منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى البحوث العلمية والأدبية و الخطابات و السير الذاتيه الجاهزه

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

السبت 16 مايو - 23:54:43
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1169
تاريخ التسجيل : 13/09/2014
مُساهمةموضوع: ملحمة شعرية جديدة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم


ملحمة شعرية جديدة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم


ملحمة شعرية جديدة في مدح الرسول
صلى الله عليه وسلم

1-الحـمـدُ لله حمـداً طـيبـاً يـتـوا====لى مثـلما الـدمُ فـي الأبــدانِ ينـتـقـلُ
2-بحرَ البسيطِ مُرادي منك ملحمةً====تبقى على الدهر بستاناً به الظُـلَلُ
3-محمــدٌ خـيرُ خلــقِ اللهِ كلِّهِـمُ====من نسل عدنـانَ والأنسـابُ تتــصلُ
4-بالأنبــياءِ بإبراهــيمَ ثـم بإس====ماعـيـلَ،ذا شرفٌ من ذا الذي يصـلُ
5-هيهات أن تلحقَ الأجناسُ حظكَ، أن==ت سابـقٌ غيرُ مسبـوقٍ ومتصلُ
6-بدأتَ تدعو بلا خوفٍ ولا كَلـلٍ====أخـا قــريشٍ وحــيداً، ليتهم عقَـلوا
7-ردوا عليه بلـؤمٍ من أبي لهــبٍ===تبــَّتْ يــداه، وذو جهــلٍ هــو المَثـَلُ
8-اّذوْك حيناً وحيناً حاصروك ثلا====ثاً ما أطعـتَ لهم رأياً وقـد سـألوا
9-هيهات أن يظفرَ الأشرارُ منك عبار====ةً تريحُ نفوساً عنـدها العَــذلُ
10-فكنت كالطودِ لا تخشى مناظرةً=بالحقِ قد سطَعَتْ تجـري لـك الجُـمَلُ
11-نبـوّةٌ هي لا شعــرٌ ولا كــذِبٌ====ولا الكــهانــةُ أو بالـجــنِ يتصـلُ
12-كادوا بأبصارهم أن يُزلِقوكَ وكا==دَ مكرهُم أن يُرى يهوي به الجَـبلُ
13-سرى بك الله ليلاً من مقامك لل===أقصى فصليـتَ فيهم خلفكَ الرُّسُل
14-عرجت للسبعِ والأبوابُ تفتحُ با====باً تـلـو اّخــرِ والجناتُ تحـتـفـلُ
15-هنـاك جبريلُ عند المنتهى وقـفا====وأنـت كلَّـمـك الرحـمنُ تمتـثـلُ
16-إذ ذاك قد فرض الرحمنُ خمسةَ أو==قاتٍ بخمسين في الميزانِ تكتملُ
17-لم تعرفِ السبعُ ضيفاً حاز منزلةً==من قاب قوسينِ قد حفّتْ به الظُلَلُ
18-جــبريلُ طــافَ به والفـكرُ يلحَـقُه====عما رأى اَيــةً كبرى لها طَّلَلُ
19-قـد كــذَّبوك بمـا أخــبرتهم سَفَــهاً====كَـدأْبهم،إنهم قومٌ كما العَصـَلُ
20-بالحــق قد جئتهم بالبــيناتِ تُـصدِّ===قُ النبوةَ فاخـتاروا العمى الميَـلُ
21-مــا عنــدهم باطلٌ فالـلاتُ ثم منا===ةً مثلُها وكــذا عُـزّى بهـا الشـلَـلُ
22-ذا وفدُ نجرانَ لم يبرحْ مكانَه حت==ى أسلموا عندكم، عشرونَ هم أجَلُ
23-يلقاهــمُ ابنُ هشــامٍ: ساءَ مقْدَمُــكُم====لقــد صَـبأْتم وما فيـكم لنا مَثَلُ
25-غَفــارُ منها أبو ذرٍّ يُعــانِــقُ بي===تَ اللهِ يصــدحُ بالإسلامِ، لا خَجِلُ
26-فالتفَ حــوله أشــياعٌ يُفرِقُـهُم ====عنه ابنُ حربٍ لئلا تُقْــطَعَ الُسُبـُلُ
27-بالشامِ حيثُ طريقٌ من غفــارَ فإنْ==== قَتـلتموه فلا تمضي لكـم إبِـلُ
28-واذكرْ بمكةَ يومــاً شاعراً سمع ال====سلامَ منك ولم يعبــأ بما نقلوا
29- هو الطُفيلُ وجيهاً عند قومِه دوْ====سٍ قد أصـابه خيرٌ منك مُقتَبــَلُ
30-يُلقى بلالٌ على الرمضاءِ مُنكَشـِفاً=والسوط يلهبُ جلدا من يشتعلُ
31-يـقولُهـا أحــَدٌ في وجهــِهـم علــناً===فــداه منهـم أبو بكرٍ وقد فصــلوا
32-قد فرقَ اللهُ بيـنَ الحـقِ من جِهـــةٍ====والبـاطلِ الفظِ بالفاروقِ يندملُ
33يُشيرُ في الحالِ للمستضعَفـينَ أن أخ=رجوا جهاراً وفي صفينِ قد نزلوا
34-علمــتَ حمــزةَ صــياداً بــمكــةَ لل====سباعِ،أسلم مختــاراً له النُبلُ
35-يخــتــاره اللهُ حيــاً بالشهــادةِ مــث====لتْ بجُثَــته هــندٌ لمـن قُـتـلوا
36-يا اّلَ ياســرَ صـبــراً إن مـوعــِدَكـم===جناتُ عدنٍ بها الأنهارُ تنتقـِلُ
37-عثمانُ هاجرَ خلفَ البـحرِ مُبتَـعدا==عند النجاشي: لكم أرضيَ والجبلُ
38-في مُصعَبِ الخيرِ والنعماءِ معتَبرٌ===قد أغضب الأمَ يرضي الله لو قَتَلوا
39-ولو نَظمــتُ لأحصي سيــرةً لكمُ===أضعافَ ملحمتـي لم تكفهم جُمَـلُ
40-لما رأيـتَ صُــدوداً بـالــغَ الأثــرِ===منها قريشٌ وسَدَّتْ دونـك السُبُلُ
41-لجأْتَ ترجو ظهيراً من قبائلَ ش====تى بالجزيرةِ في أعــدادها ثِقَلُ
42-في الطائفِ الردُّ سوءاً كان أطلقَ في==ه القومُ صِبيتَهم يرمونَ ما احتملوا
43-فسالَ يقطرُ من أقدامك الدمُ يل===قى عنك زيدٌ ورأسُ القومِ قد ثمِلوا
44-الحرُّ والدمُ والخــذلانُ تجــتمعُ====وابنا ربيعةَ في البستانِ لم يزَلـوا
45-أويتَ حيرانَ مع زيدٍ لروضةِ أع====نابٍ تعــودُ لأعــداءٍ لهـا أُكُــلُ
46-جلستَ تدعو دُعاءَ المستغـيثِ من==== كربٍ ألمَّ به ضاقت به السُبلُ
47-يأتيك عدّاسُ منها بعضَ ما سمحوا==في الحال يُسلِمُ بعد السمع يغتسلُ
48-جــاءكَ جبــريلُ مستــاءً لما فعــلوا===مرني بأمرك يُلقى فوقهم جبلُ
49-يا رحمــةَ اللهِ لم تقــبــلْ له طــلبــا===أردتَ خيراً ففي أصلابهم أمَلُ
50-تركـتَ عــامرَ للأقــدارَ إذ خَــذَلتْ===طُلابَ ملْكٍ أرادوه وقــد سألوا
51-شيبانُ قد خَشِـيتْ كسرى إذا نصـروا= محمداً،صَدَقوه الردَّ، قـد جَفـلوا
53-رجعتَ مكةَ محتــاراً وما لــك من====ظهيرٍ تلوذُ إليه،جُــلُّهُم أفــلوا
54-أعــاذك اللهُ إذ هـمُّـوا بقتــلك غيْ====لةً ،فــداك عليُّ نعم ذا البـطلُ
55-خرجت من بينهم والسدَّ يمنعُهم===رؤياكَ والنومَ غشَّ العين والثـَّوَلُ
56-هنـاك في غارِ ثورٍ ســدَّ مدخَـلَه====جنــدٌ من الله والصدِّيقُ يبـتهـلُ
57-والمشركون على الأقدامِ لو نظروا====رأوهما لكــنِِ الإسلامُ مُنتقِـلُ
58-تنكبوا عنك ثم الأنصارُ خزرجُهم===وأوسُهم أسلموا للعهـدِ قـد مَثُلـوا
59-قد بايعوك على الأرواح دونك ===طُلابُ حربٍ ومجــدٍ،رافِــدٌ جـَزِلُ
60-بايعتَ بيعةَ حربٍ لا هوادةَ في====ها ثُـلَّةَ الخـيرِ والكــفارَ قد غَفِلوا
61-بالسيفِ قد طـلبوا الإغــارةَ بـع===د العقـدِ ضدَ منًى بالدَّيْنِ ما مَطلوا
62- خمسٌ وسبعونَ جمعُ الخيرِ بامرأتي==نِ تشهدانِ على الميثاقِ يُكتَمَلُ
63-لا فـرقَ بيـنَ رجــالٍ يحمــلونَ وبي===نَهُنَّ دعوتَه الإسلامَ ،ما العَلَلُ
64-هــُنَّ سيــانِ في الإســلامِ خاطبهُــن===نَّ اللهُ أمراً ونهياً مثلما الرجلُ
65-شتــانَ بين التي في دينــنا انتَصـَفتْ==وبين تلكَ التي في الغربِ تُبْتََذّلُ
66-اّخيتَ في الله بين المؤمنين فأم==سوا أمةً وسَطاً في الأرضِ ما انتقلوا
67-تقاسموا العيشَ والأرزاقَ والسكنا=والدينُ يجمعُـهم، والسبْـقُ ما عَجِلوا
68-عيرٌ من الشام للكفار قد قدِمت====هُــبوا لنسترجعَ الأموالَ وامتثـلوا
69-لم يخــذلوكَ كخذلانِ اليهــودِ نبي=هم على الحربِ بل قالوا امضِ وامتَثـلوا
70-هبتْ قريشٌ لتحمي العيرَ وانتفضت==للحرب تحشدُ، والقيناتُ تكتـحلُ
71-وقد قضى الله أمراً كان فاعــلُه===إحداهما غيرُ ذات السيفِ قد أملوا
72- لم تغنِ أصنامُهم شيئاً أمامك في=بدرٍ ولا السيفُ قد ضاقت بهم سُبُلُ
73-عادوا يجرّون أذيالَ الهزيمــةِ إذ====سُراتُهم خلفهم قتلى فما خجِلـوا
74-وأنت حولك أبطالُ قد انتصروا===والفيء قد جمعوا والفعلَ ما فعلوا
75-أُصـبتَ في أحُــدٍ والقرحُ مسَّك والر==ماةُ قد نزلوا والنُـصحَ ما قبـلوا
76-تنـهالُ صوْبك في لــؤمٍ قــذائـفُهم===فكنت كالدرعِ مع سيفٍ له صَلَلُ
77-فالتف حولك فرسانٌ ضراغِمةٌ===للصيدِ والضربِ وُرّادٌ كما الصُّمُلُ
78-على النزالِ وقطــعِ الهامِ والظَّـفَرِ===صدوا الوقيعــةَ صداً ما له مثَلُ
79-تقول:طلحةُ فارمِ القومَ ثم دع ال==أنصارَ يفدونني واصعد، لنا الجبـلُ
80-تأبى الهزيمـةَ نفسٌ روحهـا لمحم===دٍ شَـقَـقْـتَ لهم منــها لهـا ثِــقَــلُ
81-لملمـتَ جرحـك والاّثـارُ يدفـُنها===في الحال كرٌ على الأعداءِ يعتملُ
82-خرجتَ تطلُبُهم حتى يروا بك بأ===ساً لم يزلْ قائماً ما انتــابه الكسَلُ
83-حمراءُ ذو الأسْدِ ألقيت السلاح بها====مدججاً لتَردَّ الصاعَ إذ قـفـلوا
84-لم تلقَ خصماً ولم يخرجْ إليك أبو====سفيانَ خوفاً،وأنتم حـينها قُبـُلُ
85-أرسلتَ ترهبُ أعداءً عليك تاّ===مروا(سرايا) لها الصولاتُ والصلَلُ
87-وجهتَ زيداً يجـوبُ الشامَ في عددٍ===يواجه الرومَ أضعـافاً له نزلـوا
88-شاورَ ربعَـه زيـدٌ هل ينــازلُهـم====أو يخبرنَّ رسولَ الله ما العمَــلُ
89-فــقام في الجيش عبدُ الله ثالـثُهم===يا قومُِ عنديَ رأيٌ جـاء فامتـثلـوا
90-إن الجهـادَ خرجـتم تطلـبون ول===مّا جاءكم ما أردتم إذ بـكم وجَـلُ
91-لسنـا نقــاتلهم بالضعــفِ بالعـددِ====وإنمـا ذاك بالإيـمـان لا العـَثِـلُ
92-فإنما هي إحـدى الحُسْنَيــينِ لـكم====والله يرحمُ من أرواحهـم بذلـوا
93-فأقبلوا صوبَ جيشِ الرومِ واقتتلوا===والموتُ يفغرُ والراياتُ تنتـقـلُ
94-بين الأشـاوسِ زيدٌ بعــده ابنُ روا===حةٍ فجعفرُ للجــنـات قـد حُملـوا
95-سيــفٌ مـن الله مسلولٌ تنــاوَلَــها====لينقذَ الجيشَ،لا فاراً بل الحِيَـلُ
96مكيدةٌ أذهلتْ في الحربِ ساستَها====ينجو بجيشه من موتٍ وينسحـلُ
97-لم تنـسَ مكــةً يومـاً غيــر أن بهــا=قوماً على خطـأٍ والشركَ لم يـزلـوا
98-والعُرْفَ لم يحفظوا بين القبائل في===حجٍ يطوفون بيت الله ما انتقلوا
99-قصدتَ مكةَ حاجاً لا تريد قتا====لاً وانتهى الأمرُ في صلحٍ به جدلُ
100-لم يرضَ صحبُك بعضَ الشرطِ منه لعل==هـم رأوا فيه ظُلماً شابه خَــلــلُ
101-لكنه الوحيُ ثم الفتــحُ جرَّ على ال==إسلامِ خيراً إذ انهارت به هُبَـلُ
102-غطفانُ طامعةٌ مع غيرها وقُري==شٌ حاصروا يثربَ الإسلام كي يصلوا
103-إلى المدينة والأنصار فينتزعوا ال==إسلامَ من أهـلها والعــهدَ قـد حصـلوا
104-خانت يهودُ وضاقت بالنبيِّ وصــح==به بـلادٌ فــداها المـالُ والمُقَـلُ
105-أشـار سلمــانُ بالرأيِ السـديدِ فأر==بك العدوَ،فتلك الحربُ والختَــلُ
106-شهــرٌ ولم يظفــروا إلا بخيــبتهم=حولَ المدينةِ، والأحزابَ قـد فشلوا
107-ريحٌ من الله هــبَّتْ تعصفنَّ بهــم==فلا قدورَ لهم أبقـتْ وقـد رحـلـوا
108-الاّن نغزو ولا نُغــزى: يقول رس==ول الله في فطنةٍ بالعقلِ تُختَزلُ
109-حكَّمت سعدا لعمري في قريــظــةَََ، كــا=ن السبيُ والقتل ذاك العدلُ لا السدَلُ
110-قد كان قبلك في عيسى ابن مريمَ وال=إنجيلَ بشرى فخانوها وقد سُئلـوا
111-همُ اليــهودُ يهــودُ المكــرِ خيـبرُ والن=نضيرُ شبوا على التحريضِ واتكلوا
112-علــى قريشٍ لتبقــى قــلعــةٍ لهــمُ===وإذ بها خذلتـهـم يوم أن قُتــلوا
113- لم تتعظ من قريب قيــنقاعُ بإخ==وانٍ لهم طُردوا من قبلُ وارتسلوا
114-دارت على الصلـح أيامٌ وقد غــدرتْ==بكرٌ:نُصرتَمُ يا عمرو لـك الكَفَلُ
115-قــد جاء يرجو ابنُ حربٍ للصحابةِ عط==فاً لم يجده ولم تشفعْ له الحِيَلُ
116- تمرُ حول أبي سفيانَ فرقتُك ال=خضراءُ كالأسْدِ في الغاباتِ ترتحلُ
117-دخــلت مكــةَ لم تقــتلْ بها أحداً===حـلمٌ وعــفوٌ وأخلاقٌ هي المُثُـلُ
118-دارت رحاها حُنينٌ وقْعَةٌ نُصِبتْ===فيها كمـائنُ فارتـدتْ بها الأُوَلُ
119-فــأدبر القــومُ منهـم شامتٌ كأبي====سفيانَ خلف قريشٍ مثلما الرَّمَـلُ
120-هنــاك صاح نبــيُّ الله عنده عم===هُ بصــوتِ مُـدوٍّ مثــلما الجَمــلُ:
121-أين الــذين لهـم سبــقٌ ومنـزلةٌ==في الخير والحربِ، بالإسلامِ ما عَدلوا
122-مهاجرون وأنصــارٌ وقد سمعــوا ال==نداءَ لبوا رسول الله وانفتـلوا
123-رأوْا نبــياً علـى الأعــداء لــيس له==ندٌّ ،شجاعٌ وصنديدٌ هو البطـلُ
124-سطَّرتَ ملحمةً في الحربِ حُقَّ لها ال=تقديرُ والمجـدُ والإقــدامُ والمَثـلُ
125-النصــرُ ساعــةُ صبرٍ ذاك تــدركُه==لا بالتمني،إذاً بالجـدِّ لا الهَـزَلُ
126-لما رأتك أخا حـربٍ هــوازنُ ولّ==تْ دون أرحامِها والعارُ مشتعلُ
127-فيءٌ وغنمٌ كمدِ العين قد تركوا==أعطيتها قومَك والأنصـارَ ما نَفـلوا
128-أعطيتَ ذاتَك للأنصارِ فانقلبوا===راضينَ في خطبةٍ تَبكي لهم مـُقَلُ
129-دانت لك العُربُ في كل الجزيرةِ بع=دما قريشٌ على الإســلامِ قـد نزلوا
130-فارتاح صحبُك حيناً ثم صوبَ بلا=دالرومِ وجهتَهم والخيرَ قد حمـلوا
131-هرقلُ قد فرَّ مذعــوراً أمامــك وال==منافقونَ تواروا منك واعتزلوا
132-تبوكُ معركةٌ بالرُعب سطرها الت =اريخُ،نصرٌ بلا حـربٍ هي الجـَلَـلُ
133-أتــتك في التــسعِ من عام الوفود أكا==برُ الجزيرةِ من أنحائِها تصلُ
135-تُعــطيــك بــيــعــتـَـها لله طائــعــةً==عــزٌّ تأتــى لمُلْــكٍ شـدَّه الطَّوَلُ
136-تسوسُ بالعدلِ كلَّ الناسِ مجتهداً=في الحــربِ والسلمِ، لا حيـفٌ ولا زلَلُ
137-قــد كان اّخرَ عهـدٍ بالــيمــامةِ يدَّ====عي النُــبـوةَ كذاب وينـتــحلُ
138-سجاحُ عنده تُلقي السحْرَ تنفثُ في ال===كفَّيْنِ
137-في خطبةٍ رُحت بعد الحجِ ترسلُها=مودعاً فبــكى الصدّيقُ به الصَهَلُ
138-ويوم جاءك بُشرى المـوت سرَّك أن=تعلو إلى الله محموداً فذا الأملُ
139-لك الوسيلةُ محمودُ المقامِ وعن===د الله تفــتــحُ باب الخــير تأتمــلُ
140طه على الخلقِ نورٌ يُهتدى به في الظ=لماءِ، شمسٌ تمـنـى ضــوءَها زُحــَلُ
141-ما كـان للأرضِ أن تجــري بها قَدَمٌ==تبقى لهـا شرفـاً لم يأتـها مَضَــلَُ
142-إلا إذا التصــقــتْ اّثارُها بمــحــمّ===دٍ،فــأكرمْ بها أرضــاً لها القُبَلُ
143-يا ربِ فاحفظ لنا بالمصطفى خبراً==على الورى ساطعاً يجـري كما الضَّلَلُ
144-قد كان لابن سلولٍ في النفاقِ جما=عةٌ على المكرِ عاشت سفَّها الخَبلُ
145-فمــات قبــلك لم يظــفر بنــائلةٍ===قد خابَ سعيُه واسودَّتْ له النُّزُلُ
146-إن العمــالة دأبٌ للمنافقِ وال==لمنافقاتِ على مثـلِ الغدرِ قد جُــبلـوا
147-همُ العــدوُ بأعداءٍ لنا اتصــلوا====والدسُّ شيمتُهـم والغدرُ مُحتَمـلُ
148-يا خيرَ من أرسلَ الرحمنُ من بشرٍ==قد خصَّك الله خمساً دونها الرُّسُلُ
149-أُُرسلتَ للناس من عُربٍ ومن عجمٍ===وكلُها أنت مبعـوثٌ لها المِلَلُ
150-حباك ربُك بالأخلاقِ مكرُمةً====تمتْ أماراتُهـا يا أيها الزَّوَلُ
151-ما عاش في الكون طولَ الدهرِ مثلُك يا اب===ن الأكرمين،فلا ندُّ ولا بَـدلُ
152-فلا يُقــاسُ بك الأنــام كُـلُهمُ===وفي الشهادةِ ركنٌ فيك يكتملُ
153-يا أكرمَ الخلقِ يومَ البعثِ حُقَّ لك ال===قـبولُ إذ أحــجمتْ في الشدةِ الرُسلُ
154-إنَّ السعــادةَ فــيمن أنـت قــدوتُه===طوقُ النجاةِ إلى الدارين مؤتَملُ
155-من سيرة لك بالقـراّن تقترنُ===تمشي على الأرض هداراً لك النُبلُ
156-يا أيــها السائلي عن سر مدحك من= أثنى عليه إلهٌ والورى منه نهلوا
157-من الكتابِ صفاتٍ فيك قد نزلتْ==ماذا أردتَ بأشـعــارٍ كمـا الزَّجـلُ
158-لم يشبع الشعرُ يوماً قطُّ منك كما الظ==ماّنُ قد وردَ البحرينِ يغتـسلُ
160-وهل تبقَّى إذ الوُرادُ قد وردوا ال===اّبارَ شـيءٌ يُـرى إلا به السمَّـلُ
161-فما مدحتُك بل نفسـي مدحتُ و==في الأشعارِ ذكْرٌ لمدّاحيك متصِــلُ
162-من ذا الـذي ينصـرِ الإسلامَ مكتمِلاً===في بيعـة تبـدأُ التاريخَ تنـتقلُ
163-مثــلَ الشرارةِ بالأمــصارِ تشــتعلُ==توحــدُ الناسَ بالإسلام تنصقِـلُ
164-لا يعــلــمُ الــوقــتَ إلا اللهُ قــدَّره===في اللـوح يسألنا عمـا له عَمـَلُ
165-تعيد سيرتَهـا الأولى كما بــدأتْ===غريبةٌ هي مضروب لها الأجـلُ
166-الــدينُ أسٌّ ومنه الحكـمُ حارسُه===تبقى الخلافةُ روحاً ليس ينفصِلُ
167-فاسعوا إليها وغذوا السيرَ وانتفضوا==في قوةٍ وأعـيدوها هي الأكُـلُ
168-تــؤتي لكم كلَّ حيــنٍ خيرَهــا العَرِمِ===تنسوا ماّسيَكم والحالُ يعتدلُ
169-رحماك ربي بمن في الشامِ من بشرٍ==عضّوا على الشرعِ، أجنادٌ لهم طَـوَلُ
170-فكن لأعدائهم خصماً ومن يكنِ ال===جبارُ خصماً له يفنى وينخذِلُ
171-انصر عبادك لا تُشْمتْ بهم أحداً==نصراً عزيزا لك الأقدارُ والأزَلُ
172-قد أبتغي إذ سـألـتُ اللهَ مغـفــرةًَ==تأتــي إليَّ جـزاءً، نعــمَ ذا العـملُ
173-إنــي أودّك والأشــعارُ شاهــدةٌ====واللهُ يعــلمُ أنـي لســتُ أفتــعلُ
174-إني لمستعذبٌ جهدي بذكرِك في ال==ورى بملحـمةٍ، ذا الشعرُ أرتجِـلُ
175-وفي الختامِ على روحِ النبيِّ صلا===تي مثـلما عَبَراتي علّها تصلُ

الشاعر:داود العرامين/فلسطين




توقيع : souad1968





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية