منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
فتاوى نور على الدرب
الطاكن حيوان
الصقر الأحمر الذيل Red-tailed Hawk
كيف تبيض الأفعى
كيف يلدغ الثعبان
السنجاب الرمادي الشرقي
لظبي البري الأزرق
الفأر الأفريقي المتسلق
صباح الخيرات ياحلى اعضاء
بحث متكامل عن صعوبات التعلم
ؤولية التعليم والمعلمين في ضياع الإنسان المغربي وفي طمس مواهبه
للأستاذ دور أيضا
اليوم في 13:20:22
أمس في 22:51:49
أمس في 22:44:30
أمس في 22:42:45
أمس في 22:40:54
أمس في 22:39:20
أمس في 22:38:48
أمس في 22:37:56
أمس في 22:33:18
أمس في 22:24:06
أمس في 22:23:21
أمس في 22:22:00
هنا جلال
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
farida
berber
berber
berber

منتديات جواهر ستار التعليمية :: الركن الأسلامي العام :: منتدي الحديت والقران الكريم

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

السبت 17 أكتوبر - 15:50:16
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 06/10/2015
مُساهمةموضوع: تفسير سورة‎ المسد


تفسير سورة‎ المسد


الحمدُ لله الذي انْعم علينا بالإسلام، وَ رزقـنَـا هذه الهداية بعد الجهْل والضَـلال، وصلّى الله على سيّدنا محمّد الهادي البشير،

وَ السّراج المنـير، وعلى آله وصحْبه، ومَنْ تَبعه إلى يوْمِ الدين ..

وبـعْـد ..

أخوتي و أخَواتي في الله
أتمنى مِنْ الله عز و جل أن تكونوا جميعاً بأفضل حال

تفسير سورة‎ المسد
الكـاتب : محمد بن صالح العثيمين

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ

تَبَّتْ يَدَآ أَبِى لَهَبٍ وَتَبَّ * مَآ أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ * سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ * وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ * فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ.


هذا القرآن فيه من الدلالات الكثيرة ما يدل دلالة واضحة على أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حق، ليس يدعو لملك ولا لجاه، ولا لرئاسة قومه، وأعمام الرسول - عليه الصلاة والسلام - انقسموا في معاملته ومعاملة ربه - عز وجل - إلى ثلاثة أقسام:

قسم آمن به وجاهد معه، وأسلم لله رب العالمين.

وقسم ساند وساعد، لكنه باق على الكفر.

وقسم عاند وعارض، وهو كافر.

فأما الأول: فالعباس بن عبد المطلب، وحمزة بن عبد المطلب. والثاني: أفضل من الأول؛ لأن الثاني من أفضل الشهداء عند الله - عز وجل -، ووصفه النبي - عليه الصلاة والسلام - بأنه أسد الله، وأسد رسوله (240)، واستشهد - رضي الله عنه - في أحد في السنة الثانية من الهجرة (241).

أما الذي ساند وساعد مع بقائه على الكفر فهو أبو طالب، فأبو طالب قام مع النبي - صلى الله عليه وسلم - خير قيام في الدفاع عنه ومساندته ولكنه ـ والعياذ بالله ـ قد سبقت له كلمة العذاب، لم يُسلم حتى في آخر حياته في آخر لحظة من الدنيا عرض عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - أن يسلم لكنه أبى بل ومات على قوله: إنه على ملة عبد المطلب، (242) فشفع له النبي - عليه الصلاة والسلام - حتى كان في ضحضاح من نار، وعليه نعلان يغلي منهما دماغه(243).

أما الثالث: الذي عاند وعارض فهو أبو لهب. أنزل الله فيه سورة كاملة تُتلى في الصلوات فرضها ونفلها، في السر والعلن، يُثاب المرء على تلاوتها، على كل حرف عشر حسنات. يقول الله - عز وجل -: تبت يدا أبي لهب وتب وهذا رد على أبي لهب حين جمعهم النبي - صلى الله عليه وسلم - ليدعوهم إلى الله فبشر وأنذر، قال أبو لهب: تبًّا لك ألهذا جمعتنا(244)، قوله: «ألهذا جمعتنا» إشارة للتحقير، يعني هذا أمر حقير لا يحتاج أن يُجمع له زعماء قريش وهذا كقوله: أهذا الذي يذكر آلهتكم [الأنبياء: 36]. والمعنى تحقيره، فليس بشيء ولا يهتم به كما قالوا: وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم [الزخرف: 31]. فالحاصل أن أبا لهب قال: تبًّا لك ألهذا جمعتنا، فرد الله عليه بهذه السورة: تبت يدا أبي لهب وتب والتباب الخسار. كما قال - تعالى -: وما كيد فرعون إلا في تباب [غافر: 37]. أي: خسار. وبدأ بيديه قبل ذاته؛ لأن اليدين هما آلتا العمل والحركة، والأخذ والعطاء وما أشبه ذلك. وهذا اللقب أبو لهب، لقب مناسب تماماً لحاله ومآله، وجه المناسبة أن هذا الرجل سوف يكون في نار تلظى، تتلظى لهباً عظيماً مطابقة لحاله ومآله. يقول الشاعر:

قل إن أبصرت عيناك ذا لقب *** إلا ومعناه إن فكرت في لقبه

ولما أقبل سهيل بن عمرو في قصة غزوة الحديبية قال الرسول - صلى الله عليه وسلم -: «هذا سهيل بن عمرو، وما أراه إلا سهل لكم من أمركم» (245)، لأن الاسم مطابق للفعل. يقول الله - عز وجل -: ما أغنى عنه ماله «ما» هذه يحتمل أن تكون استفهامية والمعنى: أي شيء أغنى عنه ماله وما -- وصلة ممنوعة --ب؟ والجواب: لا شيء، ويحتمل أن تكون (ما) نافية. أي ما أغنى عنه، أي لم يغنِ عنه ماله وما -- وصلة ممنوعة --ب شيئاً، وكلا المعنيين متلازمان، ومعناهما: أن ماله وما -- وصلة ممنوعة --ب لم يغنِ عنه شيئاً، مع أن العادة أن المال ينفع، فالمال يفدي به الآنسان نفسه لو تسلط عليه عدو وقال: أنا أعطيك كذا وكذا من المال وأطلقني، يطلقه، لكن قد يطلب مالاً كثيراً أو قليلاً، ولو مرض انتفع بماله، ولو جاع انتفع بماله، فالمال ينفع، لكن النفع الذي لا ينجي صاحبه من النار، ليس بنفع. ولهذا قال: ما أغنى عنه ماله. يعني من الله شيئاً قوله: وما -- وصلة ممنوعة --ب قيل المعنى: وما -- وصلة ممنوعة --ب من الولد. كأنه قال: ما أغنى عنه ماله وولده. كقول نوح: واتبعوا من لم يزده ماله وولده إلا خساراً [نوح: 21]. فجعلوا قوله: وما -- وصلة ممنوعة --ب يعني بذلك الولد. وأيدوا هذا القول بقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «إن أطيب ما أكلتم من -- وصلة ممنوعة --بكم، وإن أولادكم من -- وصلة ممنوعة --بكم»(246).

والصواب أن الآية أعم من هذا، وأن الآية تشمل الأولاد، وتشمل المال المكتسب الذي ليس في يده الآن، وتشمل ما -- وصلة ممنوعة --به من شرف وجاه. كل ما -- وصلة ممنوعة --به مما يزيده شرفاً وعزًّا فإنه لا يُغني عنه شيئاً ما أغنى عنه ماله وما -- وصلة ممنوعة --ب. سيصلى ناراً ذات لهب السين في قوله: سيصلى للتنفيس المفيد للحقيقة والقرب. يعني أن الله - تعالى - توعده بأنه سيصلى ناراً ذات لهب عن قريب؛ لأن متاع الدنيا والبقاء في الدنيا مهما طال فإن الآخرة قريبة، حتى الناس في البرزخ وإن مرت عليهم السنون الطوال فكأنها ساعة كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ فهل يهلك إلا القوم الفاسقون [الأحقاف: 35]. وشيء مقدر بساعة من نهار فإنه قريب. وامرأتـه حمالة الحطب يعني كذلك امرأته معه، وهي امـرأة من أشراف قريش لكن لم يغنِ عنها شرفها شيئاً لكونها شاركت زوجها في العداء والإثم، والبقاء على الكفر. وقوله: حمالة الحطب قُـرأت بالنصب والرفع، أما النصب فإنها تكون حالاً لامرأة، يعني وامرأته حال كونها حمالة الحطب. أو تكون منصوبة على الذم لأن النعت المقطوع يجوز نصبه على الذم. أي أذم حمالة الحطب. وأما على قراءة الرفع فهي صفة لامرأة حمالة الحطب حمالة صيغة مبالغة أي تحمله بكثرة، وذكروا أنها تحمل الحطب الذي فيه الشوك وتضعه في طريق النبي - صلى الله عليه وسلم - من أجل أذى الرسول - صلى الله عليه وسلم -. في جيدها حبل من مسد الجيد: العنق، والحبل معروف، والمسد: الليف. يعني أنها متقلدة حبلاً من الليف تخرج به إلى الصحراء لتربط به الحطب الذي تأتي به لتضعه في طريق النبي - صلى الله عليه وسلم -، نعوذ بالله من ذلك، وهو إشارة إلى دنو نظرتها، وأنها أهانت نفسها، امرأة من قريش من أكابر قبائل قريش تخرج إلى الصحراء وتضع هذا الحبل في عنقها، وهو من الليف مع ما فيـه من المهانة، لكن من أجل أذية الرسول - عليه الصلاة والسلام -. نسأل الله العافية. وبهذا ينتهي الكلام بما يسر الله - عز وجل - على هذه السورة.


----------------------------------------

(240) أخرجه البخاري في "التاريخ الكبير" 8/ 438 وابن أبي عاصم في الجهاد (249).

(241) أخرجه البخاري كتاب المغازي باب قتل حمزة بن عبد المطلب - رضي الله عنه - (4072).

(242) أخرجه البخاري كتاب التفسير باب)إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْت)(4772) ومسلم كتاب الإيمان باب الدليل على صحة إسلام حضرة الموت والدليل على أن من مات على الشرك فهو من أصحاب الجحيم (24) (39).

(243) تقدم تخريجه ص (204).

(244) أخرجه البخاري كتاب التفسير باب قوله: )سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ) (4973).

(245) أخرجه البخاري كتاب الشروط باب الشروط في الجهاد (2731).

(246) أخرجه الترمذي كتاب الأحكام باب ما جاء أن الوالد يأخذ من مال ولده (1385) وقال:حديث حسن صحيح.




الموضوعالأصلي : تفسير سورة‎ المسد // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: latom


توقيع : latom





السبت 28 نوفمبر - 18:45:36
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 06/10/2015
مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة‎ المسد


تفسير سورة‎ المسد


﴿ هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ ﴾
عادة أم عبادة؟
العبادات معللة بمصالح الخلق :
وَكَذلِكَ مَكَّنّا لِيوسُفَ فِي الأَرضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأويلِ الأَحاديثِ
سلسلة السيرة الصحيحة
فساد بني إسرائيل وعلوهم
تفسير قوله تعالى : ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ).
فرض التدبر والتفكر في كتاب الله
درب الهداية (الصراط المستقيم)
تلاوة خاشعة للشيخ ياسر الدوسري (سورة ق)




الموضوعالأصلي : تفسير سورة‎ المسد // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: latom


توقيع : latom





الإثنين 7 نوفمبر - 15:20:47
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 16270
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة‎ المسد


تفسير سورة‎ المسد


﴿ هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ ﴾
عادة أم عبادة؟
الاستعاذة من شر الشياطين
محرمات يجب التنبه لها والابتعاد عنها
ما هي العمرة
دعاء العمرة
فضل العشر من ذي الحجة
العبادات معللة بمصالح الخلق :
فرض التدبر والتفكر في كتاب الله
وَكَذلِكَ مَكَّنّا لِيوسُفَ فِي الأَرضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأويلِ الأَحاديثِ





الموضوعالأصلي : تفسير سورة‎ المسد // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: berber


توقيع : berber



_________________



السبت 8 أبريل - 17:09:01
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 949
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة‎ المسد


تفسير سورة‎ المسد


تفسير سورة‎ المسد


تفسير سورة‎ المسد


﴿ هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ ﴾
عادة أم عبادة؟
الاستعاذة من شر الشياطين
محرمات يجب التنبه لها والابتعاد عنها

﴿ هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ ﴾
عادة أم عبادة؟
الاستعاذة من شر الشياطين
محرمات يجب التنبه لها والابتعاد عنها




الموضوعالأصلي : تفسير سورة‎ المسد // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: satarcette


توقيع : satarcette





الخميس 18 مايو - 21:01:13
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 16270
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة‎ المسد


تفسير سورة‎ المسد


سلاميي سلاميي سلاميي




الموضوعالأصلي : تفسير سورة‎ المسد // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: berber


توقيع : berber



_________________



إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية