منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017 :: منتدى السنة الرابعة و شهادة التعليم المتوسط BEM 2017

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الجمعة 16 يناير - 17:53:42
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 2170
تاريخ التسجيل : 25/07/2014
مُساهمةموضوع: "أل" التعريفية


"أل" التعريفية


"أل" التعريفية

اختلف في المعرِّف بالأداة "أل" على أربعة أقوال:

1- المعرِّف هو "أل" والألف أصليةٌ، وهو قول الخليل.

2- المعرِّف هو "أل" والألف زائدةٌ، وهو قول سيبويه.

3- المعرِّف "اللام" وحدها، وهو قول كثيرٍ من النحاة.

4- المعرِّف هو "الألف" وحدها، واللام زائدةٌ للتفريق بين همزة الاستفهام والهمزة المعرِّفة، وهو قول المبرِّد.

و"أل" التعريف تنقسم إلى قسمين:

1- الجنسية: وهي ثلاثة أنواعٍ:

الأولى: لبيان الحقيقة: وذلك إذا لم يخلفها «كلُّ»، نحو: ﴿وجعلنا من الماء كل شيء حي﴾.

الثاني: لشمول أفراد الجنس: وذلك إن خلفتها «كلُّ» حقيقةً، نحو: ﴿وخلق الإنسان ضعيف﴾.

الثالث: لشمول خصائص الجنس: وذلك إن خلفتها «كلُّ» مجازًا، نحو: «أنت الرجل علمًا».

2- العهدية: وهي ثلاثة أنواعٍ أيضًا:

الأوَّل: عهدٌ ذكريٌّ: نحو: ﴿فعصى فرعون الرسول﴾.

الثاني: عهدٌ علميٌّ: نحو: ﴿إذ هما في الغار﴾.

الثالث: عهدٌ حضوريٌّ: نحو: ﴿اليوم أكملت لكم دينكم﴾.

و (ال) المعرِّفة ثلاثة أنواعٍ:

1- لتعريف العهد: أي: تعريف ذي العهد. بمعنى: الشيء المعهود، وهي التي تدخل على النكرة فتفيدها درجةً من التعريف تجعل مدلولها فردًا معيَّنً بعد أن كان مبهمًا شائعًا، والعهد ثلاثة أنواعٍ:

(أ) عهد ذكري: وهو أن يكون مدخول (ال) تقدَّم له ذكرٌ في الكلام، كقوله تعالى: ﴿اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ﴾ [النور: 35]، فائدتها : التنبيه على أنَّ مصحوبها هو الأوَّل بعينه.

ب- عهد ذهني: وهو أن يكون مدخول (ال) معلومًا لدى المخاطب، نحو: جاء القاضي، إذا كان بينك وبين مخاطبك عهدٌ في قاضٍ خاصٍّ، قال تعالى: ﴿إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ﴾[التوبة: 40].

ج- عهد حضوري: وهو أن يكون مصحوب (ال) حاضرًا، كقوله تعالى: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِين﴾[المائدة: 3]. أي: اليوم الحاضر، وهو يوم عرفة؛ لأنَّ الآية نزلت فيه.

2- لتعريف الجنس: وهي التي تدخل على لفظ الجنس لبيان حقيقته الذاتية القائمة في الذهن دون التعرُّض لأفراده. نحو: أهلك الناس الدينار والدرهم أي: جنسهما، وليس المراد كلَّ فردٍ. فإنَّ من الدنانير والدراهم ما يكون زادًا لصاحبه إلى الجنَّة، ومنه قوله تعالى: ﴿وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ﴾ [الأنبياء: 30] أي: من هذه الحقيقة لا من كلِّ شيءٍ اسمه ماءٌ.

3- للاستغراق: وهي الداخلة على واحدٍ من الجنس لإفادة الاستغراق والشمول. وعلامتها صحَّة وقوع (كل) موقعها، وهي إمَّا لاستغراق الأفراد كقوله تعالى: ﴿يُرِيدُ اللهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيف﴾[النساء: 28] أي: كلُّ فردٍ من أفراد الإنسان ضعيفٌ.

أو لاستغراق صفات الأفراد، نحو: خالدٌ الرجل. أي الجامع لصفات الرجال المحمودة. إذ لو قيل: خالدٌ كلُّ رجلٍ، على وجه المبالغة والمجاز لصحَّ، بمعنى أنه اجتمع فيه ما افترق في غيره من الرجال. ومنه قوله تعالى: ﴿ ذَلِكَ الْكِتَابُ ل رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ﴾[البقرة: 2] أي الكتاب الكامل في الهداية الجامع لصفات جميع الكتب المنـزلة وخصائصها.

والفرق بين هذه الأقسام الثلاثة: أنَّ العهدية يراد بمدخوله فردٌ معيَّنٌ، والتي لتعريف الجنس يراد بمصحوبها نفس الحقيقة، لا ما تصدق عليه من الأفراد، والتي للاستغراق يراد بمصحوبه كلُّ الأفراد حقيقةً أو مجازًا.





الموضوعالأصلي : "أل" التعريفية // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: جميلة


توقيع : جميلة





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية