منتديات جواهر ستار التعليمية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات جواهر ستار التعليميه
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة



أهلا وسهلا بك إلى منتديات جواهر ستار التعليمية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةموقع دراسة الراس .و .جالتسجيل
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك النصوص الخاصة بحصة فهم المنطوق للاولى ابتدائي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كود لتأطير الفئات والاحصائيات والمواضيع
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ضعف الشخصية...
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل هذا يعتبر عيبا في جسد الرجل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك استمرار الحياة بعد الخيانة تولد الشك والحساسية رغم التسامح
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأسرة السعيدة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك زوجة الأب بين الرفض و القبول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هيا نقف مع أنفسنا وقفة صادقة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سورة المدثر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب الزعيم في اللغة سنة 5 ابتدائي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك محمد القصبجي هوملحن وموسيقار
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الدربوكة آلة موسيقية إيقاعية عربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك السنة الدراسية : 2007/2008 الفوج : السنة الرابعة ابتدائي الاختبار الشهري في مــــــــــادة اللغة العربيـــــــــــة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك امتحان تجريبي في الرياضيات للسنة الخامسة ابتدائي 11
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حتى يصبح تلاميذك مميزين في الوضعية الادماجية
أمس في 22:42:12
أمس في 22:37:11
أمس في 22:34:37
أمس في 22:33:52
أمس في 22:29:35
أمس في 22:27:07
أمس في 22:26:27
أمس في 22:20:12
أمس في 22:18:48
أمس في 21:57:17
أمس في 20:24:14
أمس في 20:23:46
أمس في 18:53:39
أمس في 18:52:12
أمس في 18:51:58
إضغط عليشارك اصدقائكاوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



منتديات جواهر ستار التعليمية :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتديات الجامعة و البحث العلمي :: منتدى الثقافة والادب

شاطر

الأربعاء 30 يوليو - 22:20:10
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 15207
تاريخ التسجيل : 16/06/2009
http://www.berberjawahir.com/
مُساهمةموضوع: المفكر الاسلامي يوسف العظم يتبرع بمكتبته الخاصة لمكتبة الجامعة


المفكر الاسلامي يوسف العظم يتبرع بمكتبته الخاصة لمكتبة الجامعة


المفكر الاسلامي يوسف العظم يتبرع بمكتبته الخاصة لمكتبة الجامعة

تبرع المفكر الاسلامي الشاعر يوسف العظم بمكتبته الخاصة التي تضم حوالي4200 كتاب الى مكتبة الجامعة المركزية مكتبة الامير الحسين بن عبدالله، وتشتمل هذه المكتبة على مجموعات مختلفة من صنوف المعرفة الانسانية، وبالتحديد الفكر الاسلامي والتراث والعلوم الاجتماعية المعاصرة.
وأوضح رئيس الجامعة الدكتور راتب العوران ان هذا الاهداء يشكل اضافة نوعية لمحتويات مكتبة الامير الحسين بن عبدالله في الجامعة، لما يشتمل عليه من كتب نادرة ونسخ اخرى نافذة من مطبوعات تراثية ومعاصرة ستوضع تحت تصرف الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والباحثين والمجتمع المحلي للاستفادة منها،مؤكدا على ان هذا التبرع السخي الذي قدمه الاستاذ العظم يشكل أحد نماذج القدوة التي يتمتع بها المجتمع الاردني، مثمنا هذه الخطوة ومعربا عن التقدير العالي الذي تبديه الجامعة بمختلف كوادرها الاكاديمية والادارية لهذه الخطوة.
وبين الدكتور العوران ان مكتبة الامير الحسين بن عبدالله قد وضعت خطة شاملة لتطوير الخدمات التي تقدمها من خلال توسيع قاعدة الاشتراك في قواعد البيانات العالمية وزيادة مقتنيات المكتبة وتوسيعها ومتابعة تحديثها، اضافة الى تنفيذ مشروع مكتبة ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تم تخصيص موقع في مبنى المكتبة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة من المقعدين والمعاقين حركيا وبصريا وسمعيا، بحيث تتم اتاحة مصادر المعلومات لهؤلاء بطرق تتناسب ونوع الاعاقة الي يعانون منها.
ويذكر ان الاستاذ يوسف العظم من مواليد مدينة معان عام 1931 درس في مدارسها الابتدائية والاعدادية وتخرج منها، كما درس في كلية اللغة العربية في الجامعة الازهرية وفي معهد التربية للمعلمين في جامعة عين شمس، عمل معلما للثقافة الاسلامية في الكلية العلمية الاسلامية بعمان، ورئيسا لتحرير صحيفة الكفاح الاسلامي، وعضوا في مجلس النواب الاردني، وله العديد من المؤلفات في مجالات الفكر الاسلامي والشعر والاناشيد الاسلامية

------------------------

لأستاذ يوسف العظم

بقلم : محمد المجذوب

عرفت هذا الداعية قبل ثلث قرن ، وكان ذلك في مخيم للجماعة الإسلامية في إحدى ضواحي مدينة حلب شمال سوريا ، ولم أكن قد رأيته أو قرأت له ، ولكني أنست به وأدركت من حديثه بوادر سارة تنبئ بخير كثير.. ومنذ ذلك اليوم بدأت أقرأ له ، وألمح من خلال ذلك معالم نشاطه في خدمة الدعوة ، ثم تتابعت الأيام وتلاحقت آثاره من شعر ونثر، وقدر لي أن ألقاه في أكثر من مؤتمر كان أحدها في الرياض عام 1394 هـ وفي مكة المكرمة عام 1397 هـ ثم في دوحة قطر عام 1400 هـ . وفي كل لقاء كنت أزداد به إعجاباً ولنشاطه تقديراً .

ولد في مدينة معان ـ جنوب الأردن ـ سنة إحدى وثلاثين وتسعمائة وألف للميلاد ، في أسرة متدينة ذات دخل محدود ، وتخرج في مدرسة بلدته الابتدائية ، ثم التحق بثانوية عمان العاصمة الأردنية ليتابع دراسته فيما بعد بكلية الشريعة في بغداد ، ثم بكلية اللغة العربية بالجامعة الأزهرية فمعهد التربية العالي للمعلمين بجامعة عين شمس .

وقد تأثر خلال دراسته في بغداد بعدد من شيوخها الأفاضل من أمثال نجم الدين الواعظ وقاسم اللقيني وعبد القادر الخطيب ومحمد محمود الصواف .

وهذا جل ما وصلنا عن الحياة المباركة لهذا الداعية المسلم في هذه المرحلة من مراحل دراسته .

ونمضي مع الأخ الداعية إلى الجامعة لنرى أنه تخرج في كلية اللغة العربية بالأزهر عام 1953 وفي السنة التالية 1954 أحرز إجازة التربية من معهد المعلمين بجامعة عين شمس .

وهنا نجد أنفسنا تلقاء فراغ بالنسبة إلى مؤثرات البيئة المصرية في أفكار الأستاذ وتكوينه النفسي ، ومثله لابد أن يكون له مخالطاته الخاصة والعميقة مع رجال العلم والدعوة ، وبخاصة في تلك الفترة التي بلغت حركة الإمام البنا خلالها أوج قوتها ومؤثراتها حيث أخذت سبيلها إلى الانتشار عن طريق البعوث الإسلامية في سائر الأنحاء التي ينتمي إليها هؤلاء الوافدون للدراسة بمصر على مستوى العالم الإسلامي كله . وفي كتابه النفيس عن حياة شهيد الإسلام سيد قطب أحد الشواهد الناطقة بهذا التفاعل الذي لم يكن سطحياً مع تيار الدعوة الإسلامية الجديدة .

ومن خلال نشاطه الثقافي والأدبي النابع من مدخراته الإسلامية المتوهجة أبدأ نستشف الحجم الكبير للمواهب التي تنطوي عليها جوانح ذلك الفتى ، إذ لم يكد يفرغ من مرحلة الدراسة حتى ركز خطاه في طريق الإنتاج الأدبي مقالات وبحوثاً وقصائد ومؤلفات .

في ميدان التعليم :

يقول الأستاذ العظم في مقدمة كتابه (نحو منهاج إسلامي أمثل) : كان طموحي منذ طفولتي أن أكون مربياً مسلماً ناجحاً .. وقد حقق الله أمنيته إذ بدأ حياته العلمية مدرساً للثقافة الإسلامية والأدب العربي في الكلية الإسلامية بعاصمة الأردن ، وقد استمر عمله هذا من عام 1954 حتى عام 1962 وعلى الرغم من عبء التدريس ، الذي يكاد يستولي على وقت المدرس كله ، لم يستطع حبس مواهبه الفكرية والأدبية ، وشغل بعض نشاطه في الحقل الصحفي حيث تولى رئاسة تحرير صحيفة الكفاح الإسلامي بعمان طوال سنتين ما بين 1956 و 1958 .

وهكذا جمع بين رافدين من التجارب العلمية ، ففي ظلال التعليم يتدرب على مخاطبة العقول والقلوب ، ويتمرس بتكوين الاتجاه الفكري السليم الذي نشأ عليه ومارسه في نفسه ، ليواصل طريقه بعد ذلك في نطاق الدعوة الواسعة على مختلف المستويات ، ومن خلال الصحافة يطل على آفاق السياسة ودهاليزها المتعرجة ، وتتسع دائرة منظوره وتعامله مع الجماهير التي هي المجال الأكبر لعمل العاملين .

ومن هذه التجارب الحية استقر فكره على السبيل المثلى التي لا مندوحة عن سلوكها للراغب في الإصلاح الحق . فكان أن أسس بالتعاون مع زملاء له من المربين والمثقفين مدارس الأقصى المعروفة بالأردن وحتى الآن ولا يزال على رأس إدارتها .

وفي العنوان الذي اختير لهذه المدارس إشارة ناطقة بالأهداف البعيدة التي ترمي إليها ، وهي إنشاء الجيل لا بل الأجيال المزودة بالوعي العميق لواقع المؤامرة الصليبية اليهودية ، التي لا تستهدف في منظورها البعيد سوى محق الإسلام وإزالة معالمه ، حتى يأتي الجيل الضائع الذي لا يعرف عن جذوره التاريخية والربانية شيئاً .

والمسلك التربوي جهاد جم التشعبات لابد للعاملين له من الإحاطة بأهم مقوماته ووسائله .. ومن هنا كانت سلسلة الكتب التربوية التي قام بإصدارها الأستاذ العظم ، وقد أراد لها أن تؤلف المنهاج الكامل للطفل المسلم ، الذي هو في تقديره ـ وتقدير المفكرين والعاملين للدعوة ـ الأساس الأول الذي عليه ينهض بناء المستقبل .

وليتأمل القارئ معي هذه القائمة من عنوانات هذه السلسلة التربوية :




توقيع : berber








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة