منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراالمنشوراتس .و .جالتسجيلدخول
إحصائيات المنتدى
أفضل الاعضاء هذا الشهر
أخر المشاركات
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
Vos écrits - Les trois voyageurs
Les trois voyageurs
Un poème que j'ai écrit, j'aimerais avoir vos impression
enfin; j'ai pris de la volonté pour partager mon texte avec vou
C'est vers Allah que je me dirige
lettre du taghit
une amie
rire sans écho
mes parole
méthode reflet
اليوم في 15:18:08
اليوم في 15:10:03
اليوم في 15:09:22
اليوم في 15:08:18
اليوم في 15:07:22
اليوم في 15:06:21
اليوم في 15:05:29
اليوم في 15:02:50
اليوم في 15:00:03
اليوم في 14:58:39
berber
berber
berber
berber
berber
berber
berber
berber
berber
berber


منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم البحوث :: منتدى الطلبات والبحوث الدراسية

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الإثنين 8 يونيو - 22:49:44
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1169
تاريخ التسجيل : 13/09/2014
مُساهمةموضوع: الفلكيون يكتشفون عنقود نجمي في مرحلة النشوء يشبه بيضة الديناصور الجاهزة للتفقيس


الفلكيون يكتشفون عنقود نجمي في مرحلة النشوء يشبه بيضة الديناصور الجاهزة للتفقيس


[size=32].[/size]اكتشف الفلكيون من خلال أضخم المراصد الفلكية الراديوية في العالم فيما يعتقد انه أول عنقود نجمي من التجمع المغلق على وشك الولادة، حيث ظهر على شكل سحابة غازية خالية من النجوم رغم أنها تتكون من الغاز الجزيئي، كما ظهرت السحابة ضخمة جدا وكثيفة جدا بحسب ما وصفها الباحثون.
الفلكية "كيلسي جونسون" Kelsey Johnson في جامعة فرجينيا والمؤلفة الرئيسية للورقة العلمية حول هذه الدراسة التي ستنشر قريبا في مجلة "الفيزياء الفلكية" Astrophysical Journal قالت انهم قد يشهدون أكثر الأنماط القديمة والغريبة لعملية نشوء النجوم في الكون، وتعتبر من الغازات الأولى للكون المبكر جدا، وله كل مواصفات "العنقود النجمي الكروي" globular cluster ومع ذلك فلا تظهر فيها النجوم مثل البيضة الكونية الجاهزة للتفقيس.
يطلق الفلكيون على هذا الجرم السماوي اسم هزلي هو "مفرقعة نارية" Firecracker ويبعد عن الأرض حوالي 50 مليون سنة ضوئية، ومعشعش داخل زوج من تفاعل المجرات تحمل الرمز NGC 4038 وNGC4039 وتعرف هذا النوع من المجرات باسم "المجرات الهوائية" Antennae galaxies كما أن قوة المد الجذبي تولدت باندماجهم المستمر وتنشأ عنها النجوم بمقاييس كبيرة، وتحدث معظمها داخل العناقيد الكثيفة، وما يجعل عناقيد المفرقعات النارية نادرة هي كتلتها الاستثنائية وحجمها الصغير نسبيا وقلة النجوم فيها.
كل فلكيو نظائر العناقيد النجمية الكروية لاحظوا أنها تمتلئ مع النجوم، والحرارة والإشعاع الناتجة عن هذه النجوم تعمل على تغيير البيئة المحيطة بها إلى حد كبير، حتى أنها تمسح أي إثر أو دليل على بدايات العنقود الأهدأ والأبرد، ومن خلال تلسكوب "ألما" الراديوي ALMA كان بمقدور العلماء الكشف عن حقيقة الجرم السماوي في بداياته قبل أن تغير حرارة النجوم وإشعاعها خصائصه إلى الأبد، والتي بحسب اعتقاد علماء الفلك أنها كانت تؤثر على ولادة كل النجوم وليست فقط العناقيد الكروية.
حتى الأن فان السحب بهذه المواصفات فقط شوهدت في سن المراهقة بعد أن مرت بمرحلة الولادة، وانتهت من مرحلة الحضانة، ولفهم هذه الأشكال العنقودية الكروية يفترض البحث عن النظرة الصحيحة لمرحلة النشوء وبداية حياتها، واكثر العناقيد الكروية تكونت أثناء "تضخم الولادة" baby boom قبل حوالي 12 مليار سنة، أي في الفترة التي تشكلت منها المجرات الأولى والتي تتكون من حوالي مليون نجم مكتظة من الجيل الثاني وهي نجوم منخفضة المعادن الثقيلة مما يشير أنها تكونت في مراحل مبكرة جدا من عمر الكون، ومجرتنا درب التبانة يفترض أن يوجد فيها حوالي 150 من هذه العناقيد النجمية، أو ربما اكثر من هذا العدد بكثير.
لا زالت العناقيد النجمية اللامعة وبالإحجام المختلفة تتولد في كافة أنحاء الكون حتى الأن، ومن المحتمل وبشكل نادر فأن العناقيد النجمية الكبيرة والكثيفة منها سوف تتحول إلى عناقيد نجمية كروية، وبحسب علماء الفلك فان نسبة بقاء العنقود النجمي الكروي الصغير سالما كما هو بسيطة جدا لا تتجاوز 1% وتسحب قوى خارجية وداخلية مختلفة هذه الأجرام كلا على حدة، بينما عملية نشوء العناقيد المفتوحة open clusters مثل عنقود الثريا الشهير Pleiades أو تتحلل بالكامل لتصبح هالة مجرية galaxy's halo.
على أي حال يعتقد الفلكيون أن الجسم الذي تم رصده بواسطة تلسكوب الما الذي يتكون من غاز جزيئي في مركزه كتلته أكبر من كتلة الشمس بحوالي 50 مليون مرة، وكثيفا بما فيه الكفاية لتكون أمامه فرصة جيدة للبقاء منفردا. وتتطور العناقيد النجمية الكروية خارج مراحلهم خالية من النجوم الوليدة بسرعة كبيرة في اقل من مليون سنة تقريبا، وهذا يعني أن الجرم السماوي الذي اكتشفه تلسكوب الما الراديوي يمر في مرحلة خاصة جدا من حياته، ويقدم لعلماء الفلك عينة مهمة لدراسة مكون رئيسي عن بداية الكون.
أشارت بيانات تلسكوب ألما أن سحابة "المفرقعة النارية" Firecracker cloud تقع تحت ضغط هائل غير مألوف ويبلغ حوالي 10 الأف مرة أكبر من الضغط على المناطق بين النجمية العادية، وهي نتيجة تدعم النظريات السابقة التي تقول إن الضغط العالي مطلوب لنشوء عناقيد النجوم الكروية.
كما أن الدراسات الأخرى التي أجريت مع مرصد الما الراديوي قد تكشف عن امثله أخرى مشابهة إلى العناقيد النجمية البدائية تتجمع في المجرات الهوائية Antennae galaxies والمجرات المتفاعلة interacting galaxies الأخرى، والتي تسلط الضوء على أصل هذه الأجرام الكونية القديمة والدور الذي تلعبه في التطور النجم





توقيع : souad1968





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

© phpBB | انشاء منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة
الموقع الأول للدراسة في الجزائر موقع تعليمي هدفه مساعدة تلاميذ و طلاب الجزائر على عبور الأطوار التعليمية على النجاح و تحسين نتائجهم و تطوير مستواهم و مستوى التعليم في الجزائر بصفة عامة٠د