منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
الصحابي الجليل ( ابن أم مكتوم ) الأعمى
من أقوال السلف في الموت
تعويد الطفل غض البصر
اعمال فنية بالازرار رووعة
السمت الحسن
صنائع المعروف
سرك أسيرك فإذا تكلمت به صرت أسيره
نماذج لاختبارات الهندسة المدنية أولى ثانوي
نموذج لاختبار الثلاثي الأول في اللغة العربية 1 ج م ع ت
الموضوع : قيم روحية واجتماعية في الإسلام ( د . شوقي ضيف)
نموذج لاختبار الثلاثي الثاني في اللغة الفرنسية 1 ثانوي
اريد تحضير النص التواصلي تحول الهجاء عند الأخطل والفرزدق وجرير الى نقاءض ص 187
أمس في 19:20:43
أمس في 18:57:48
أمس في 9:51:02
السبت 19 أغسطس - 22:00:06
السبت 19 أغسطس - 19:31:39
السبت 19 أغسطس - 18:54:29
السبت 19 أغسطس - 18:52:52
الأربعاء 16 أغسطس - 18:43:39
الأربعاء 16 أغسطس - 18:43:28
الأربعاء 16 أغسطس - 18:43:14
الأربعاء 16 أغسطس - 18:42:51
الأربعاء 16 أغسطس - 18:42:34
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
هنا جلال
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف
محمد كمال عبد الرؤوف

منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى البحوث العلمية والأدبية و الخطابات و السير الذاتيه الجاهزه

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

السبت 16 أغسطس - 23:43:18
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 16672
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: نظرة الإصلاحيين للشعر في الجزائر


نظرة الإصلاحيين للشعر في الجزائر


نظرة الإصلاحيين للشعر في الجزائر

إن القول بمصطلح" النظرية" شيء صعب لأن فيه من المجازفة ما يجعلنا ربما لا نرسو على حقيقة علمية نقدية دقيقة لم لهذا المصطلح من بعد وعمق. ومن الأحسن أن نستبدله بِ " نظرة شعراء الإصلاح لمفهوم الشعر ودوره" بدلا من نظرية الشعر الإصلاحي ومن ثم يبقى الجزء الأخير من الجملة " الشعر الإصلاحي" قائما. أما مصطلح النظرية فنستبدله بنظرة الإصلاحيين ثم نحاول طرحه من خلال نظرتين مختلفتين في الرؤية ومتفقتين في الهدف هي:

1- نظرة الإصلاحيين المحافظين 2- نظرة الإصلاحيين المجددين

- نظرة الإصلاحيين المحافظين

هذا التيار يتفرع إلى فرعين

الأول: يتزعمه الشيخ البشير الإبراهيمي وكل من يستند إلى النقد اللغوي وهؤلاء ينظرون إلى الشعر بمنظار لغوي أي مقياسهم الجيد للشعر لكي يكون شعرا هو حسن اللغة والوزن

الثاني: أنصار التراث الذين لا يخرجون عن الدائرة الأولى ومنهم بن باديس والأخضر السائحي ومثلهم في ذلك شوقي والمتنبي والبارودي. يقول الإمام عبد الحميد بن باديس رحمه الله« الشعر العربي هو أصل ثروتنا الأدبية ، وأصل بلاغتنا ومرجع شعرائنا في اللغة والبلاغة العربية والاستفادة منه أمر ضروري لحفظ هذا اللسان المبين فكيف نبني دعوتنا إلى توسيع الشعر العربي بالتزهيد فيه»(1) وكلا الفرعين (أ) وَ (ب) مرتبطان بالدين الإسلامي وقيمه النبيلة.

التيار الثاني :
يمثله كل من رمضان حمود الهادي السنوسي السعيد الزاهري وهؤلاء تشبعوا بالثقافة العربية الإسلامية التي تلقوا مبادئها في قراهم ووسعوا معارفهم بعد أن التحقوا بالمعاهد العليا ثم جامع الزيتونة، وهم برصيدهم التراثي يحسنون قراءة

(1) الشهاب ج2،م6مارس1930 ص126

Afficher uniquement la semaine 1
4 juin - 10 juin

اللغة الفرنسية التي تلقوها في صغرهم ومن خلالها تعرفوا على الثقافة الفرنسية ومبادئها التي تنادي بالحرية والأخوة والمساواة، وكان شعراء الثورة الفرنسية مضرب المثل لهم وخاصة رمضان حمود « لأنهم أذكو نار الثورة بطريقة ذكية» (2)وألهبوا الحماس في نفوس الجماهير فأيقضوا الهمم الفاترة وألبوها على النظام الفاسد فثارت ضد الظلم والاستبداد.

ا- إن المحافظين المنطلقين من عنصر اللغة يرون فيها هويتهم و أصالتهم وشخصيتهم ودينهم لأنها لغة القرآن ومن ثم فهي مقدسة عندهم إلى أبعد مدى. ولأن اللغة الفرنسية أخذت في التسرب لدى الأوساط العامة وخاصة الفئة التي تمدرست في المدارس الفرنسية برغم قلتها مقارنة مع مجموع السكان، ولذا فالنظرة إلى اللغة الفرنسية كانت نظرة عداء وبقيت إلى يومنا، ولا يستطيع أحد أن ينكر الصراع القائم بين ما يسمى بالمفر نس والمعرب في الجزائر.

وربما كانت نظرة الإبراهيمي من هذا المنطلق أي الصراع بين اللغة العربية والفرنسية ولأجل البقاء والحفاظ على كيان الأمة وشخصيتها كان التركيز على العنصر اللغوي والإبراهيمي لا يدرس الشعر ولا ينظر إليه إلا من « زاويته اللغوية »(3) ويقيمه بناء على صوره البيانية وفصاحته ومدى تعلق هذا الشعر وصلته بالأدب القديم أي بالتراث، فكان عبد الحميد الكاتب وابن العميد والجاحظ والحريري وأبو تمام خير من يمثل التراث، ومن يقتدى بهم وأنصار التراث لا ينظرون إلى قيمة الشعر والأدب عموما إلا من خلال زاوية هؤلاء إعجابا بالأدباء المبدعين، وهؤلاء لا يخرجون في تعريفهم للشعر عمن سبقوهم من النقاد القدماء وفي طليعتهم قدامة بن جعفر. وهذا أحمد الأكحل يحاول تعريف الشعر فيقول عنه: « الكلام الموزون، المقفى، السهل العبارات، ذو الخيال البديع والاستعارات البليغة الفائقة والمعاني الرقيقة الشائعة دون الغريبة، لأن البلاغة ما فهمته الخاصة والعامة » (4)

(2) محمد ناصر، الشعر الجزائري الحديث، ط1 ، 1985، دار الغرب الإسلامي، ص72

(3) م نفسه ص46

(4) أحمد الكحل، ما هو الشعر .جريدة النجاح ع828، 20مارس 1929

Afficher uniquement la semaine 2
11 juin - 17 juin

لقد كان إعجاب هؤلاء بمدرسة الإحياء إعجابا شديدا فشوقي وحافظ إبراهيم هما النموذج الأمثل لهم جميعا « لأن شعرهم يعالج في مضامينه واقعهم ويلمس أذواقهم ويثير مشاعر العروبة والإسلام فيهم » (5) وهذا الإعجاب الكبير البالغ درجة النموذج والمثال هو الذي أثار حفيظة الشاعر مفدي زكرياء فصرح قائلا :

ليس الشمال بمثل شوقي عاجزا لو أن في بعض النفوس سخاء

إن الجزائر كالكنانة حرة تلد الرجال وتنجب العظماء(6)

والمتتبع للحركة الإصلاحية ونشطائها من الشعراء والأدباء وخاصة المحافظين منهم نجدهم لم يولوا أهمية لماهية الشعر ولم يكلفوا أنفسهم عناء البحث لينظروا له لأن مهمتهم ليست التنظير بقدر ما كانت مهمة إحيائية وإصلاحية لأوضاع اجتماعية وثقافية ودينية كادت أن تزول أسسها بفعل التدمير الذي أحدثه الإستدمار الفرنسي وما أحدثه من تخريب في البنيات الأساسية التي يرتكز عليها المجتمع وفي طليعتها الدين والثقافة. لذا فهم لم »يقفوا وقفات طويلة في تحديد ماهية الشعر وتعريفه بقدر ما أولوا أهمية كبيرة لوظيفة الشعر ودوره ومكانته في الحياة والمجتمع وكذلك مهمة الشاعر ورسالته في التوجيه«(7).

أما المجددون فيتزعمهم وبلا منازع رمضان حمود بن سليمان ونظرته لا تخرج عن نطاق المحافظين الإصلاحيين إلا فيما يخص قوانين الشعر وهو القائل: » الشعر تيار كهربائي مركزه الروح وخيال لطيف تقذفه النفس لا دخل للوزن ولا للقافية في ماهيته وغاية أمرهما أنهما تحسينات لفظية اقتضاها الذوق والجمال في التركيب لا في المعنى كالماء لا يزيده الإناء الجميل عذوبة ولا ملوحة وإنما حفظا وصيانة من التلاشي والسيلان» (8)وقد حكم على الذين يظنون بأن الكلام الموزون والمنمق هو الشعر بأنه » ظن فاسد واعتقاد فارغ وحكم بارد»(9) وما هية الشعر عنده هي الروح والخيال وليس شيئا آخر وربما تحول النثر ليصبح شعرا و»قد يتفوق في إيصال التجربة على بعض القصائد العمودية التي ليس لها من عناصر الشعر غير الوزن والقافية»(10)

(5) محمد ناصر الشعر الجزائري الحديث ص61

(6) ينظر المرجع السابق ص59[ قصيدة ألقاها في المؤتمر الخامس لطلبة الشمال الإفريقي المنعقد بتلمسانن في سبتمبر 1935 ونشرت

بجريدة الأمةع43(24/9/1935) ]

(7) ينظر المرجع السابق ص68

(8) د.صالح خرفي، رمضان حمود. المؤسسة الوطنية للكتاب الجزائر1985ص101

(9) نفسه ص97

(10) محمد ناصر، رمضان حمود حياته وآثاره. ط2 . المؤسسة الوطنية للكتاب الجزائر1985ص97





توقيع : berber





الأحد 17 أغسطس - 17:49:08
المشاركة رقم:
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 4547
تاريخ التسجيل : 12/08/2014
مُساهمةموضوع: رد: نظرة الإصلاحيين للشعر في الجزائر


نظرة الإصلاحيين للشعر في الجزائر


مشكوووور يسلمووووووووو





الموضوعالأصلي : نظرة الإصلاحيين للشعر في الجزائر // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: هنا جلال


توقيع : هنا جلال





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية