منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
القرأن الكريم ولهجات العرب
نمذجة الإبداع المبكر
أسعد نفسك وأسعد الآخرين
ما هو نموذج GROW ؟
القدس معالم و تاريخ
عباس : أحمد مطر
بالأسماء لا بالأرقام
وفي ظلام الليل...!
صرة الفقراء شعر : مظفر النواب
اختبار الفصل الثالث في التربية الإسلامية للسنة الأولى ابتدائي
تمارين في جميع المواد التانية ابتدائي
نماذج لاختبارات الرياضيات سنة ثانية متوسط
الجمعة 27 أبريل - 20:18:23
الجمعة 27 أبريل - 20:18:01
الجمعة 27 أبريل - 20:17:44
الجمعة 27 أبريل - 20:17:22
الجمعة 27 أبريل - 20:16:40
الجمعة 27 أبريل - 20:16:07
الجمعة 27 أبريل - 20:15:52
الجمعة 27 أبريل - 20:15:36
الجمعة 27 أبريل - 20:15:22
الجمعة 27 أبريل - 20:14:12
الجمعة 27 أبريل - 20:13:25
الخميس 26 أبريل - 15:05:40
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
بشري
farida
الاعضاء فقط من يستطيع النسخ بعد مشركات
0

منتديات جواهر ستار التعليمية :: الركن الأسلامي العام :: منتدي الحديت والقران الكريم

شاطر

السبت 12 سبتمبر - 12:28:31
المشاركة رقم:
مشرف
مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 3916
تاريخ التسجيل : 31/07/2014
مُساهمةموضوع: هل من يوفقه الله لحفظ كتابه فإنه يريد به بالضرورة خيراً مهما كانت درجته ؟


هل من يوفقه الله لحفظ كتابه فإنه يريد به بالضرورة خيراً مهما كانت درجته ؟


الجواب :
الحمدلله
من وفقه الله لحفظ كتابه ، ابتغاء وجهه ، لا ليريد به عرضا من الدنيا : فهو ممن أراد الله بهم خيرا ، إن شاء الله .
فإن القرآن أصل العلوم الشرعية وبابها العظيم ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (خَيرُكُم مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ وَعَلَّمَهُ) رواه البخاري (5027) .
وروى مسلم (804) عن أبي أمامة الباهلي قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لِأَصْحَابِهِ  ) .

لكن : ليحذر من حفظ القرآن ، ثم خالف أحكامه ولم يتأدب بآدابه : أن يكون القرآن حجة عليه ، لا له .
وقد روى مسلم (223) عَنْ أَبِى مَالِكٍ الأَشْعَرِىِّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( الْقُرْآنُ حُجَّةٌ لَكَ أَوْ عَلَيْكَ) .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" فإما أن يكون لك ، وذلك فيما إذا توصلت به إلى الله ، وقمت بواجب هذا القرآن العظيم : من التصديق بالأخبار ، وامتثال الأوامر ، واجتناب النواهي ، وتعظيم هذا القرآن الكريم واحترامه ، ففي هذه الحال يكون حجة لك .
أما إن كان الأمر بالعكس : أهنت القرآن ، وهجرته لفظاً ومعنى وعملاً ، ولم تقم بواجبه ؛ فإنه يكون عليك شاهداً يوم القيامة

" انتهى من "شرح رياض الصالحين" (ص30) .
والله تعالى أعلم .




توقيع : farida



_________________







الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية