منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراالمنشوراتس .و .جالتسجيلدخول
>

منتديات جواهر ستار التعليمية :: قسم السنة الرابعة متوسط شهادة المتوسط BEM 2017 :: جميع البحوت والطلبات لمستوي الرابعة متوسط

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع
شاطر

الخميس 31 يوليو - 11:43:53
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 15726
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: الكيماوي الفرنسي الذي اكتشف الغاليوم عام 1875


الكيماوي الفرنسي الذي اكتشف الغاليوم عام 1875


إن الكيماوي الفرنسي الذي اكتشف الغاليوم عام 1875 أعطاه هذا الاسم تخليداً ( الديك الغولي= Gallus= ديك باللاتينية)، ولم يتردّد أصحاب العقول الساخرة في التفكير بأن هذا الكيماوي ربما فكر بنفسه أيضاً، لأن اسمه هو ل و كوك دوبرا بودران ( كوك بالفرنسية= ديك) وإن هذا العنصر ليختلف اختلافاً بيِّناً عن المعادن التي سبقته، وإن الخواص الملازمة للغاليوم تفسِّرها بنية ذّرته

وقد بدأ مع السكانديوم إشغال الطبقة قبل الأخيرة للذرة، وقد انتهت العملية هذه مع الزنك (2+18+2)، ويبدأ مع الغاليوم إشغال الطبقة السطحية فتتلقى 3 الكترونات مثلما هو الأمر مع الألمنيوم فيصبح توزيع الالكترونات ( 2+8+18+3) .

هذا ويمكن اعتباره نوعاً كسولاً من الألمنيوم لأنه أثقل منه، وهو موجود في كل مكان ولكن بكميات قليلة الوفرة في الطبيعية، إذ تبلغ نسبته في قشرة الأرض 0.0015% أي= ( 15 غراماً في الطن الواحد)

وهو موجود دوماً مع الألمنيوم بمعدل آثار ضئيلة...

وهو معدن أشهب مزرق، كثافته 5.9، ويمكن أن يتحد مع كثير من العناصر وخاصة مع الألمنيوم طبعاً،ويستعمل أطباء الأسنان خلائطه مع الفضة ومع القصدير

كما ويستفيد الفيزيائيون من خاصة مدهشة للغاليوم، وهي مدى من درجة الحرارة الكبير الذي يظل فيه سائلاً. إذ انه يسيل في الدرجة 31ْ، ويغلي في الدرجة 2240ْ مئوية فقط، ومن هنا تنبع أهمية لا ستعماله في موازين الحرارة . فإن ميزان الحرارة الزئبقي يستعمل بين ( -38ْ و +356ْ فقط)

وأما ميزان الغاليوم فيمكن استعماله من ( 31ْ إلى 2240ْ ) إلا أن الفائدة الحقيقية للغاليوم إنما هي المكانة التي بلغها في الالكترونيات لأنه ينشَّط الأجسام نصف الناقلة ، كما أن بعض مركباته هي نفسها أجسام نصف ناقلة، ولا سيما أن هذه المركبات تمكن من صنع ( ثنائيات المساري) كهر- متلالأة

والعلاقة بين ثنائية المساري الكهر متلالأة والمصباح الكهربائي هي كالعلاقة بين نصف الناقل وبين مصباح الراديو، فثنائية المساري هذه هي نصف ناقل بسبب مرور التيار الكهربائي فيه فتتهيّج ذراته بحيث يصدر الضوء مباشرة من الجسم الجامد...

وله فوائد كبرى فبينما يكون المصباح العادي ذو السلك تحت رحمة هذا السلك فإن ثنائية المساري

الكهر متلالأة يمكن أن تعمل خلال مئة ألف ساعة أي 12 سنة من العمل بلا انقطاع ..

وهي جهاز اقتصادي، فثنائية المساري متلالأة تعطي للعين إحساساً شديداً بدون استهلاك كبير للطاقة الكهربائية..، ويمكن للضوء أن يتخذ هيئة خط، فبفضل سبعة خطوط يمكن تمثيل أي رقم كان، وهكذا تتألف وحدات الإعلان التي يمكن أن تستخدمها الحاسبات من اجل إظهار نتائجها.

ولقد بدأ النشاط يأخذ حصة كبيرة من استهلاك الغاليوم، وقد زاد الطلب عليه كثيراً.. فارتفع بين 1971 و 1974

من 10 آلاف طن إلى 15 ألف طن والغاليوم هو الآن أغلى من الذهب بمرتين ولكن كل الدلائل تشير إلى أن عهده لا يزال في أوله.






توقيع : berber





إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


مواضيع ذات صلة

© phpBB | الحصول على منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية
هنا النص الذي تريد هنا النص الذي تريد