منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةستارس .و .جالتسجيلدخول
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط .•:*¨`*:• منتديات جواهر ستار التعليمية•:*¨`*:•. على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات جواهر ستار التعليمية على موقع حفض الصفحات
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اختبار الفصل الأول في اللغة العربية ج.م.ع.ت 2015-2016 - ثانوية عيسى هداجي اختبار الفصل الأول في اللغة العربية ج.م.ع.ت 2015-2016 - ثانوية عيسى هداجي :
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفرض 1 للفصل الأول في الفيزياء للسنة الاولى ثانوي ج.م.ع.ت 2016
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفرض1 للفصل الأول في الرياضيات للسنة 2 ثانوي عت ، تر 2015-2016 - ثانوية افلح - تيارت
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفرض1 للفصل الاول في الرياضيات للسنة الاولى ثانوي علوم 2011-2012
شارك اصدقائك شارك اصدقائك إعراب نماذج من منهاج السنة الرابعة‏ - إعراب جمل تشتمل على خبرلناسخ واقع جملة أو مصدرا مؤولا‏
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فرض الفصل الأول في مادة العلوم الفيزيائية و التكنولوجية الرابعة متوسط 2015 - متوسطة محجوب محمد تيما
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موضوع + التصحيح النموذجي في العلوم الفيزيائية و التكنولوجية شهادة التعليم المتوسط 2012
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موضوع + التصحيح النموذجي في العلوم الفيزيائية و التكنولوجية شهادة التعليم المتوسط 2010
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شرح قصيدة لوحة الزمن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك بحث كامل حول المحل التجاري في القانون الجزائري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الرقابة القضائية علي ممارسة السلطة التأديبية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك إجراءات نزع الملكية للمنفعة العمومية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك التعليق على نص المادة 60 من القانون المدني الجزائري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شرح مبسط عن طريقة استخدام المبرمجة sofi sp8 B
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نبذة عن مكتبة الاسكندرية
أمس في 21:29:54
أمس في 21:26:21
أمس في 21:24:52
أمس في 21:02:07
أمس في 20:52:16
أمس في 19:04:34
أمس في 18:32:48
أمس في 18:31:19
أمس في 8:45:54
الثلاثاء 6 ديسمبر - 22:28:49
الثلاثاء 6 ديسمبر - 22:28:15
الثلاثاء 6 ديسمبر - 22:27:38
الثلاثاء 6 ديسمبر - 22:27:09
الثلاثاء 6 ديسمبر - 22:23:26
الثلاثاء 6 ديسمبر - 22:18:01
إضغط عليشارك اصدقائكاوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى الثقافة والادب

شاطر

الإثنين 18 أغسطس - 0:12:27
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 911
تاريخ التسجيل : 07/07/2010
مُساهمةموضوع: قصيدة تحت خطّ الشّعر لـــ محمد علاء الدين عبد المولى


قصيدة تحت خطّ الشّعر لـــ محمد علاء الدين عبد المولى


قصيدة تحت خطّ الشّعر لـــ محمد علاء الدين عبد المولى

من كان ينتظر الرحيلَ،‏

سيلتقي بجسوره عريانةً وفقيرةَ العرباتِ‏

يسقط فوقها بومٌ وينقضّ الغرابُ‏

فلتُبقِ من خطواتكَ الأخرى‏

قليلاً من صباحٍ لا يورّثهُ الخرابُ‏

سيسلّطونَ على هوائكَ كل قطعان الذئابِ‏

ويدمغون على قميصكَ نعيةًً بيضاءَ‏

تُملأ كل يومٍ بالمزيد من الفواتحٍ،‏

أنتَ لم تشهد على تفجيرِ ليلٍ ناحلٍ بحجارةٍ نوويّةٍ‏

إذ كنتَ تقرأ في الحصى أفقاً جديداً...‏

هل تصدّق ما يحسّ به الحصى‏

وتخونُ ما يملي الكتابُ؟‏

كذب الكتابُ ومن كتبْ‏

والحبرُ دجّالٌ ومحتالٌ‏

ينصّبُ أيَّ نصابٍ إماماً منتجبْ‏

زحزحْ صليباً ما صَلَبْ‏

وانهضْ... فلن يجد المؤذّنُ نجمةً‏

ليشقّ صمتَكَ بالّلهبْ‏

خذ شمعةً ذبلت على الكرسيّ‏

والبس شرشفَ الأشباحِ‏

واستعجل لوجهكَ زهرةً صوفيّةً‏

كبرتْ وغافلتِ الحديقة...‏

لا تودّع مَنْ غفا‏

واصعدْ على د‍َرجِ المياه الصّلبِ حتى تلتقي‏

بجلالِ خلاّقٍ هرِمْ‏

يا بن القوارير العتيقةِ‏

قيل رفقاً، فهي أصلاً تنهدْم‏

... ... ...‏

... ... ...‏

الدائخون مع الدخان‏

الناهضون من الضريح‏

تبادلوا أكفانهم وأتوا إلينا‏

من يحسن التلويحَ للموتى إذا عادوا؟‏

ـ أنا...؛‏

فأنا ـ ومنذ طفولتي ـ أرتادُ قربَ الحيّ مقبرةً‏

أثرثر مع جماجمها‏

وعند الفجرِ أشرقُ نحو بيتي مسرعاً‏

من قبل أن يستيقظ الموتى‏

ويذهب والدي للجامعِ المسقوفِ بالمطر الغزير‏

أنا ألوّح عادةً للنّادمين على ارتكابِ العمرِ‏

أعطيهم ضحاياهم وأرجع من مزاياها نصيبي‏

لي حبيبٌ لم أزلْ أقصي مراياهُ وألغي عطره‏

ليظلّ وقتٌ للنحيبِ على حبيبي‏

لي رثاءٌ مدلهمّ الطّقسِ‏

أذكر أنني أشبعتُ أزلامَ الطغاةِ بهجوهم‏

وبأنّ عرش الماءِ مالَ لقلّة الأمطار في لغتي‏

خسرتُ من القصائد بعضها‏

لأطوّب الجثث التي سكنت مخيّلتي‏

وما زالتْ تلاسنني وتسخر بي‏

تقولُ: لقد ذوى الطاغوت مثل الظلّ‏

والموتُ الجماعيّ انكشفْ‏

فبأي قافية ستسندُ أمّةً‏

كم قيل فيها أنها أمةٌ وكم قالوا مَعارضُ للتحفْ‏

هبطت بدون مظلّةٍ في الهاوية؟‏

(أرجوكَ لا تكملْ لئلا تلتقي في الدّربِ نفسَ القاف..لةْ)‏

قلتُ: القصائد لا تؤرخُ‏

بل تحيطُ بكوكبٍ خربٍ وتركض مثل مجنون أضاع مسالكَ الشهواتِ:‏

ليلى أو بثينةُ أو دمشقُ، ويمكن الآن اقتسام الشرق في الأشعارِ‏

بيروتٌ وبغدادُ وقدسٌ يوسفيّ أو حجازٌ خلّبيٌّ‏

كلّ جغرافيا الكلامِ ذبائحٌ في فرن أشعاري‏

سأذكرُ ـ في سبيل الذكرياتِ ـ عصابَ هولاكو‏

وأذكر انفصاماً في رؤى الحجاجِ‏

أو سيفاً يحزّ به أمير جماعةٍ أعناقَ عائلةٍ‏

لأن جدارها ملأته أسماءٌ لآل البيتِ، صوّرهم ليعرضَ فيلمهم في سهرة الاثنين...‏

صلّ على النبيّ‏

زدِ الصلاةَ على النبيّ‏

لأنه سيسامح الفقراء لو كفروا...‏

... ... ...‏

و(هتلرُ) كان قد أوحى إلى (موسى)‏

أن استعمل عصاكَ بدون أفعى واكتملْ‏

هذي عشائرُ أمّةٍ شردتْ خيامهمُ عظامٌ ليّناتٌ‏

فانتقمْ مني بهمْ‏

عمّق لهم فرناً فضائياً‏

ولكنْ ضع على أبوابه بعضَ النسيمِ‏

حتى تصيد الباحثين عن الهواء ولو على طرف الجحيم‏

وزيّن الشّباك باللوحات،‏

طبعاً لا تضع لوحات (دافنتشي) لأن (الموناليزا)‏

لن تحوزَ على الرّهانِ‏

وضع لـ (بيكاسو) حروباً لفّها في جوربِ الألوانِ‏

واندلعْت على (أسبانيا) ريشاته‏

كمكعّباتٍ مظلمةْ‏

... هل كان (هتلرُ) طغمةً أم نخبةً من دون أن يدري؟‏

ـ أتجهلُ؟‏

ـ لا ولكني أعيد قراءة الطغيانِ‏

ـ أنت الآن تلميذٌ لـ (سلفادور دالي)‏

ـ ما لي به، أنا دماري واضحُ المعنى‏

وأوضح منه ما يلهو به المبنى‏

وأوضح من غمامته ـ‏

ومن عكازهِ ـ‏

ساعاتهِ وعقاربٍ ذبلتْ ودارت عكس خارطة الليالي‏

وأنا ثيابي جبّةٌ مسكونةٌ بالريحِ‏

أوضح من شواربه‏

وما لي من يديّ سوى وبالي‏

أنا شرطُ كل جنازةٍ‏

وغذاءُ كل مذابح الأمم الخوالي‏

ومعي جرارٌ هشّةٌ‏

وسقوفُ قلبي رخوةٌ‏

وأنا ضئيل العرس‏

أوضحُ من عجوزٍ علّموها أين سرّ العشبِ‏

فانقلبت صبيّةْ‏

وأنا عجوزٌ في بلادٍ هرهرتْ‏

وصلت إلى سرداب عقمٍ جاهزٍ للانتحار‏

أنا بلاءٌ سرمديٌّ ملصقٌ فوق الجبينِ‏

ولا غبار على محاصصتي مع الشيطانِ‏

أعقدُ أيّ حلفٍ باهتٍ‏

لا ليس من جدوى‏

وجديُ الحلم سكّيرٌ إذا جدّ الرعاةُ‏

ـ يا شعرُ أربكتَ التّلقّي واشتكى منك الرواةُ‏

حتى هواةُ الشائعاتِ تأوّلوا فيما تهلوسُ‏

واكتفوا بالقول إنك تحت خطٌ الشعرِ...‏

ـ هذي شائعاتُ‏

فلتبتعد عن هزّة الذكرى وإلا فليكن‏

طوفانُ (موحٍ)‏

ـ أنت تخطئُ‏

ـ بل أصوّبُ...‏

إن نوحاً ضاق باستعماله النمطيّ في ملهى الحداثةِ‏

وانزياحٍ القول عن قول رتيبٍِ‏

ناح أكثر من لزوميّات نوّاحٍ‏

فدعه واتبع الموحي‏

ولا تحمل على فُلْك النبّوةِ أيما زوجٍ بهيجٍ‏

دعه يمخرْ وحده متثاقلاً من حمله الأبديّ من قففِ الرماد‏

واقتل إذا ما شئتَ نفسكَ‏

دع (جيناتِ) الكون عاطلةً‏

نسيجَ العمر مقصوصاً من الأعماقِ‏

دع كلّ الأراملِ والبغايا والضحايا‏

وإذا سمعت قتيلةً تبكي فساعدها على‏

أن تدخل النفق الأخير‏

حتى تنظّف كل جزئيات هذا الكونِ من نطف الفسادِ‏

ومن مراوغة المرايا‏

وجهاً لوجة أنت والموحي بأي بلاغة أخرى‏

وأيّ حمامةٍ أخرى‏

ولا تنهكه بالشكوى‏

ولا تأخذه بالبلوى‏

أفضِ من شاهق الرؤيا‏

إلى مستودع العدم الكبيرْ‏

وأبدأ مع الموحي قصيدتك الجديدةْ‏

لا تعط عاشقة كماناً أو بيانو‏

لا تصغْ للنّادباتِ جنازة أخرى‏

لقد ملّ الوجود من البكاءِ‏

وضجّ حراس الجحيم من المجازرِ‏

لا تصف للبحر مجزرةً‏

وأغمض عينكَ اليمنى‏

وهرّشْ عينكَ اليسرى‏

لتبطشْ بالبقية من دموعكَ‏

وأسترح في يومك الثاني‏

لترقص بينما الصلبان تفعل فعلها‏

والطائرات تصيبُ حتى ما ترجّع من صدى في أبعد الوديانِ‏

هذا الكون:‏

مهبولٌ ومخذولٌ‏

ومسطولٌ وسطيّلٌ وأسطولٌ ومسطالٌ‏

وإسطبلٌ ومَسْلَطَةٌ ومفسدةٌ‏

ومفسودٌ وسفّودٌ‏

وفاسودٌ وفسّادٌ وإفسادٌ...‏

ومنذ سنين قلتُ بأنّه:‏

العاهورُ والعهيّر والمعهورُ‏

والعهرورُ والعّهورُ والعهّارُ والمعهارُ والعهريرُ‏

ـ لا تعلك مزيداً من معاجمكَ القديمةْ‏

اترك حليمةْ‏

رجعت ولم ترجعْ، سواءُ‏

قل أي شيءٍ لم تقله، فالغناءُ‏

ناعورة يبست، وطاحونٌ هراءُ‏

أنجبْ قليلاً من بياض الصفحة العذراءِ‏

وادخل في محيط سرابها‏

واصنع لها كوخاً حداثياً‏

وإمّا شئتَ بدئيّاً‏

لترتع فيه أنت ويوسف النجارُ‏

ـ ماذا يفعل النجارُ؟‏

ـ قد تغشاك صاعقة فتقتلُ‏

وهو يصنع من عظامك شبه تابوتٍ لتُرمى في المياهِ‏

ـ أما ضجرتُ من السقوط على الحنوطِ‏

من المحيط إلى القنوطِ؟‏

ومن قوافٍ علّةٍ معلولةٍ‏

غشاشةٍ مغشوشةٍ‏

أكّالةٍِ للسّحتِ أو مأكولةٍ؟‏

... ... ...‏

أخفضْ سُعاركَ يا فتى‏

الشّعر مشروعٌ حريريٌ إذا ما جاء تموزٌ‏

ومحروسٌ بآلافِ القناديل الرخيمةِ‏

بعد شحّ الزيتِ‏

متروكِ كمعتقل وراء الكونِ لا يدري به أحدٌ‏

ولا يعطيه سجانوه منفضةً ليرمي نفسه فيها‏

وهذا الشعرُ كانَ طوافَ أهل الروح في سُكْرَيْنِ‏

حتى تاه عن محرابه‏

ومضى وحيداً بالثيابِ المستعارةْ‏

الشعر يا بن الوهم يدبكُ في الفراغِ‏

ورقصةُ المعنى انتهت من قبل بدء العزفِ‏

في قصر الدعارةْ‏

(والله ما شئت التداعي في القوافي‏

غير أني لم أجد بدّاً‏

لذا فأنا أقدّمُ للقصيدةِ عذريَ الواهي‏

على حشوٍ ضروريٍّ وهذي الاستعارةْ)‏

... وإذاً‏

هو الشعرُ المعرّى من جماليّاتهِ الأولى‏

ومن ينبوعهِ السّحريّ‏

محرومٌ من التّحديقِ في السمواتِ‏

محنيّ كشيخِ تالفٍ في آخرِ المشوارِ‏

قبل صعوده درجَ النهايةْ‏

الشعرُ قلْ دكّانةٌ مهجورةٌ‏

كانت تبيع ملبّساً لقوافل الأطفالِ‏

والحلوى لعاشقةٍ رمت جدّولةً شقراءَ فوق عبيرها‏

والآن...؛‏

مات البائع العفويّ‏

وانكسرت أواني روحه‏

ورفوفه الزرقاءُ جمهورية محتلّة‏

من كل غزوٍ طارئ أو ثابتٍ‏

ما أوحش الدّكانَ يحشوها الغبارُ‏

تزورُ عنها الشمسُ يُخرجها المدارُ‏

الزائرون تراجعوا‏

والبائعون تكاثروا كأرانب اللغة الرخيصةِ,‏

يا زمان الفجر والصلوات خلف إمام هيمانين‏

ارحلْ يا زمانُ‏

نعسَ المغنّي‏

والندامى ضيّعوا مصباحَهم‏

وتلاعبَ الحرّاسُ بالأنفاسِ واحتضر الحصانُ‏

لم يبق للشعر اليتيم أبٌ ولا أمّ ولا جارٌ‏

ونطّ الكلّ فوق الحبلِ‏

حتى قدّ من دبرٍ‏

وقُطعت الأيادي وهي تعجنه‏

فلم يخسر ولم يربح‏

ولم ينفع رهانُ‏

يا بن الينابيع البخيلةْ‏

الشعر مرميٌ على باب العدمْ‏

اقرعه بالأهدابِ لا تُخرج قلمْ‏

تكْ تكْ دَدَمْ‏

دوّنه دونَ أصابعٍ‏

أنشده لا وتراً وفمْ‏

نغّم على موّالهِ‏

حتى يطيب لكَ النّغمْ‏

دَمْ دمْ ـ ددمْ‏

دَم دَمْ ـ ددمْ‏

دَمْ‏

دَمْ‏

دَدَمْ‏




توقيع : Egyptology








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ََ

مواضيع ذات صلة

منتديات جواهر ستار  التعليمية

↑ Grab this Headline Animator

Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free! share xml version="1.0" encoding="UTF-8"