منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراس .و .جالتسجيل

منتديات جواهر ستار التعليمية :: الركن الأسلامي العام :: منتدي الحديت والقران الكريم

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الخميس 3 سبتمبر - 20:06:33
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1212
تاريخ التسجيل : 11/07/2014
مُساهمةموضوع: يقظة القلب بفقه جمال الرب


يقظة القلب بفقه جمال الرب


يقظة القلب بفقه جمال الرب
هو سبحانه كما يحب الجمال في الأقوال والأفعال،

والهيئة واللباس، يبغض القبيح من الأقوال والأفعال،

والهيئات والثياب، فهو سبحانه الجميل الذي يحب الجمال وأهله،

ويبغض القبيح وأهله.

والجمال ثلاثة أنواع:

منه ما يحمد ..

ومنه ما يذم ..

ومنه ما لا يتعلق به مدح ولا ذم.

فالمحمود منه:

ما كان لله، وأعان على طاعة الله، وتنفيذ أوامره، وكان

-صلى الله عليه وسلم - يتجمل للوفود، وهو نظير لباس آلة الحرب

-للقتال، ولباس الحرير في الحرب والخيلاء فيه، كل ذلك محمود إذا

تضمن إعلاء كلمة الله، ونصر دينه، وغيظ عدوه.

والمذموم منه:

ما كان للدنيا والرياسة والشهرة والفخر والخيلاء،

والتوسل إلى الشهوات المحرمة، وأن يكون هو غاية العبد،

وأقصى مطلبه، فإن أكثر النفوس ليس لها همة في سوى ذلك.

وأما ما لا يحمد ولا يذم:

فهو ما خلا عن هذين القصدين، وتجرد عن الوصفين.

قال النبي - صلى الله عليه وسلم -:

( إنَّ اللهَ جَمِيلٌ يُّحِبُّ الْجَمَالَ )

أخرجه مسلم .

فهذا الحديث مشتمل على أصلين عظيمين:

أوله معرفة وآخره سلوك فيعرف العبد ربه بالجمال الذي لا يماثله فيه

شيء،ويعبده بالجمال الذي يحبه من الأقوال والأعمال والأخلاق

واللباس. فالله عزَّ وجلَّ يحب من عبده أن يجمِّل لسانه بالصدق،

ويجمِّل قلبه بالإيمان والتوحيد، والإخلاص والمحبة، والإنابة والتوكل،

والخوف والخشية. ويجمِّل جوارحه بالطاعات،ويجمِّل بدنه بإظهار

نعمة الله عليه في لباسه، وتطهيره من الأنجاس والأحداث.

فيعرف ربه بالجمال الذي هو وصفه،

ويعبده بالجمال الذي هو شرعه ودينه.

إن هذا الوجود الذي خلقه الله جميل،

وجماله من جمال خالقه الجميل، الذي يملك الجمال كله،جمل الدنيا

بما شاء، وجمل الآخرة بما شاء. وهذا الجمال الذي خلقه الله في هذا





الموضوعالأصلي : يقظة القلب بفقه جمال الرب // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: ommare


توقيع : ommare





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة