منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
Objet : Les compléments circonstanciels (de lieu , de temps et de manière )
Objet : La famille de mots Objectif : - Identifier les mots de la même famille
Objectif : -Prononcer correctement Support: Texte p 09 :" La boule de cristal"
Niveau 2AM Projet 01 Séquence 01
Toutefois, certains verbes du 3e groupe changent au futur. - Conjugue au futur les verbes Cours : 5ème AP
Cours : 5ème AP Projet 03: Lire et écrire un texte documentaireSéquence 03:Retrouver un processus de
Cours : 5ème AP Projet 03: Lire et écrire un texte documentaireSéquence
Cours : 5ème AP Projet 03: Lire et écrire un texte documentaireSéquence 03:Retrouver un processus de
Cours : 5ème AP Projet 03: Lire et écrire un texte
Cours : 5ème AP Projet 03: Lire et écrire un texte documentaire Séquence
مذكرة الجبر الوحدة الأولى - الأعداد النسبية - للصف الأول الأعدادى - الفصل الدراسى الاول 2018.jpg
للثالث الابتدائي منهج سوبرلاند الترم الاول
أمس في 21:28:10
أمس في 21:26:40
أمس في 21:25:11
أمس في 21:23:34
أمس في 18:20:06
أمس في 18:18:44
أمس في 16:05:23
أمس في 16:04:21
أمس في 16:03:17
أمس في 16:02:48
الأربعاء 20 سبتمبر - 11:01:30
الأربعاء 20 سبتمبر - 9:08:09
berber
berber
berber
berber
berber
berber
berber
berber
berber
berber
هنا جلال
هنا جلال

منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم البحوث :: منتدى الطلبات والبحوث الدراسية

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الخميس 29 أكتوبر - 21:13:54
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 380
تاريخ التسجيل : 06/10/2015
مُساهمةموضوع: تلخيص كتاب كليلة ودمنة


تلخيص كتاب كليلة ودمنة


كليلة ودمنة" كتاب يضم قصصاً وُضعت على ألسنة الحيوانات والطير، وتدور حول ما يجب أن يتحلى به الحكام في حكمهم وسياسة دولهم، كما أنها تهدف إلى التمسك بالقيم السامية ومكارم الأخلاق. ويُجمع الباحثون على أن هذه القصص هندية الأصل في غالبيتها، مصدرها الأثر السن سكريتي المعروف باسم "بنج تنترا"، أي الأبواب الخمسة.
وقد تُرجمت هذه القصص في القرن السادس الميلادي إلى الفهلوية، لغة الفرس الوسطى، ومنها نقلها عبد الله بن المقفع إلى العربية في عهد الخليفة المنصور، مضيفا إليها فصولا جديدة. وقد حظي هذا الكتاب حظوة قلما بلغها كتاب من الكتب التي تعود إلى العصر العباسي الأول.

يشهد لذلك العدد الكبير من المخطوطات التي وصلتنا منه. النسخ المزوقة عديدة، من أقدمها مخطوط في المكتبة الوطنية الفرنسية يحمل الرقم 3465 ويعود إلى مطلع القرن الثالث عشر. تزين هذه النسخة مجموعة كبيرة من المنمنمات، منها تسع صور خُصصت لباب مقدمة الكتاب، وفيه يثير ابن المقفع إشكالية علاقة الفكر بالسلطة عبر حكاية يروي فيها كيف وضع رأس البراهمة بيدبا كتابه بطلب من دبشليم ملك الهند، وكيف قام رأس أطباء فارس الحكيم برزويه بنسخ هذا الكتاب بأمر من كبير ملوك الفرس كسرى أنوشروان.

تدور الأحداث في الحقبة التي تلت سيطرة لإسكندر الأكبر على الهند. بعدما أقام الفاتح الرومي رجلا من ثقاته سيدا على هذه البلاد، ثار الخاصة والعامة من الشعب على هذا الحاكم الذي لم يكن منهم ولا من أهلهم فخلعوه وملّكوا عليهم رجلا من أولاد ملوكهم هو دبشليم. ما إن استقر المُلك لهذا الحاكم الجديد، حتى تجبّر وطغى وعبث برعيته واستصغر أمرها، وهذا ما دفع بالفاضل الحكيم يبدبا، وهو فيلسوف من البراهمة، إلى وجوب التحرك لصرف الملك عما آل إليه من السوء ورده إلى طريق العدل والحكمة والإنصاف. قصد الفيلسوف الملك، فوقف بين يديه وسجد أمامه ثم نهض وبقي صامتا في حضرته، مما أثار الحيرة في نفس دبشليم الذي سارع بالإفساح له في الكلام، إيمانا منه بحكمته وحسن موعظته.

حكا بيدبا للحاكم عن ملك جمع أربعة علماء ودعاهم إلى الحديث عن أصل الأدب، ثم تكلم عن لقاء جمع في بعض الزمان ملك الصين وملك الهند وملك فارس وملك الروم، حيث دُعي كل منهم أن يتكلم "بكلمة تُدوّن عنه على غابر الدهر"، مشيرا عبر هذين المثلين إلى قيمة الصمت. وبعدما ذكّر الملك بأنه هو من أفسح له مجال الكلام وأوسع له فيه، راح بيدبا يحدّث دبشليم بكلام قاطع حول ما آل إليه حكمه، متهما إياه بأنه ابتعد عن الحق وبأنه طغى وبغى وأساء السيرة، موضحا أنه جاء إليه لا ابتغاء بعرض أو بمعروف منه، بل ناصحا له ومشفقا عليه. غضب الملك وأمر بقتل الفيلسوف وصلبه، ثم عاد واكتفى بسجنه وتقييده.

وفي ليلة من ليالي السهد، راح بيدبا يفكر في ما كلّمه به الفيلسوف، فندم على ما صنعه به، وأمر رجاله بأن يأتوا به إليه. جيء بالحكيم الأسير إلى الحاكم الذي طلب منه أن يعيد على مسمعه كل ما قاله من دون أن يحذف منه أي حرف، "فجعل بيدبا ينثر كلامه، والملك مصغ إليه"، مستعذبا ما جاء فيه من صدق. أمر دبشليم بحل قيود الأسير وألقى عليه من لباسه قبل أن يعلمه بأنه قرر توليته على جميع مملكته. طلب بيدبا من الملك إعفاءه من هذا الأمر، إلا إن الملك أصر على موقفه.

فتسلم الفيلسوف السلطة وحكم بالعدل والإنصاف، "ورد المظالم، ووضع سنن العدل، وأكثر من العطاء والبذل". ومع استقرار الأوضاع في المملكة، صرف دبشليم همته إلى البحث في الكتب الفلسفية الهندية، واستعدى بيدبا ليطلب منه أن يؤلف كتابا بليغا "يكون ظاهره سياسة العامة وتأديبها، وباطنه أخلاق الملوك وسياستها للرعية على طاعة الملك وخدمته". انصرف الحكيم الفاضل إلى تأليف هذا الكتاب، فخلا في مقصورة مع واحد من تلامذته، "ولم يزل هو يملي وتلميذه يكتب، ويرجِّع هو فيه، حتى استقر الكتاب على غاية الإتقان والأحكام".


و هذا بعد تقرير ثاني عن ابن المقفع
كان عبد الله بن المقفع ضحية السياسة وألاعيبها، وبسببها لقي حتفه، لكن هكذا حَكَمَت السياسة وهكذا أمر السَّاسة!!.
وُلِدَ عبد الله بن المبارك حوالي سنة 106 هجرية، وكان اسمه "روزبة" في مدينة "جور" ببلاد الفرس، كان أبوه قد تولى الخراج للحجاج بن يوسف الثقفي أيام إمارته على العراق، فمد يده إلى أموال السلطان فضربه الحجاج ضربًا موجعًا حتى تقفعت يده، فسُمِّيَ المقفع.

عاش عبد الله بن المقفع 25 عامًا في ظل الدولة الأموية، و16 عامًا في ظل الدولة العباسية، وتلقى تعليمه بمدينة جور، حيث تثقف بالثقافة الفارسية، وعرف الكثير عن آداب الهند، ثم انتقل إلى مدينة البصرة فتشرَّب الثقافة العربية، إذ كانت البصرة مَجْمع رجال العلم والأدب، وكان "المربد" الشهير بها جامعة للأدباء والشعراء.
وقد اشتهر عبد الله بن المقفع في شبابه بسعة ثقافته الفارسية والهندية واليونانية، بالإضافة إلى فصاحة بيانه العربي، فاستخدمه "عمر بن هبيرة" كاتبًا في دواوينه، وكذلك استخدمه "داود بن عمر بن هبيرة" وذلك في الدولة الأموية، أما في الدولة العباسية فقد عمل ابن المقفع كاتبا لـ "عيسى بن علي" ابن عم الخليفة المنصور، وأسلم ابن المقفع على يدي عيسى بن علي وقُتِل بسببه!!.

اشتهر ابن المقفع حتى قبل إسلامه بمتانة أخلاقه، فكان كريمًا، عطوفًا، عاشقًا لحميد الصفات ومكارمها، شغوفًا بالجمال كما كان مؤمنًا بقيمة الصداقة، وإغاثة الملهوف.

وقد كانت لابن المقفع آثار أدبية كثيرة منها: كتاب "فدينامه" في تاريخ ملوك الفرس، وكتاب "آبين نامه" في عادات الفرس ونظمهم ومراسم ملوكهم، وكتاب التاج في سيرة أنوشروان، وكتاب "الدرة اليتيمة والجوهرة الثمينة"، في أخبار السادة الصالحين، وكتاب "مزدك" وكتاب "قاطينورياس" في المقالات العشر، وكتاب "باري أرمي ناس" في العبادة، وكتاب "ايسافوجي" أو المدخل لفورفوريوس الصوري، وكتاب "أنا لوطيقا" في تحليل القياس، ورسالة "الصحابة" التي تدور حول الجند والقضاء والخراج، وتلك الرسالة تحوي الكثير من آراء ابن المقفع السياسية لإدارة الدولة الإسلامية المترامية الأطراف بحكمة، وذلك بإصلاح حال المجتمع، ورفع مستوى الجند والخراج والقضاء، وفي هذه الرسالة إشارة هامة وواضحة إلى ضرورة وجود ما يشبه "القانون العام" للقضاة بحيث لا تترك القضايا للاجتهادات الشخصية للقاضي.

ومن كتب ابن المقفع الشهيرة كتاب "الأدب الكبير" وكتاب "الأدب الصغير" وهما يحويان الكثير من الحِكَم المستمدة من الثقافات الإسلامية واليونانية والفارسية. و من حكمه المشهورة: "المصيبة العظمى الرزية في الدين" – "أربعة أشياء لا يُستقل منها القليل: النار، المرض، العدو، الدَّيْن".

و تميز ابن المقفع بأسلوبه الرشيق السهل، فقد كان رأيه أن البلاغة إذا سمعها الجاهل ظن أنه يحسن مثلها، وكان ينصح باختيار ما سهل من الألفاظ مع تجنب ألفاظ السَّفِلَة، ويقول: "إن خير الأدب ما حصل لك ثمره وبان عليك أثره".
أما أهم وأشهر كتب ابن المقفع على الإطلاق فهو كتاب "كليلة ودمنة"، وهو مجموعة من الحكايات تدور على ألسنة الحيوانات يحكيها الفيلسوف بيدبا للملك دبشليم، ويبث من خلالها ابن المقفع آراءه السياسية في المنهج القويم للحُكْم، والمشهور أن ابن المقفع ترجم هذه الحكايات عن الفارسية، وأنها هندية الأصل، لكن أبحاثًا كثيرة حديثة تؤكد أن كليلة ودمنة من تأليف ابن المقفع وليست مجرد ترجمة، كما أن بعض هذه الأبحاث يعتقد أن الآراء التي أوردها ابن المقفع في كليلة ودمنة كانت أحد الأسباب المباشرة لنهايته




الموضوعالأصلي : تلخيص كتاب كليلة ودمنة // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: عاشق الرمثا الابية


توقيع : عاشق الرمثا الابية





الأربعاء 15 فبراير - 18:47:57
المشاركة رقم:
زائر

avatar

إحصائيةالعضو

مُساهمةموضوع: 12644


تلخيص كتاب كليلة ودمنة


نک مک




الموضوعالأصلي : تلخيص كتاب كليلة ودمنة // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: مستر ختک


توقيع : مستر ختک





الأحد 9 أبريل - 21:25:28
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 3686
تاريخ التسجيل : 31/07/2014
مُساهمةموضوع: رد: تلخيص كتاب كليلة ودمنة


تلخيص كتاب كليلة ودمنة


farao farao farao farao




الموضوعالأصلي : تلخيص كتاب كليلة ودمنة // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: farida


توقيع : farida



_________________




إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية