منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراس .و .جالتسجيل
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
الوحدة 1 – الدرس 2 : الضوء والظل والثمار
مستوى : السنة التحصيرية النشــــاط : تربية مدنية الموضـــوع: الأخطـــــــــار
للاستيقاظ لصلاة الفجر
القانون الوضعي
القواعد الصحية للتكاثر الجنسي.
الفرض الأول للفصل الثالث لمادة اللغة العربية السنة الأولى من التعليم المتوسط
التلوث ظاهرة تهدد حياة الإنسان على وجه الأرض
الأقوال والأمثال الواردة في حسن الخلق
موضوع الشجرة
الدرس [2] ـ الدولة الجزائرية .
الدرس [5] ـ السلطة التنفيذية .
تصحيح الرياضيات دورة ماي 2014
اختبارات دراسة النص للسنة الرابعة ابتدائي
اكبر مجموعة مواضيع جاهزة لتحضير امتحان الاشهادة الابتدائي
نموذج 3 لاختبار الثلاثي الثالث في الرياضيات 3 ت ر
أمس في 22:47:45
أمس في 22:33:06
أمس في 22:32:44
أمس في 22:30:05
أمس في 22:18:14
أمس في 22:17:20
أمس في 22:16:46
أمس في 22:14:07
أمس في 21:16:28
أمس في 21:15:54
أمس في 21:15:16
أمس في 20:37:14
أمس في 20:34:36
أمس في 20:34:11
أمس في 20:27:14
azizhadi
farida
farida
محمد.ابن سينا.عبد فادر.ma
محمد.ابن سينا.عبد فادر.ma
محمد.ابن سينا.عبد فادر.ma
محمد.ابن سينا.عبد فادر.ma
ديبو ماشي
ديبو ماشي
ديبو ماشي
ديبو ماشي
ديبو ماشي
ديبو ماشي
ديبو ماشي
berber

منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى الثقافة والادب

شاطر

الأحد 7 سبتمبر - 15:59:32
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1962
تاريخ التسجيل : 18/10/2010
العمر : 26
مُساهمةموضوع: من شعر المتنبي في مدح سيف الدولة الحمداني


من شعر المتنبي في مدح سيف الدولة الحمداني


[size=48] من شعر المتنبي في مدح سيف الدولة الحمداني[/size]

 

عَلى قَدرِ أَهلِ العَزمِ تَأتي العَزائِمُ" 
                   " وَتَأتي عَلى قَدرِ الكِرامِ المَكارِمُ 
وَتَعظُمُ في عَينِ الصَغيرِ صِغارُها" 
                   " وَتَصغُرُ في عَينِ العَظيمِ العَظائِمُ 
يُكَلِّفُ سَيفُ الدَولَةِ الجَيشَ هَمَّهُ" 
                   " وَقَد عَجَزَت عَنهُ الجُيوشُ الخَضارِمُ 
وَيَطلِبُ عِندَ الناسِ ما عِندَ نَفسِهِ" 
                   " وَذَلِكَ ما لا تَدَّعيهِ الضَراغِمُ 
يُفَدّي أَتَمُّ الطَيرِ عُمرًا سِلاحَهُ" 
                   " نُسورُ المَلا أَحداثُها وَالقَشاعِمُ 
وَما ضَرَّها خَلقٌ بِغَيرِ مَخالِبٍ" 
                   " وَقَد خُلِقَت أَسيافُهُ وَالقَوائِمُ 
هَلِ الحَدَثُ الحَمراءُ تَعرِفُ لَونَها" 
                   " وَتَعلَمُ أَيُّ الساقِيَينِ الغَمائِمُ 
سَقَتها الغَمامُ الغُرُّ قَبلَ نُزولِهِ" 
                   " فَلَمّا دَنا مِنها سَقَتها الجَماجِمُ 
بَناها فَأَعلى وَالقَنا تَقرَعُ القَنا" 
                   " وَمَوجُ المَنايا حَولَها مُتَلاطِمُ 
وَكانَ بِها مِثلُ الجُنونِ فَأَصبَحَتْ" 
                   " وَمِن جُثَثِ القَتلى عَلَيها تَمائِمُ 
طَريدَةُ دَهرٍ ساقَها فَرَدَدتَها" 
                   " عَلى الدينِ بِالخَطِّيِّ وَالدَهرُ راغِمُ 
تُفيتُ اللَيالي كُلَّ شَيءٍ أَخَذتَهُ" 
                   " وَهُنَّ لِما يَأخُذنَ مِنكَ غَوارِمُ 
إِذا كانَ ما تَنويهِ فِعلاً مُضارِعًا" 
                   " مَضى قَبلَ أَن تُلقى عَلَيهِ الجَوازِمُ 
وَكَيفَ تُرَجّي الرومُ وَالروسُ هَدمَها" 
                   " وَذا الطَعنُ آساسٌ لَها وَدَعائِمُ 
وَقَد حاكَموها وَالمَنايا حَواكِمٌ" 
                   " فَما ماتَ مَظلومٌ وَلا عاشَ ظالِمُ 
أَتوكَ يَجُرّونَ الحَديدَ كَأَنَّهُمْ" 
                   " سَرَوا بِجِيادٍ ما لَهُنَّ قَوائِمُ 
إِذا بَرَقوا لَم تُعرَفِ البيضُ مِنهُمُ" 
                   " ثِيابُهُمُ مِن مِثلِها وَالعَمائِمُ 
خَميسٌ بِشَرقِ الأَرضِ وَالغَربِ زَحفُهُ" 
                   " وَفي أُذُنِ الجَوزاءِ مِنهُ زَمازِمُ 
تَجَمَّعَ فيهِ كُلُّ لِسنٍ وَأُمَّةٍ" 
                   " فَما تُفهِمُ الحُدّاثَ إِلا التَراجِمُ 
فَلِلهِ وَقتٌ ذَوَّبَ الغِشَّ نارُهُ" 
                   " فَلَم يَبقَ إِلّا صارِمٌ أَو ضُبارِمُ 
تَقَطَّعَ ما لا يَقطَعُ الدِرعَ وَالقَنا" 
                   " وَفَرَّ مِنَ الأَبطالِ مَن لا يُصادِمُ 
وَقَفتَ وَما في المَوتِ شَكٌّ لِواقِفٍ" 
                   " كَأَنَّكَ في جَفنِ الرَدى وَهوَ نائِمُ 
تَمُرُّ بِكَ الأَبطالُ كَلمى هَزيمَةً" 
                   " وَوَجهُكَ وَضّاحٌ وَثَغرُكَ باسِمُ 
تَجاوَزتَ مِقدارَ الشَجاعَةِ وَالنُهى" 
                   " إِلى قَولِ قَومٍ أَنتَ بِالغَيبِ عالِمُ 
ضَمَمتَ جَناحَيهِمْ عَلى القَلبِ ضَمَّةً" 
                   " تَموتُ الخَوافي تَحتَها وَالقَوادِمُ 
بِضَربٍ أَتى الهاماتِ وَالنَصرُ غائِبُ" 
                   " وَصارَ إِلى اللَبّاتِ وَالنَصرُ قادِمُ 
حَقَرتَ الرُدَينِيّاتِ حَتّى طَرَحتَها" 
                   " وَحَتّى كَأَنَّ السَيفَ لِلرُمحِ شاتِمُ 
وَمَن طَلَبَ الفَتحَ الجَليلَ فَإِنَّما" 
                   " مَفاتيحُهُ البيضُ الخِفافُ الصَوارِمُ 
نَثَرتَهُمُ فَوقَ الأُحَيدِبِ نَثْرَةً" 
                   " كَما نُثِرَت فَوقَ العَروسِ الدَراهِمُ 
تَدوسُ بِكَ الخَيلُ الوُكورَ عَلى الذُرى" 
                   " وَقَد كَثُرَتْ حَولَ الوُكورِ المَطاعِمُ 
تَظُنُّ فِراخُ الفُتخِ أَنَّكَ زُرتَها" 
                   " بِأُمّاتِها وَهيَ العِتاقُ الصَلادِمُ 
إِذا زَلِقت مَشَّيتَها بِبِطونِها" 
                   " كَما تَتَمَشّى في الصَعيدِ الأَراقِمُ 
أَفي كُلِّ يَومٍ ذا الدُمُستُقُ مُقدِمٌ" 
                   " قَفاهُ عَلى الإِقدامِ لِلوَجهِ لائِمُ 
أَيُنكِرُ ريحَ اللَيثَ حَتّى يَذوقَهُ" 
                   " وَقَد عَرَفَتْ ريحَ اللُيوثِ البَهائِمُ 
وَقَد فَجَعَتهُ بِاِبنِهِ وَاِبنِ صِهرِهِ" 
                   " وَبِالصِهرِ حَمْلاتُ الأَميرِ الغَواشِمُ 
مَضى يَشكُرُ الأَصحابَ في فَوتِهِ الظُبا" 
                   " بِما شَغَلَتها هامُهُمْ وَالمَعاصِمُ 
وَيَفهَمُ صَوتَ المَشرَفِيَّةِ فيهِمُ" 
                   " عَلى أَنَّ أَصواتَ السُيوفِ أَعاجِمُ 
يُسَرُّ بِما أَعطاكَ لا عَن جَهالَةٍ" 
                   " وَلَكِنَّ مَغنومًا نَجا مِنكَ غانِمُ 
وَلَستَ مَليكًا هازِمًا لِنَظيرِهِ" 
                   " وَلَكِنَّكَ التَوحيدُ لِلشِركِ هازِمُ 
تَشَرَّفُ عَدنانٌ بِهِ لا رَبيعَةٌ" 
                   " وَتَفتَخِرُ الدُنيا بِهِ لا العَواصِمُ 
لَكَ الحَمدُ في الدُرِّ الَّذي لِيَ لَفظُهُ" 
                   " فَإِنَّكَ مُعطيهِ وَإِنِّيَ ناظِمُ 
وَإِنّي لَتَعدو بي عَطاياكَ في الوَغى" 
                   " فَلا أَنا مَذمومٌ وَلا أَنتَ نادِمُ 
عَلى كُلِّ طَيّارٍ إِلَيها بِرِجلِهِ" 
                   " إِذا وَقَعَت في مِسمَعَيهِ الغَماغِمُ 
أَلا أَيُّها السَيفُ الَّذي لَيسَ مُغمَدًا" 
                   " وَلا فيهِ مُرتابٌ وَلا مِنهُ عاصِمُ 
هَنيئًا لِضَربِ الهامِ وَالمَجدِ وَالعُلا" 
                   " وَراجيكَ وَالإِسلامِ أَنَّكَ سالِمُ 
وَلِم لا يَقي الرَحمَنُ حَدَّيكَ ما وَقى" 
                   " وَتَفليقُهُ هامَ العِدا بِكَ دائِمُ





الموضوعالأصلي : من شعر المتنبي في مدح سيف الدولة الحمداني // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: نمر مقنع


توقيع : نمر مقنع








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة