منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
مراجعة ليلة الامتحان بالاجابات فى الجبر الصف الأول الاعدادى ترم أول.jpg
مراجعة اللغة العربية النهائية للصف الاول الثانوى الترم الاول 2018
امتحانات علوم للصف الرابع الابتدائى ترم اول 2018.jpg
نموذج لاختبار الثلاثي الثاني في اللغة العربية 1 ج م آ
امتحانات سلاح التلميذ فى الدراسات للصف الرابع الابتدائى ترم اول 2018.jpg
نموذج لاختبار الثلاثي الأول في اللغة العربية 1 ج م ع ت
المراجعة النهائية فى اللغة العربية للصف الثانى الثانوى الترم الاول 2018
Projet: 01 – Réaliser des panneaux affiches pour informer et sensibiliser
Cours et Exercices de 4AM
للصف الأول الإعدادي أروع مذكرة فى مادة الدراسات الإجتماعية
تطور فنون النثر فى العصر الحديث:
القدس معالم و تاريخ
اليوم في 21:27:43
اليوم في 21:10:56
اليوم في 19:41:59
اليوم في 18:57:40
اليوم في 18:56:57
اليوم في 18:54:38
اليوم في 18:24:59
اليوم في 18:22:36
اليوم في 18:16:34
اليوم في 17:23:08
أمس في 1:14:27
الإثنين 11 ديسمبر - 12:09:55
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
berber
هنا جلال
berber
هنا جلال
berber
berber
هنا جلال
abrarkb
هنا جلال
الاعضاء فقط من يستطيع النسخ بعد مشركات
0

منتديات جواهر ستار التعليمية :: مـــنـــتــــديــات الأسرة :: التغذية والصحة

شاطر

السبت 7 نوفمبر - 20:41:26
المشاركة رقم:
عضو نشيط
عضو نشيط

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 2170
تاريخ التسجيل : 25/07/2014
مُساهمةموضوع: اهمية الزعفران


اهمية الزعفران


الزعفران يعتبر أغلى التوابل في العالم عندما يكون خاما وهو يأخذ أشكال خيوط ناعمة حمراء او برتقالية. إن خمسة آلاف زهرة تعطي فقط 30 جراما من الزعفران و 80,000 ثمانين ألفاً من الزهور تعطي فقط رطلا واحدا أي حوالي ½ كيلو زعفران وهذا يعطي دلالة على السعر الغالي للزعفران الأصلي والذي يزرع في إيران واليونان والمغرب وكشمير واسبانيا وإطاليا.

وتعتبر إيران واسبانيا أشهر من يزرع الزعفران، والزعفران يعطي أطباق الأغذية والحلويات اللون الأحمر الذهبي الجذاب وكذلك الطعم والرائحة الممتعة والأخاذة والتي تجعل اطباق الحلويات والأغذية والمشروبات شهية وذات طعم ورائحة مميزة حتى الأسماك الفرنسية والأطباق ذات طعم مميز ومرغوب لاستخدام الزعفران في تحضيرها وإعدادها. والزعفران يستخدم بكثرة في الأطباق الهندية والشرق الأوسطية وشمال المغرب.


يستخدم بكثرة في الأطباق الهندية
والزعفران لا يستخدم لإعطاء الطعم فقط بل يعطي اللون الذهبي اللامع والرائحة الزكية للأطعمة حيث ان ¼ جرام يكفي 8 الى 10 صحون والزعفران معروف منذ القدم من عهد الفراعنه كتبوا في مخطوطاتهم فوائد الزعفران الطبية حتى هيبوقراط وجالين كتبا عن الزعفران في المساعده على الهضم وإزالة انتفاخات الجهاز الهضمي الغازية ومنع المغص والأرق وموقف للكحة ويستخدم الزعفران قديماً كذلك في علاج آلام الدورة الشهرية عند النساء وعلاج العنة عند الرجال وعلاج آلام الرأس وعلاج الجهاز الهضمي والجهاز البولي وعموماً لعلاج الضعف أو الوهن الشخصي وقد استخدم الإغريق والرومان القدماء الزعفران في التوابل والكتابة المقدسة واعطوه اسم كروكس Krokos وكاركوم Karkom وأطباء الأغريق القدماء مدحوا الزعفران كمقوّ ومنشط للرجال حتى انهم استخدموه في حمام السباحة او ما يعرف بالبانيو الدافىء . والعرب هم الذين اعطوا الزعفران اسم Za’faran عندما دخلوا اسبانيا وزرعوه في الأندلس. واشتهرت اسبانيا بالزعفران الجيد النوعية ومنها انتقلت زراعته الى أوروبا في القرن الثالث عشر واستعمل الزعفران بكثرة حتى السيدة هينري Henry كانت تضع على رأسها الذهب والزعفران وفي هذه السنين الأخيرة يستعمله كثير من العرب وسكان الشرق الأوسط .



نافع لعلاج ارتفاع الكوليسترول ويحمي القلب
الزعفران مع الصندل ومع الزيت العطري ويدعى (عطر الزعفران) والغالي الثمن ويستخدم في منع التوتر العضلي وللارتخاء الجسمي ويستخدم لعلاج الصداع. وفي الهند يتبادل تجار الهنود الزعفران في المناسبات المهمة وفي الزواجات والأعياد ويستعمل الهنود الزعفران بكثرة .

الفائدة الطبية للزعفران:

الزعفران يستخدم في الطب التقليدي كمقوّ جنسي، ويستخدم الزعفران كمادة معرقة وطارد ومانع للأرياح ومفيد لآلام الدورة الشهرية وفي اليابان يوضع الزعفران في كبسولات وتستخدم في المساعدة على النوم في حالات الأرق وفي علاج باركشوتز.

وفي الأبحاث العلمية الحديثة يستعمل الزعفران للحماية من السرطان وفي حالات فقدان الذاكرة وفي أمراض القلب وفي حالات الالتهابات. والزعفران يحوي مادة برتقالية غامقة اللون تذوب في الماء هي الكاروتين وتدعى كروسين والتي تعطي اللون الذهبي ولها تأثير مضاد للأكسدة ومضاد للأورام ، والكروسين وجد انه محدث لموت الخلايا المسببة للعديد من الأورام ، والأدينوكارسينوما وأنسجة ساركوما ، والزعفران جيد للمحافظة على منع أمراض القلب وزيادة المناعة .

ودلت الأبحاث العلمية في المكسيك أن الزعفران وخلاصته نافع في العلاج ومانع للسرطان والخلايا السرطانية ولا يؤثر على الخلايا الطبيعية ويساعد خلايا المناعة على القضاء على خلايا السرطان اذا اعطي للإنسان ¼ ملعقة صغيرة زعفران 50ملجم مذوبة في 100 مل حليب مرتين في اليوم فإن هذا نافع لعلاج ارتفاع الكوليسترول ويحمي القلب. والزعفران تقليدياً يعالج الالتهابات الحادة المزمنة. وحيث ان أغلب المواد الملونة قد تسبب الحساسية فإن الزعفران مادة ملوثة وتأثيرها المسبب للحساسية ضعيف جداً والزعفران أحسن من مادة(BHT) والتي تمنع تزنخ الدهون، فالزعفران يمنع التزنخ للدهون.

سيقوم المعهد الوطني للأبحاث والدراسات الغابية الذي يوجد مقره بالجزائر العاصمة بتوسيع زراعة نبات الزعفران بمنطقة لمصارة (أقصى شمال غرب خنشلة) بعد أن أعطت تجربة غراسته نتيجة ''مشجعة للغاية" حسب ما علم يوم الإثنين من مهندسين من ذات المعهد.
وأوضح المهندس الفلاحي محمد نسيم قادي ل (وأج) على هامش المعرض المقام بدار الثقافة بمناسبة إحياء اليوم العالمي للشجرة أن خصوصية هذه المنطقة ذات الطابع الغابي والجبلي المحض ملائمة جدا لزراعة هذه النبتة الثمينة والنادرة بالبلاد والتي تستورد في الوقت الحالي من المغرب وفرنسا. و أشار المختص إلى أن تقنية زراعة الزعفران الذي يعطي مردودا يتراوح بين 7 إلى 11 كلغ في الهكتار الواحد ببعض الدول المنتجة له تعتمد على وضع البذرة في ثقوب أرضية مضيفا بأن البحث الذي قام به المعهد المذكور في الأشهر القليلة الماضية بالمنطقة كشف عن صلاحية التربة والمناخ "المساعدين جدا على نمو البذور" بعد شهرين من زراعتها و ذلك بالتنسيق مع مصالح الغابات.

وأكد أن المعهد الوطني للأبحاث الغابية يولي أهمية كبيرة لتوسيع مساحة نبات الزعفران الذي يقدر ثمن الكيلوغرام الواحد منه ب 3 آلاف دولار في بورصات الأسواق العالمية. واعتبر نفس المختص أن "الوقت قد حان للعناية بهذا الصنف من الزراعة" بالجزائر وتثمين هذا المنتوج الفلاحي الذي يندرج "ضمن الزراعات الصناعية التحويلية وحتى الصيدلانية" باعتباره مادة تستخدم في تحضير الحلويات وفي الطبخ وفي العلاجات وغيرها من المستحضرات والمستخدمات الأخرى. ودعا مهندسو المعهد الوطني للأبحاث الغابية بالمناسبة إلى محاولة تكثيف زراعة الزعفران بهذه المنطقة وذلك بتحسيس وتوعية الفلاحين بالتنسيق مع الهيئات المحلية المعنية بالقطاع الفلاحي معتبرين أنه بإمكان الشباب الراغبين في الاستثمار الفلاحي إنجاز مشتلة في هذا المجال الذي يتطلب معدات تقنية بسيطة جدا في حفر الثقوب وتوفير مياه السقي. وأشار المختصون إلى أن مدة إنتاج الزعفران لا تتعدى شهرين بعد أن تبرز الزهرة التي تشبه كما وصفوها بحبة الثوم المفتوحة حيث تقطف الخيوط ذات اللون الأحمر وتجمع إلى أن تصبح صفراء لتتحول بعد مدة قصيرة إلى يابسة ثم تسوق




الموضوعالأصلي : اهمية الزعفران // المصدر : منتديات بربار التعليمية //الكاتب: جميلة


توقيع : جميلة








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية