منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراالمنشوراتس .و .جالتسجيلدخول
إحصائيات المنتدى
أفضل الاعضاء هذا الشهر
أخر المشاركات

اجدد المواضيع اخر رد



منتديات جواهر ستار التعليمية :: الركن الأسلامي العام :: منتدي الحديت والقران الكريم

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الخميس 4 يونيو - 21:47:38
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 15831
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: معاداة الدين سبيل الهالكين


معاداة الدين سبيل الهالكين


معاداة الدين سبيل الهالكين

من أطلق بصره في سورة المسد يجد كثيرا من الرسائل والفوائد والبصائر التي تبني الإيمان في القلوب ,

وتعمق اليقين بالله تعالى, وتدك حصون الغرور والكبر في النفوس.

هذه السورة جاءت في ذم أبي لهب وزوجه أم جميل وهما اللذان نصبا نفسيهما لمعاداة النبي ورسالته فنزل القرآن

ذاما لهما ومخبرا عن سوء عاقبتهما, فقطع ذم الله لهما كل شرف إلى يوم القيامة… فيا لخسارتهما!

وأي عبد أشقى من عبد ذمه ربه وفضحه في عاجلته قبل آجلته؟!

ومن تأمل وجد لذلك سرا عجيبا, وهو أنه لما عادى أبو لهب وزوجه وأعلن هذا وقاله في ملأ حين دعا النبي عشيرته

إلى الاجتماع ثم نادى فيهم:”إني نذير لكم بين يدي عذاب شديد” فقام أبو لهب وقال:

تبا لك يا محمد ألهذا جمعتنا؟! فأنزل الله فيه السورة

{تبت يدا أبي لهب وتب* ما أغنى عنه ماله وما كسب* سيصلى نارا ذات لهب* وامرأته حملة الحطب* في جيدها حبل من مسد}.

وكان أبو لهب -كما جاء في السير- يتبع النبي وهو يدعو الناس في الأسواق فيقول من ورائه :

”لا تصدقوه فإنه صابئ كذاب” فيقول الناس : “أهلك أعلم بك لو كان خيرا لاتبعوك”.

فيصرف الناس عن دين الله وأعلن العدواة للدين وأهله,

فذمه الله وعابه على ملأ أيضا وقطع شرفه إلى يوم القيامة فما يذكر إلا بذم .

وهكذا كل من نصب نفسه لله ولرسوله ولدينه معاديا فإن الله يقطعه وينتقم منه

ويري الناس آياته فيه ثم يتبعه لعنة وذما يلحقانه في دنياه وآخرته.

فالله سبحانه قال:{إنا شانئك هو الأبتر}فمن عادى الله ورسوله ذُمَ وإن كان سيدا في قومه,

فما يغني عنه ذلك شيئا:{ما أغنى عنه ماله وما كسب}

والله تعالى يقول في الحديث القدسي: “من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب”

فهذا جزاء كل من تسول له نفسه أن يتصدى لحرب الدين وأن ينصب نفسه له معاديا

ومتى ما رأيت رجلا أو امرأة فعل هذا فاعلم أنما يسير في طريق الهلاك واللعن.




الموضوعالأصلي : معاداة الدين سبيل الهالكين // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: berber


توقيع : berber



_________________



إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

الموقع الأول للدراسة في الجزائر موقع تعليمي هدفه مساعدة تلاميذ و طلاب الجزائر على عبور الأطوار التعليمية على النجاح و تحسين نتائجهم و تطوير مستواهم و مستوى التعليم في الجزائر بصفة عامة٠د