منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

منتديات جواهر ستار التعليمية

منتديات التربوية التعليمية
 
الرئيسيةالرئيسية  موقع دراسة الراموقع دراسة الرا  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 "أل" التعريفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جميلة
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 2170
تاريخ التسجيل : 25/07/2014

مُساهمةموضوع: "أل" التعريفية   الجمعة 16 يناير - 17:53:42

"أل" التعريفية

اختلف في المعرِّف بالأداة "أل" على أربعة أقوال:

1- المعرِّف هو "أل" والألف أصليةٌ، وهو قول الخليل.

2- المعرِّف هو "أل" والألف زائدةٌ، وهو قول سيبويه.

3- المعرِّف "اللام" وحدها، وهو قول كثيرٍ من النحاة.

4- المعرِّف هو "الألف" وحدها، واللام زائدةٌ للتفريق بين همزة الاستفهام والهمزة المعرِّفة، وهو قول المبرِّد.

و"أل" التعريف تنقسم إلى قسمين:

1- الجنسية: وهي ثلاثة أنواعٍ:

الأولى: لبيان الحقيقة: وذلك إذا لم يخلفها «كلُّ»، نحو: ﴿وجعلنا من الماء كل شيء حي﴾.

الثاني: لشمول أفراد الجنس: وذلك إن خلفتها «كلُّ» حقيقةً، نحو: ﴿وخلق الإنسان ضعيف﴾.

الثالث: لشمول خصائص الجنس: وذلك إن خلفتها «كلُّ» مجازًا، نحو: «أنت الرجل علمًا».

2- العهدية: وهي ثلاثة أنواعٍ أيضًا:

الأوَّل: عهدٌ ذكريٌّ: نحو: ﴿فعصى فرعون الرسول﴾.

الثاني: عهدٌ علميٌّ: نحو: ﴿إذ هما في الغار﴾.

الثالث: عهدٌ حضوريٌّ: نحو: ﴿اليوم أكملت لكم دينكم﴾.

و (ال) المعرِّفة ثلاثة أنواعٍ:

1- لتعريف العهد: أي: تعريف ذي العهد. بمعنى: الشيء المعهود، وهي التي تدخل على النكرة فتفيدها درجةً من التعريف تجعل مدلولها فردًا معيَّنً بعد أن كان مبهمًا شائعًا، والعهد ثلاثة أنواعٍ:

(أ) عهد ذكري: وهو أن يكون مدخول (ال) تقدَّم له ذكرٌ في الكلام، كقوله تعالى: ﴿اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ﴾ [النور: 35]، فائدتها : التنبيه على أنَّ مصحوبها هو الأوَّل بعينه.

ب- عهد ذهني: وهو أن يكون مدخول (ال) معلومًا لدى المخاطب، نحو: جاء القاضي، إذا كان بينك وبين مخاطبك عهدٌ في قاضٍ خاصٍّ، قال تعالى: ﴿إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ﴾[التوبة: 40].

ج- عهد حضوري: وهو أن يكون مصحوب (ال) حاضرًا، كقوله تعالى: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِين﴾[المائدة: 3]. أي: اليوم الحاضر، وهو يوم عرفة؛ لأنَّ الآية نزلت فيه.

2- لتعريف الجنس: وهي التي تدخل على لفظ الجنس لبيان حقيقته الذاتية القائمة في الذهن دون التعرُّض لأفراده. نحو: أهلك الناس الدينار والدرهم أي: جنسهما، وليس المراد كلَّ فردٍ. فإنَّ من الدنانير والدراهم ما يكون زادًا لصاحبه إلى الجنَّة، ومنه قوله تعالى: ﴿وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ﴾ [الأنبياء: 30] أي: من هذه الحقيقة لا من كلِّ شيءٍ اسمه ماءٌ.

3- للاستغراق: وهي الداخلة على واحدٍ من الجنس لإفادة الاستغراق والشمول. وعلامتها صحَّة وقوع (كل) موقعها، وهي إمَّا لاستغراق الأفراد كقوله تعالى: ﴿يُرِيدُ اللهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيف﴾[النساء: 28] أي: كلُّ فردٍ من أفراد الإنسان ضعيفٌ.

أو لاستغراق صفات الأفراد، نحو: خالدٌ الرجل. أي الجامع لصفات الرجال المحمودة. إذ لو قيل: خالدٌ كلُّ رجلٍ، على وجه المبالغة والمجاز لصحَّ، بمعنى أنه اجتمع فيه ما افترق في غيره من الرجال. ومنه قوله تعالى: ﴿ ذَلِكَ الْكِتَابُ ل رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ﴾[البقرة: 2] أي الكتاب الكامل في الهداية الجامع لصفات جميع الكتب المنـزلة وخصائصها.

والفرق بين هذه الأقسام الثلاثة: أنَّ العهدية يراد بمدخوله فردٌ معيَّنٌ، والتي لتعريف الجنس يراد بمصحوبها نفس الحقيقة، لا ما تصدق عليه من الأفراد، والتي للاستغراق يراد بمصحوبه كلُّ الأفراد حقيقةً أو مجازًا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"أل" التعريفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017 :: منتدى السنة الرابعة و شهادة التعليم المتوسط BEM 2017-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: