منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة

نسيت كلمة السر !!

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

نموذج إعلان

pic

منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى البحوث العلمية والأدبية و الخطابات و السير الذاتيه الجاهزه

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

السبت 9 أغسطس - 12:32:27
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 17245
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: أسرار الترادف في لغة الضاد


أسرار الترادف في لغة الضاد


_لكل لغة سمات تتسم بها و تمتاز عن غيرها من اللغات الأخرى , ولعل لغة الضاد هي من هذه اللغات التي تمتاز عن


_ غيرها من اللغات بأمور قل أن توجد في غيرها.


وكيف لا؟!!! وهي لغة القرآن الكريم وقد اختارها الله لغة لأعظم كتبه وقد قال رسول الله


_( صلى الله عليه وسلم) أحب العربية لثلاث : لأنني عربي ولأن القرآن عربي ولأن العربية لغة أهل الجنة ( أو كما قال


_رسول الله صلى الله وسلم) . ومن أهم ما يميز لغتنا العربية الجميلةالترادف وأعني به( أن يكون للمعنى أكثر من كلمة


_تؤديه حسب ثقافة القائل وحسب الموقف اللغوي الذي يتحدث فيه .)

_ ولقد جاء القرآن منهجا ومعجزة يخاطب العرب بلغتهم الموحدة التي أقرت الترادف واستعانت به في تنوع الأساليب

_ ولقد كان بديهيا أن يستخدم القرآن هذا الجانب من اللغة حتى لا يكون في تركه إهدار لقيمها البلاغية وذخيرتها اللغوية

_ولتتجلى في استخدامه دقة الإحاكم وإعجاز البيان .

وحين ننظر إلى اللفظة المفردة في القرآن الكريم نجدها في نسقها ومقاماتها قد اكتسبت من ثراء الدلالة ودقة المعنى

_ ما لا يتوافر لغيرها ولو أدرت اللغة جميعها ما وجدت لها مرادفا يغني غناءها .

_وهاك بعضا من الأمثلة التي تؤكد صحة ما ذهبت إليه .

_ عمل ، فعل :

_ يستخدم أرباب الفصاحة ورجال القلم لفظي( العمل والفعل )بدون تفريق بينهما على اعتبار أن احدهما مرادف للآخر

_ والواقع أن بينهما فروقا دقيقة في مقاماتها في لغة القرآن .

_فلفظ (العمل) يدل على اتصال الحدث وامتداد الزمان وأصل العمل في اللغة الدأب والمثابرة ويقال ( أعمل فلان ذهنه )

_ إذا أطال التأمل ومنه سميت الناقة النجيبة ( يعملة ) وهي من الإبل الدؤوب التي تثابر على السير وتجد فيه .

_ قال عبد الله بن رواحة ( رضي الله عنه ) :...

_ يا زيد . زيد اليعملات الذبل @ تطاول الليل عليك فانزل .

_ ومن ثم سمي الولاة عمالا فيقال ( عامل البصرة وعامل الكوفة وعامل الخراج )لأن عملهم تدبير وامتداد في الزمن .

_ وأما لفظ ( الفعل ): فيدل على ظهور الأثر وسرعة الحدث ومنه الانفعال وقوة التأثير وسرعة الاستجابة .

وهذه الفروق الدقيقة معتبرة في مواضعهما في القرآن الكريم .

قال تعالى ( إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها ...............)الآية

لم يقل الله تعالى ( والفاعلين عليها ) لأنه أراد السعاة القائمين على تحصيلها وهو ينطوي على دأب ومثابرة ويمتد

ذلك العمل مع الزمن الطويل .

وقال تعالى ( يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعلموا ****ا .................) الآية

فرب العزة قال ( واعلموا ****ا ) ولم يقل ( وافعلوا ****ا ) لأن المعتبر في ال****ات هو الاتصال والامتداد .

وفي الآية الأخرى قال تعالى ( والذين هم للزكاة فاعلون )

قال ( فاعلون ) ولم يقل ( عاملون ) لأنه أراد المخرجين لها على وجه السرعة


_ وانظر إلى هذه الآيات الكريمة : قال تعالى :

_ ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ) وقال تعالى :

_ ( ألم تر كيف فعل ربك بعاد )وقال تعالى :

_ ( وتبين لكم كيف فعلنا بهم ) وقال تعالى :

_ ( كذلك نفعل بالمجرمين )

_ فانظر كيف أنه عز جل لم يقل في واحدة منها (عمل ) لأنه أمر متعلق بعقاب المجرمين وإهلاكهم وقد تحقق ذلك

العقاب على وجهة السرعة .

وهكذا إذا تتبعت كل لفظة في ألفاظ القرآن الكريم تجدها قد جاءت تعبر عن هذا المعنى الدقيق في إحكام لا يتأتى إلا

في لغة الإعجاز _ لغة القرآن اكريم _




الموضوعالأصلي : أسرار الترادف في لغة الضاد // المصدر : ممنتديات جواهر ستار التعليمية //الكاتب: berber


توقيع : berber





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

منتدى تحضير بكالوريا 2017 قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017منتديات جواهر ستار التعليمية