منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
الحرارة و التحولات الفيزيائية للمادة
الكتلة الحجمية و تغيرات الحالة الفيزيائية للمادة
الذوبان في الماء La Solubilite dans l'eau
الخلائط Les mélanges
لحرارة و التحولات الفيزيائية للمادة
درس تطبيقي : التربية وسيلة لتنمية القيم الروحية في الإسلام
المشاكل التي تواجه المراهق نفسيا وجسديا وطرق علاجها من وجهة نظر التلاميذ والمعلم وأولياء الامور
الضغط الإيجابي على الأبناء لايولد الضغط دائماً
الأخلاق بين النسبي و المطلق
مدينة موغلا التركية و جولة سياحية بها
رياض السنباطي
التربية الموسيقية رابعة متوسط
اليوم في 21:20:45
اليوم في 21:19:24
اليوم في 21:18:20
اليوم في 21:17:29
اليوم في 21:15:49
أمس في 22:46:50
أمس في 22:45:40
أمس في 22:45:29
أمس في 22:43:54
أمس في 22:43:34
أمس في 22:41:56
أمس في 22:41:28
berber
berber
berber
berber
berber
روعة2015
روعة2015
روعة2015
mary_2011
mary_2011
mary_2011
mary_2011

منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم البحوث :: منتدى الطلبات والبحوث الدراسية

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

السبت 31 أكتوبر - 22:01:48
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1880
تاريخ التسجيل : 13/06/2014
العمر : 22
مُساهمةموضوع: بحث « التواصل الإلكتروني وآثاره المجتمعية


بحث « التواصل الإلكتروني وآثاره المجتمعية




مع الانفجار الضخم وثورة وسائل التواصل الاجتماعي وظهور عدد كبير من وسائل وقنوات التواصل الإلكتروني التي أصبحت ظاهرة تستحق التوقف عندها لسبر أغوارها وفهم مدى تأثيرها في مجالات التواصل والتفاعل البشري الطبيعي، في ظل هذا العدد الضخم المهول من العوالم الافتراضية ووسائل وبرامج الاتصال أصبح متوسط نوافذ التواصل لدى الفرد من مستخدمي أجهزة الاتصال الإلكتروني يتراوح ما بين ست أو سبع مواقع للتواصل، مما يجعل مشتركي هذه البرامج تحت ضغط هائل وانشغال دائم؛

ذلك أن مواكبة شبكات الأصدقاء الذين غالبا ما يتوزعون في نطاق جغرافي لا تغيب عنه الشمس والتفاعل مع منشوراتهم مهمة مستحيلة إلا في حق من يظل على اتصال دائم لمدة 24 ساعة في اليوم والليلة، يضاف إلى ذلك أن هذه العوالم والمجتمعات الافتراضية تسحب مشتركيها والمدمنين عليها رويدا رويدا من عوالمهم الحقيقية، ولا يلبث المدمنون عليها أن تظهر شروخ واضحة وتقطعات حادة في حبال الوصل بينهم ومجتمعهم الحقيقي وأهاليهم ومعارفهم وأرحامهم، هذا إذا لم تمتد مساحة التقصير إلى العبادات والواجبات الدينية.

عدا أن الصورة ليست دائما بهذه السوداوية والقتامة ففي ببعض الحالات تتيح وسائل التواصل هذه فتح قنوات مباشرة للتنمية البشرية عبر تكوين مجموعات هادفة ربما تساهم في مجالات التطوير الذاتي ورفع الكفاءة المهنية والعلمية لمشتركيها لما توفره من فرص وأساليب للتفكير الجماعي المشترك والاستشارات والاستفادة من تجارب الأصدقاء والمشتركين، كذلك فإنها تعتبر مجالا هاما لظهور العديد من الإبداعات الكتابية وتنميتها والمساهمة في نضجها بعرضها على جمهور عريض يتكون في غالبيته من المثقفين من مختلف التخصصات الأكاديمية والعلمية ومن ذوي التجارب الحياتية التي لا تقل أهمية في صقل المواهب

يضاف لذلك مساهمتها في توليد الشعور المفعم بتحقيق الذات بما توفره من فضاء مفتوح يخلو من الرقابة أو القيود للتعبير عما يجول في النفس من مشاعر وآراء وتلقي الردود عليها من القراء والمتابعين؛ فقد غذت هذه المواقع الطموح المرتفع لاستعراض الذوات بين مشتركيها عبر مشاركات الصور والفيديوهات وحُزَم الإعجاب والتعليقات التي تصدرها صفحاتهم الشخصية كل يوم وتستوردها من الأصدقاء الآخرين، ومن دون شك فإن هذه المواقع تساهم كذلك في تجديد الصداقات القديمة وتوسيع شبكة العلاقات الاجتماعية واختزال المسافات الجغرافية بين مشتركيها وأقاربهم في كل مكان .

لكن تبقى الظواهر السلبية بالغة الحدة والتأثير حيث تتمركز حول إدمان الخيال واتساع الهوة بين الواقع الحقيقي والافتراضي؛ فبالرغم من أن معظم وسائل التواصل هذه تشترط – أو تفضل على الأقل - التسجيل ببيانات هُوية حقيقية إلا أن الغالبية العظمي من مستخدميها يستعملون هُويات منتحلة مما يجعلها مرتعا خصبا للوهم والعبث أكثر منها فضاءات للتواصل المجتمعي والتعارف الحقيقي الذي يكبت جماح المتواصلين عبره تعبيرهم عن ذواتهم الحقيقة وتحملهم المسؤولية القانونية والأخلاقية عن ما يكتبون وما ينشرون لإمكان تتبعهم عبر مسار بيانات الشخصية .

ثم إن التقوقع حول وسائل الاتصال هذه والاستعاضة بعوالمها الافتراضية مؤشر قوي الدلالة على فقر صاحبه من مهارات التواصل المباشر مع محيطه الواقعي وعدم قدرته على تلبية عواطفه الانفعالية بالتفاعل المباشر مع الأهل والأصدقاء، كما لوحظ كذلك أن للإدمان على استخدام هذه الوسائل آثاراً ملحوظة في زيادة العزلة الاجتماعية وظهور حالات كثيرة من القلق والاكتئاب .




توقيع : بشري





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية