.
4- حكم الوقف: مستحب، لقوله تعالى: ﴿ لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ ﴾ آل عمران / 92
5- المردود الاقتصادي للوقف:
- يقوم بتمويل المشاريع ذات البعد الخيري كشق الطرقات و بناء المستشفيات...
- يقوم بدعم و ازدهار اقتصاد الدولة.
- سد حاجيات الفقراء و المحتاجين.
- المساهمة في التقليص من البطالة من خلال توفير مناصب شغل.
6- أثار الوقف:
* في الدنيا للأحباب و في الآخرة لتحصيل الثواب.
* انتفاع الناس بالوقف.
* انتشار روح التكافل و التعاون بين الناس.
* القضاء على الظاهر الاجتماعية السلبية كالسرقة و التسول و البطالة...
7- ذكر القيم القرآنية الواردة في الحديث الشريف وتصنيفهما
- التكافل الاجتماعي: نوعها: قيمة اجتماعية.
- التعاون: نوعها: قيمة اجتماعية.
8- فوائد وإرشادات الحديث:
- مشروعية الوقف.
- العلم النافع يعود على صاحبه و على غيره بالخير في الدنيا و الآخرة.
- الولد الصالح ذخر لوالديه و مجتمعه.
- حسن تربية الأولاد.
الوحدة الرابعة: توجيهات الرسول-صلّى الله عليه وسلّم- في صلة الآباء بالأبناء
نص الحديث:
عن عامر، قال: سمعت النّعمان بن بشير رضي اللّه عنهما، وهو على المنبر يقول: «أَعْطَانِي أَبِي عَطِيَّةً، فَقَالَتْ عَمْرَةُ بِنْتُ رَوَاحَةَ: لاَ أَرْضَى حَتَّى تُشْهِدَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنِّي أَعْطَيْتُ ابْنِي مِنْ عَمْرَةَ بِنْتِ رَوَاحَةَ عَطِيَّةً، فَأَمَرَتْنِي أَنْ أُشْهِدَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: «أَعْطَيْتَ سَائِرَ وَلَدِكَ مِثْلَ هَذَا؟»، قَالَ: لاَ، قَالَ: «فَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْدِلُوا بَيْنَ أَوْلاَدِكُمْ»، قَالَ: فَرَجَعَ فَرَدَّ عَطِيَّتَهُ» رواه البخاري.
1- التعريف بالصحابي: هو النعمان بن بشير الأنصاري الخزرجي –رضي الله عنهما-، وهو أول مولود للأنصار، وولي إمرة الكوفة من قبل معاوية –رضي الله عنه-، ثم نقله إلى حمص وتوفي بها سنة 64ه، روى 114 حديثا.
2- شرح الألفاظ:
- عَطِيَّةً: هبة.
- تُشْهِدَ: تحوز موافقة الرسول -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-.
- اتَّقُوا اللَّهَ: خافوا الله.
- اعْدِلُوا: اقسطوا.
3- شرح الحديث: بين الحديث الشريف ضرورة العدل بين الأبناء في الهبات و دوره في حسن تربية الأبناء.
4- مشروعية الهبة للأبناء: مستحبة للأولاد بغية حسن التربية و الرحمة و التودد إليهم علاوة على النفقة الواجبة.
5- مشروعية الإشهاد على الهبات: مستحبة بدليل أمر عمرة بنت رواحة لزوجها بإشهاد النبي صلى الله عليه و سلم
6- وجوب العدل بين الأبناء في الهبات: الدليل: قال صلّى الله عليه وسلّم: « فَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْدِلُوا بَيْنَ أَوْلاَدِكُمْ ». متفق عليه,
7- ذكر خمسة مخاطر في التفريق بين الأبناء:
- الشعور بالظلم و التمييز.
- العقوق الوالدين و قطع الأرحام.
- انتشار العداوة والبغضاء بينهم.
- الأزمات النفسية
8- فوائد وإرشادات الحديث:
- مشروعية الهبة.
- استحباب الإشهاد على الهبات.
- وجوب العدل بين الأبناء في الهبات.
- وجوب الرجوع إلى الصواب إذا تبين الخطأ.
- ثمرة العدل :الرحمة،الرفق،و حسن تربية الأولاد
الملف الثالث: القيم الإيمانية والتعبدية
الوحدة 01: أثر الإيمان والعبادات في اجتناب الانحراف والجريمة
1- تعريف الانحراف: أ- لغة: الميل
ب- اصطلاحا: هو كل سلوك يترتب عليه انتهاك للقيم والمعايير التي تحكم سير المجتمع.
2- تعريف الجريمة: أ- لغة: التعدي.
ب- اصطلاحا: كل ضرر نلحقه بالآخرين فهي محظورات شرعية زجر الله عنها بحد، أو قصاص، أو تعزير.
3- أقسام الجريمة: تنقسم الجريمة من حيث مقدار العقوبة إلى ثلاثة أنواع:
أولا: جرائم الحدود
أ- تعريف الحدود: أ-1- لغة: المنع,
أ-2- اصطلاحا: عقوبة مقدرة شرعا في معصية توجب حقا لله تعالى.
ب- خصائص الحدود:
- ثابتة لا تتغير.
- لا يجوز العفو فيها(الحق العام).
ج- أمثلة: * حد السرقة (شرع لحفظ المال),
* حد الزنا (شرع لحفظ الأعراض),
* حد الحرابة -قطاع الطرق-(شرع لحفظ السبيل أو الطريق),
ثانيا: جرائم القصاص
ا- تعريف القصاص: أ-1- لغة: المماثلة ,
أ-2- اصطلاحا: هو أن يفعل بالفاعل مثل ما فعل، و يشمل القتل و الجروح.
- مثال: القاتل العمد يقتل.
ب- خصائصه: * يمكن العفو فيه من أهل القتيل.
ثالثا:جرائم التعزير:
تعريف التعزير:
أ- اصطلاحا: التأديب على مخالفات لم يشرع فيها حد أو قصاص.
ب- خصائصه: * العقوبة متغيرة ,
* العقوبة تقدير اجتهادي من القاضي.
- مفهوم العبادة: العبادة هي اسم جامع لكل ما يُحبه الله ويرضاه من الأقوال والأفعال و النوايا.
4- أثر الإيمان في مكافحة الانحراف والجريمة: الإيمان قوة عاصمة من الدنايا تمنع صاحبها من فعل ما نهى الله عنه قال صلى الله عليه و سلم : « ولا يزني الزاني حين يزني و هو مؤمن ولا يسرق السارق حين يسرق و هو مؤمن » ......الخ
5- أثر العبادة في مكافحة الانحراف والجريمة: العبادات تدريبات يومية على طاعة الله تبعد الإنسان عن ارتكاب المخالفات الشرعية فالصلاة مثلا تنهى عن الفحشاء و المنكر و الصيام يترك العبد فيه المباح فمن باب أولى أن يترك المحرمات و الحج كذلك......الخ
الوحدة 02: الإسلام والرسالات السماوية
1- وحدة الرسالات السماوية: كل الرسالات السماوية تتميز ب:
أ- وحدة المصدر: كلها من عند الله (الوحي).
ب- وحدة الغاية: تعبيد الناس لربهم و تحقيق الاستخلاف في الأرض و عمارتها و تنظيم المجتمع قال تعالى : ﴿ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴾ و من مظاهر هذه الوحدة:
* رسالات الأنبياء بناء متكامل.
* الأنبياء أبناء علات دينهم واحد و شرائعهم شتى.
* أخوة الأنبياء تقتضي إتباعهم.
2- الدينات السماوية ثلاثة هي :
أولا: الإسلام
تعريف الإسلام: أ- لغة: الخضوع التام.
ب - اصطلاحا: الرسالة السماوية الخاتمة التي نزلت على محمد صلى الله عليه و سلم بواسطة جبريل و تتضمن الخضوع التام لكل ما جاء به من أحكام قال تعالى : ﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ﴾
ثانيا: النصرانية
1- تعريف النصرانية: الرسالة التي أنزلت على عيسى عليه السلام مكملة لرسالة موسى عليه السلام و موجهة لبني إسرائيل.
2- سبب التسميةا: لأنهم نصروا المسيح، وقيل مشتقة من النصر أو نسبة إلى قريتهم ناصرة ،أو لقول عيسى( من أنصاري إلى الله)
3- أهم عقائدهم المنحرفة: أربعة
أ- عقيدة التثليث: الإله ثلاثة اقانيم: الله(الأب)، عيسى (الابن)، روح القدس (جبريل).
ب- عقيدة الخطيئة والفداء: أن الله أرسل ابنه الوحيد ليُخلّص العالم، من خطيئة ادم.
ج- محاسبة المسيح للناس: أن عيسى شريك لله في محاسبة الناس.
د- غفران الذنوب: وهي أن يعترف المذنب أمام القسيس الذي يملك قبول التوبة ومحو السيئة (صكوك الغفران).
4- كتب النصرانية:
أ- العهد القديم: وهي التوراة التي أنزلت على موسى عليه السلام، وهي التي تعد أصلا للديانة المسيحية.
ب- العهد الجديد: وهو الإنجيل والمعتبر منها أربعة ( إنجيل متى، إنجيل مرقس، إنجيل لوقا، إنجيل يوحنا).
5- فرق النصرانية: الأرثوذكس، الكاثوليك، البروتستانت.
ثالثا: اليهودية
1- تعريف اليهودية: الرسالة التي أنزلت على موسى عليه السلام و المتمثلة في التوراة و هي ديانة العبريين المنحدرة عن إبراهيم عليه السلام.
2- سبب التسمية: نسبة لقولهم "إنا هدنا إليك"، وقيل : أّنهم مالوا عن دين موسى عليه السلام، أو هم اّلذين تهودوا، وقيل: بمعنى عادوا إلى الله، أو نسبة إلى أبناء يهود.
3- أهم عقائدهم :
أ- الأصل في عقيدتهم التوحيد لكنهم مالوا عنها إلى الوثنية كالتجسيم و النفعية و التعدد.
ب - اتخذوا لهم إلها خاصا سموه (يهوه) و وصفوه بصفات النقص.
ج- قالوا إن عزير بن الله.
د- عبدوا العجل والكبش وقدسوا الحية لدهائها.
ه- أنهم أبناء الله وأحباؤه.
و- لا تتكلم عقيدتهم عن اليوم الآخر.
ز- ديانة اليهود خاصة لا يدعون إليها.
ح- أنهم شعب الله المختار.
4- كتب اليهودية:
أ- التوراة: وهو أسفار خمسة : (سفر التكوين .سفر الخروج . سفر التثنية .سفر العدد . سفر اللاويين )
ب- التلمود: وهي تفسيرات الحاخامات للتوراة.
5- فرق اليهودية: - الفريسيون - الصديقيون - المتعصبون.
I - انحراف الديانات السماوية السابقة: لقد أوكل الله حفظ هذه الرسالات إلى البشر فحرفوها و بدلوا أصولها و فروعها.
II - علاقة الإسلام بالرسالات السماوية السابقة:
- علاقة تصديق: لما تبقى من أجزائها الأصلية.
- علاقة تصحيح: لما طرا عليها من تحريف
- علاقة نسخ: فالإسلام دين ناسخ الرسالات السماوية قال تعالى : ﴿ إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ﴾.
الوحدة 03: مصادر التشريع الإسلامي
أولا: الإجماع
1- تعريفه: أ- لغة: له معنيان: - العزم و التصميم لقوله صلى الله عليه و سلم: ( من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له )
- الاتفاق لقوله صلى الله عليه و سلم: ( لا تجتمع أمتي على ضلالة ).
ب- اصطلاحا: فهو اتفاق جميع المجتهدي امة محمد– صلى الله عليه وسلم- بعد وفاته في عصر من العصور على حكم شرعي
2- أنواع الإجماع: نوعان:
أ- الإجماع الصريح: وهو أن يتفق جميع المجتهدين على قول أو فعل بشكل صريح دون و جود مخالف واحد(حجة ),
ب- الإجماع السكوتي: وهو اتفاق بعض المجتهدين على حكم شرعي و عدم معارضة الباقين بسكوتهم ،و اختلفوا في حجيته إلى ثلاث أقوال: * ليس حجة مطلقا *حجة بشرط انقراض العصر * إجماع ظني
3- حجيته الإجماع الصريح:
أ- الكتاب: قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيراً ﴾ سورة النساء، الآية:115.
ب- السنة: قال عليه الصلاة والسلام: « لا تجتمع أمتي على ضلالة »،
4- أمثلة: أ- الإجماع على تحريم الزواج بالجدة؛ لأنها بمنزلة الأم.
ب- إجماع الصحابة على توريث الجدة السدس.
ج- إجماع الصحابة على جمع القرآن في مصحف واحد,
ثانيا: القياس
1- تعريف القياس: أ- لغة:له معنيان: أ-1 التسوية (المساواة) كقولنا: مثلثان متقايسان أي متساويان.
أ-2 التقدير,
ب- اصطلاحا: تسوية فرع بأصل في الحكم الشرعي لتساوهما في العلة.
2- حجيته: القياس رابع مصادر التشريع الإسلامي المتفق عليها ودليله:
من الكتاب: قال تعالى: ﴿ ... فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ ﴾ سورة الحشر، الآية: 2.
ومن السنة: حديث المرأة الخعمية التي سألت النبي صلى اله عليه و سلم عن جواز الحج عن والدتها فأجابها : ( أَرَأَيْتِ لَوْ كَانَ عَلَى أُمِّكِ دَيْنٌ أَكُنْتِ قَاضِيَتَهُ؟، ) قالت: بلى، فقال: «فدين اله أحق أن يقضى». رواه البخاري , و دل على ذلك عمل الصحابة به.
3- أركانه:
أ- الأصل (المقيس عليه): ورد النص به.
ب- الفرع: (المقيس): لم يرد به النص و يراد معرفة حكمه.
ج- العلة: وصف ظاهر منضبط مناسب مطرد.
د- حكم الأصل: ثبت بالنص (القران ، السنة).
4- أمثلة على القياس:
- قياس المخدرات على الخمر.
- قياس منع ضرب الوالدين أو شتمهما على منع لفظ أف.
- قياس الأوراق النقدية على النقود المعدنية.
ثالثا: المصالح المرسلة
1- تعريف المصلحة المرسلة: هي استنباط الحكم الشرعي في واقعة لا نص فيها و لا إجماع بناء على مصلحة لا دليل من الشارع على اعتبارها ولا على إلغائها.
2- حجيته: اتفق العلماء على أن العبادات ليس فيها مصالح مرسلة و كذا كل ما ورد به نص أو إجماع و بقي للمصالح المرسلة المعاملات التي لم يرد بها نص لان الحوادث تتجدد و المصالح تتغير و النصوص محدودة.
3- شروط العمل بها:
أ- ملائمة لمقاصد الشريعة.
ب- مصلحة عامة.
ج- مصلحة معقولة.
4- أمثلة عن المصالح المرسلة:
- قانون المرور.
- توثيق عقد الزواج.
- إبقاء الأراضي الزراعية في عهد عمر بن الخطاب التي فتحوها بأيدي أهلها ووضع الخراج عليها.
الملف الرابع: القيم الحقوقية
الوحدة الأولى: حقوق الإنسان في مجالات العلاقات العامة والتعامل الدولي
أولا: تكريم الإسلام للبشر: الإنسان مخلوق مكرم اثبت الإسلام له حقوقا كثيرة ، قال تعالى: ﴿ وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً ﴾ سورة الإسراء، الآية: 70
ثانيا: تعريف حقوق الإنسان: هي المصالح المستحقة شرعا.
ثالثا: من حقوق الإنسان في مجال العلاقات العامة:
أ- الحقوق الشخصية:
أ-1- الحق في الحياة: فقد اعتبر الإسلام الاعتداء على حياة إنسان واحد بمثابة الاعتداء على حقوق جميع الناس، قال تعالى: ﴿ مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا ﴾ سورة المائدة، الآية: 32،
أ-2- الحق في الحرية: لا يجوز لأحد كائنا من كان استرقاقه والاعتداء على حريته، قال عمر الفاروق -رضي الله عنه-: "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ".
أ-3- الحق في الأمن: فلا يحق لأحد تعذيب الإنسان أو اعتقاله دون وجه حق.
أ-4- الحق في التنقل: لكل إنسان له الحق في التنقل في أرض الله الواسعة من أجل طلب الاسترزاق أو طلب العلم.
أ-5- الحق في حرية المعتقد: قال تعالى: ﴿ لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ﴾ .
أ-6- الحق في حرية الرأي والفكر: لان الإسلام يريد إنسان مبدعا.
أ-7- الحق في التعليم.
ب- الحقوق الاجتماعية:
ب-1 حق التملك: شرع الإسلام الملكية الفردية و الجماعية.
ب-2 حق تكوين أسرة ,
ج- الحقوق المدنية و السياسية: بمشاركة الفرد في إدارة الشؤون العامة لبلده مباشرة أو بواسطة ممثلين يختارهم بحرية و قد ذكر القران أصولها كالشورى و العدل و الطاعة
د- الحقوق الاقتصادية:
د-1 حق العمل,
الوحدة الثانية: حقوق العمال وواجباتهم في الإسلام
أولا: الحقوق الأساسية للعمال:
1- حق العمل: حث الإسلام على العمل و جعله حقا ثابتا لكل إنسان و رتب عليه الأجر العادل و جعله من مستلزمات الإيمان و سببا لكسب الرزق ، قال تعالى: ﴿ فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ ﴾ سورة الجمعة، الآية: 10.
2- حق الترقية: الكفاءة أساس التمييز يقوم معيار التمييز بين الموظفين على أساس الصلاحية و الكفاءة بغض النظر عن أقدمية الموظف,
3- الحق في الأجر العادل.
4- حق العامل في الحصول على حقوقه التي اشترطها على صاحب العمل.
5- حق العامل في الراحة: و ذلك بعدم تكليف العامل بما لا يطيق من الأعمال.
6- حق العامل في الاستمرار في عمله إذا قل مجهوده عن العطاء لمرض أو كبر سنه.
7- حق العامل في أداء الفرائض الدينية كالصلاة في الوقت.
8- حق العامل في الشكوى وحقه في التقاضي.
9- حق الضمان بتعويض الضرر.
ثالثا: واجبات العمال
1- أن يعرف العامل المطلوب منه في عمله.
2- أن يتقن عمله.
3- أن يكون أمينا.
4- عدم استغلال العمل والمنصب للمصالح الشخصية .
5- التحلي بروح المسؤولية.
رابعا: طبيعة العلاقة بين العامل وصاحب العمل: تقوم على جملة من الآداب:
1- معرفة العمل من حيث (ماهيته مدته والأجر).
2- عدم تكليفه بما لا يطيق من الأعمال .
3- المعاملة المتبادلة بالحسنى.
4- ألا يبخسه حقه عند التعاقد (التكافؤ بين الأجر و العمل ).
5- أن يكون رحيما بالعامل إذا اخطأ،ويصفح إذا قصر
الملف الخامس: القيم الاجتماعية والأسرية
الوحدة الأولى: العلاقات الاجتماعية بين المسلمين وغيرهم
أولا: اختلاف الدين: اختلاف الدين أمر واقع و يقوم في الإسلام على جملة من المفاهيم ليتعايش المسلم مع غيره، وأهمها:
1- أن الإنسان مخلوق مكرم (يجب احترامه).
2- أن اختلاف الدين واقع بمشية الله .
3- المسلم يدعوا غيره إلى الإسلام ولا يحاسبه.
4- أن يعدل مع الآخرين و يحسن إليهم.
ثانيا: أسس علاقة المسلمين بغيرهم:
1- التعارف: قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ... ﴾ سورة الحجرات، الآية: 13,
2- التعايش: المسلم يسالم من سالمه قال تعالى: ﴿ لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين و لم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم و تقسطوا إليهم ... ﴾ سورة الممتحنة، الآية: 8-9.
3- التعاون: قال تعالى: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾
4- الروابط الاجتماعية: و تتضمن:
ا* رابطة الإنسانية:قال صلى الله عليه و سلم Sadكلكم لآدم و ادم من تراب)
ب* رابطة القومية:من أقوى الروابط و هم الذين تربطهم بهم قواسم مشتركة كثيرة (كاللغة و المصير المشترك..)
ج* رابطة العائلة:و تضم أفراد الأسرة الصغيرة و الكبيرة
د* رابطة الإقامة:هي رابطة فطرية بشرية.
5- التسامح ,
6- البر ,
7- الإحسان,
8- العدل,
ثالثا: حقوق غير المسلمين في بلاد الإسلام:
1- حق الحماية: حمايتهم من كل عدوان داخلي أو خارجي، و من أنواع الحماية حماية دمائهم، وأعراضهم، وأموالهم، قال -صلى الله عليه وسلم-: «من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة» رواه البخاري.
2- حق التأمين عند العجز والشيخوخة والفقر: فقد رأى عمر –رضي الله عنه- شيخا يهوديا يسأل الناس لكبر سنه فأخذه إلى بيت مال المسلمين، وفرض له ولأمثاله معاشا، وقال: «ما أنصفناه إذ أخذنا منه الجزية شابا، ثم نخذله عند الهرم».
3- حق التدين: لكل دينه ومذهبه لا يجبر على تركه، لقوله تعالى: ﴿ لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ﴾ سورة البقرة، الآية: 256.
4- حق العمل والكسب: كفل لهم الإسلام كل الأنشطة المشروعة.
5- حق تولي وظائف الدولة : يمكنهم تولي كل الوظائف عدا التي يغلب عليها الصبغة الدينية كالإمامة و رئاسة الدولة و قيادة الجيش و القضاء بين المسلمين.
رابعا: واجبات غير المسلمين في بلد الإسلام:
1- دفع الجزية.
2- احترام نظم وقوانين الدولة المسلمة.
3- ترك قتال المسلمين.
4- احترام مشاعر ومقدسات المسلمين.
5- عدم نشر ديانتهم أو إظهار طقوسهم.
6- ترك ما فيه منكر.
الوحدة الثانية: من المشاكل الأسرية: النسب وأحكامه الشرعية
أولا: النسب
1- تعريف النسب: أ- لغة: القرابة والالتحاق.
ب- اصطلاحا: إلحاق الولد بوالده من نكاح صحيح.
2- أسباب النسب الشرعية:
أ- الزواج الصحيح: وهو كل ولد جاء عن طريق عقد شرعي صحيح مستوفي الأركان والشروط، وقد وضعته الزوجة الحامل بين أقل مدة (06 أشهر) الحمل وأقصاها (10 أشهر).
ب- الإقرار: و هو الاعتراف المطابق للعقل من الوالد بولده ،فان خالف المنطق و الواقع لم يعتد به.
ج- البينة الشرعية والبينة القطعية: لا يعتريها شك و تثبت بشهادة رجلين أو رجل و امرأتان ممن ترتضى شهادتهم،فان ادعى رجل الأبوة و اثبت ذلك بالبينة السابقة حكم القضاء بثبوت النسب منه .
3- طرق إثبات النسب:
أ- الفراش (الزواج): و هو ما وضعته الزوجة المدخول بها من ولد للزوج من اجل لا يقل عن مدة الحمل وهو ستة أشهر قال-صلّى اللّه عليه وسلّم : « الوَلَدُ لِصَاحِبِ الفِرَاشِ » متفق عليه.
ب- البصمة الوراثية: دليل قطعي في إثبات النسب و تكون بالمشاهدة الحقيقية للصفات الوراثية التي تتطابق في نصفها مع الأم الحقيقية و النصف الأخر مع الأب الطبيعي.
4- حق الطفل مجهول النسب: اوجب الإسلام منح الأطفال مجهولي النسب:
أ- اسم وهوية.
ب- أخوة الدين.
ج- حق الموالاة قال تعالى: ﴿ ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آَبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ ... ﴾ الأحزاب /5
ثانيا: التبني
1- تعريف التبني: اتخاذ ابن أو بنت الآخرين بمثابة الابن أو البنت من النسب الصحيح.
2- حكم تحريم التبني: حرام,
أ- القران: قال تعالى: ﴿ مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً ﴾ سورة الأحزاب، الآية: 40,
ب- السنة النبوية: قال النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: « مَنْ ادَّعَى إِلَى غَيْرِ أَبِيهِ وَهُوَ يَعْلَمُ أَنَّهُ غَيْرُ أَبِيهِ فَالْجَنَّةُ عَلَيْهِ حَرَامٌ » رواه البخاري.
3- الحكمة من إبطال التبني:
- الحفاظ على قدسية الرابطة الأسرية و الدم و الواحد من خلال النسب الحقيقي.
- الحفاظ على الأعراض داخل الأسرة لان الولد المتبنى غريب على هذه الأسرة.
- الإسلام قائم على الحق و العدل الذي يقتضي نسبة الولد لأبيه الحقيقي لا المزور .
- ضمان حقوق أفراد الأسرة في الميراث.
ثالثا: الكفالة
1- تعريف الكفالة: أ- لغة: الالتزام .
ب- اصطلاحا: التزام حق ثابت في ذمة الغير مضمونة.
2- دليل مشروعيتها:
أ- القرآن الكريم: قال تعالى: ﴿...وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا ... ﴾ سورة آل عمران، الآية: 37.
ب- السنة النبوية: قال -صلى الله عليه وسلم-: «وَأَنَا وَكَافِلُ اليَتِيمِ فِي الجَنَّةِ هَكَذَا» وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالوُسْطَى، وَفَرَّجَ بَيْنَهُمَا شَيْئًا. رواه البخاري.
3- الحكمة من مشروعيتها: وذلك بتوفير سبل الرعاية للمتكفل به عن طريق كفالته والتطوع بالنفقة والإيواء والتربية والإرشاد والتعلم أو التوجيه لحرفة أو صناعة تمكنه من العيش.
ملاحظة: * إذا أرضعت الأسرة المتكفل به قبل اكتمال الحولين يصبح ابنا لها من الرضاع لا من النسب.
* و تجوز الوصية في حدود الثلث من التركة للمتكفل به.
الملف السادس: القيم الإعلامية والتواصلية
الوحدة الأولى: تحليل وثيقة خطبة النبي –صلى الله عليه وسلم- في حجة الوداع
أولا: المناسبة والظروف:
الزمان: يوم عرفة 09ذي الحجة10ه
المكان: جبل الرحمة في عرفات بمكة المكرمة.
المناسبة: حجة الوداع.
الموضوع: تلخيص النبي صلى الله عليه و سلم لامته أحكام الدين و مقاصده في كلمة جامعة و فيها نزل قوله تعالى : ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِيناً ﴾ سورة المائدة، الآية: 3.
ثانيا: تحليل نص الخطبة: لخص فيها النبي صلى الله عليه و سلم أصول الإسلام و مقاصده وفق البنود التالية:
1- الاستفتاح: فقال صلى الله عليه وسلم: ( الحمد لله نحمده.....) و تسمى خطبة الحاجة.
2- حرمة الدماء ولأموال والأعراض، فقال: -صلى الله عليه وسلم-: «إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم»،
3- الأمانة وجوب أداء الأمانة قال-صلى الله عليه وسلم-: «فمن كانت عنده أمانة فليؤدها إلى من ائتمنه عليها».
4- تحريم الربا، فقال -صلى الله عليه وسلم-: «إن ربا الجاهلية موضوع».
5-بيان حرمة الأشهر الحرم فقال -صلى الله عليه وسلم-: «منها أربعة حرم».
6- عدم طاعة الشيطان، فقال -صلى الله عليه وسلم-: « إن الشيطان قد يئس أن يعبد في أرضكم هذه».
7- الإحسان للزوجة بقوله: « إن لنسائكم عليكم حقا .....».
8- وجوب التمسك بكتاب الله وسنة نبيه-صلى الله عليه وسلم-، فقال: -صلى الله عليه وسلم-: « فإني تركت فيكم ما إن اعتصمتم به لم تضلوا أبدا أمرا بينا: كتاب الله وسنة نبيه ».
9- وجوب الأخوة بين المؤمنين، وهذا في خطبته -صلى الله عليه وسلم-: «أيها الناس إنما المؤمنون إخوة..»
10- التأكيد على وحدانية الله فقال:-صلى الله عليه وسلم-: « إن ربكم واحد، وإن أباكم واحد، كلكم لآدم...».
ثالثا: أحكام وإرشادات :
1- استحباب البداية بخطبة الحاجة في الأمور المهمة.
2- حرمة الدماء و الأعراض و الأموال .
3- وجوب أداء الأمانة.
4-تحريم ربا النسيئة.
5- التحذير من طاعة الشيطان .
6- بيان الأشهر الحرم (ذو القعدة،ذو الحجة ،محرم، رجب).
7- حقوق المرأة و وجوب معاملتها بإحسان.
8- وجوب التمسك بالكتاب و السنة.
9- وجوب الأخوة بين المسلمين .
الملف السابع: القيم الاقتصادية والمالية
الوحدة الأولى: الربا ومشكلة الفائدة
1: تعريف الربا: أ- لغة: الربا الزّيادة ومنه قوله تعالى: ﴿ وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ﴾ سورة الحج، الآية: 5.
ب- اصطلاحا: هو الزّيادة في أحد البدلين المتجانسين من غير أن تقابل هذه الزيادة بعوض.
2: حكمه: حرام
3: مراحل تحريم الربا :أربعة
- المرحلة الأولى: قوله تعالى: ﴿ وَمَا آتَيْتُمْ مِنْ رِبًا لِيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِنْدَ اللَّهِ ... ﴾ سورة الروم، الآية: 39.
- المرحلة الثّانية: قوله تعالى: ﴿ فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ ﴾ سورة النساء، الآية: 160-161.
- المرحلة الثالثة: قوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُضَاعَفَةً وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾ سورة آل عمران، الآية: 130.
- المرحلة الرابعة: التحريم القطعي،فقال تعالى: ﴿ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا ..... وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا ...... ﴾ سورة البقرة، الآية: 275.
4: أنواع الربا: ينقسم إلى قسمين:
1- ربا النسيئة: وهو الزيادة التي يأخذها الدائن من المدين نظير التأجيل .
2- ربا الفضل: بيع مطعومين أو نقدين من جنس واحد مع زيادة احد البدلين عن الأخر.
مثال: - بيع 1قنطار من القمح الجيد بقنطار و نصف من القمح الرديء.
- بيع 100غ من الذهب الأبيض ب 150غ من الذهب الأصفر. لقول رسول الله –صلى الله عليه وسلم- : « الذهب بالذهب والفضة بالفضة والبر بالبر والشعير بالشعير والتمر بالتمر والملح بالملح مثلا بمثل سواء بسواء يدا بيد، فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدا بيد » متفق عليه.
5: علة تحريم الربا:
- الثّمنية: الذّهب والفضّة
- الاقتيات والادخار: في المطعومات الأربعة (البر، والشعير، والتمر، والملح).
6: القواعد العامة لاستبعاد المبادلات الربوية:
القاعدة الأولى: حال تبادل نقد بنقد أو طعام بطعام (نفس الجنس) يشترط شرطان :تساوي البدلين في المقدار+ التقابض(يدا بيد)
القاعدة الثانية: حالة تبادل جنسين مختلفين (ذهب بفضة او قمح بالتمر) تجوز المفاضلة و يشترط التسليم الفوري(اشتراكهما في العلة)
القاعدة الثالثة: حالة تبادل نقد بطعام (مختلفين في الجنس و العلة) يسقط الشرطان(حرية التبادل تفاضلا و نسيئة).
الوحدة الثانية: من المعاملات المالية الجائزة: المرابحة, بيع التقسيط, الصرف.
أولا: بيع المرابحة
1- تعريف المرابحة: أ- لغة: المرابحة من الربح وهو الزيادة.
ب- اصطلاحا: بيع ما اشتري بثمنه وربح معلوم.
2- مثال عن بيع المرابحة: بعتك السيارة برأس مالي ولي ربح مائة ألف دينار.
3- حكم بيع المرابحة: جائزة فقد ورد عن عثمان بن عفان -رضي الله عنه أنه كان يشتري العير فيقول: من يربحني عقلها، من يضع في يدي دينارا.
4- الحكمة من مشروعية بيع المرابحة: - سد حاجيات الناس – تسهيل المعاملات المالية – رفع الحرج عن الناس,
ثانيا: بيع التقسيط:
1- تعريف بيع التقسيط: أ- لغة: قسط الشيء جعله أجزاء
ب- اصطلاحا: هو عقد على مبيع حال بثمن مؤجل يؤدى مفرقا على أجزاء معلومة في أوقات معلومة.
2- حكمه: جائز,
3- حكمته: - سد حاجيات الناس,
- التيسير و رفع الحرج
- عدم كساد السلع
4- شروطه:
- أن لا يكون ذريعة للربا.
- أن يكون البائع مالكا للسلعة.
- أن يكون الأجل معلوما.
- أن تكون السلعة المبيعة مسلمة حالا.
- أن يكون الثمن والسلعة ممّا لا يجري بينهما ربا النسيئة.
ثالثا: الصرف
1- تعريف الصرف: أ- لغة: الزيادة،
ب- اصطلاحا: هو بيع النقد جنسا بجنس أو بغير جنسه. (النقد هو الذهب و الفضة و الأوراق النقدية ),
2- حكمه: جائز,
3- شروطه: ا- التقابض في الحال :اتحدا الجنسان أم اختلفا
ب- التماثل و التقابض في حال إذا اتحدا الجنسان
4- الحكمة منه: - تيسير التعاون بين الناس.
- تحويل العملات,




توقيع : berber



_________________



الثلاثاء 1 ديسمبر - 22:00:51
المشاركة رقم:
Admin
Admin


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 14857
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: رد: ملخصات جميع الدروس الاسلامية بكالوريا 2016


ملخصات جميع الدروس الاسلامية بكالوريا 2016


تحضير نص: رصيف الأزهار لا يجيب
مقالة فلسفية حول إشكالية تطبيق المنهج التجريبي على المادة الحية
المستوى : 3 علوم تجريبية ألاختبار الاول في مادة الرياضيات
نموذج إختبار الفصل الأول في مادة العلوم الإسلامية للسنة الثالثة ثانوي شعبة تسيير وإقتصاد
شرح درس مفهوم الإنزيم واهميته علوم طبيعية باالفيديو , يوتيوب دروس الوحدة الثالثة للسنة الثالثة ثانوي
درس النهايات والإستمرارية للسنة الثالثة ثانوي - فيديو شرح درس سنة 3 ثانوي
تمرين شامل لشرح طريقة ازالة حالة عدم التعيين في النهايات للسنة الثالثة ثانوي فيديو شامل
تحضير نص: الالتزام في الشعر العربي الحديث
تحضير نص: حالة حصار
تحضير نص: الإنسان الكبير




توقيع : berber



_________________






الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ََ

مواضيع ذات صلة

منتديات جواهر ستار  التعليمية

↑ Grab this Headline Animator

Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free! share xml version="1.0" encoding="UTF-8"